كيف تستخدم الواقع المعزز في استراتيجيات التسويق

الموسوعة » تسويق إلكتروني » كيف تستخدم الواقع المعزز في استراتيجيات التسويق

تسارعت وتيرة الاختراعات والابتكارات التقنيّة والإلكترونية في عصرنا الحالي بشكلٍ خياليٍّ، وبدأ سباق التسلّح بالتكنولوجيا في كافّة مجالات الحياة والعمل يأخذ منحًا جديدًا. وكان لا بُد لقطّاع التسويق والإعلان أن يأخذ نصيبه سريعًا من هذا التطوّر. ففي ظل استراتيجيات التسويق الكثيرة برز توجّهٌ جديدٌ، مُختلفٌ بعض الشيء، مُلفتٌ ومثيرٌ للاهتمام، تمثّل باستخدام الواقع المعزز في استراتيجيات التسويق.

الواقع المعزز في استراتيجيات التسويق

فما هي الامتيازات التي يقدّمها الواقع المعزز في مجال التسويق؟ وكيف يمكن تسخيره في هذا الصدد؟ وهل سيُحدث توظيف الواقع المعزز نقلةً نوعيّةً حقًّا؟

في مقالنا هذا سنجيب عن جميع هذه التساؤلات ونستعرض تفاصيل تسخير الواقع المعزز في استراتيجيات التسويق والفوائد التي يقدّمها وسنتطرّق إلى أمثلةٍ واقعيّةٍ ناجحةٍ لتلك التجربة.

امتيازات يقدّمها الواقع المعزز في استراتيجيات التسويق

هناك الكثير من الامتيازات التي يقدّمها الواقع المعزّز ومن أبرزها:

الربط المعنوي للمُستخدم

يُتيح الواقع المعزّز للمروّجين التفاعل بشكلٍ أكبر مع عملائهم وبناء نوعٍ من الثقة العميقة بالمُنتج، وعلى خلاف طُرق الترويج التقليديّة كالصور والمُلصقات فإن الواقع المُعزّز يقدّم تجربةً جديدةً وفريدةً ويمكّن العميل من التعرّف أكثر على المُنتج بل والتفاعل معه أيضًا.

تكاليف بسيطة للإعلانات والترويج

على الرغم من أن وسائل الدعاية بدأت تأخذ منحًا رقميًا، إلّا أن الإعلانات التقليدية كالمنشورات والدعايات في المجلّات والصحف لازالت تسيطر على حيّزٍ كبيرٍ من مجال الدعاية. ولا خلاف أن تكاليف الإعلانات التقليدية قد تكون باهظةً، ولا سيّما عند وضعها في الصحف أو المجلّات ذات الصيت الواسع.

وهنا يأتي دور الواقع المعزز في استراتيجيات التسويق الذي اصطدم بجمهور العملاء وترك وقعًا مميّزًا لا يقلّ تأثيرًا عن أكثر الإعلانات بهرجةً في الصحف. كما أن تكاليف تطوير تطبيق واقع مُعزّز لمُنتجٍ معيّنٍ ضئيلةٌ بالمقارنة مع التكاليف في الطرق التقليديّة. فقد تصل تكلفة استعراض إعلانٍ لمُنتجٍ ما على صفحةٍ كاملةٍ لمجلّةٍ مشهورةٍ إلى 200 ألف دولار، في حين أن تطوير تطبيق واقع مُعزّز وترويجي للمُنتج تصل تكلفته إلى 5 آلاف دولار وسطيًّا.

إتاحة فرصة التجربة قبل الشراء

معظم العملاء يميلون إلى تجربة المُنتج قبل شراءه، وهذا في الواقع لا يكون مُتاحًا في معظم الأحيان. إلّا أن الواقع المعزز أحدث نقلةً نوعيّةً فقد ترك انطباعًا جيّدًا لدى العميل عن المُنتج حتى قبل شرائه. ومن المزايا الأخرى للواقع المعزز في استراتيجيات التسويق هي تقليص كميّة المُنتجات المُختزنة للعرض، بمعنى أنه يُزيل الحاجة إلى توفير كافّة متطلبات الزبائن من أحجامٍ وأنواعٍ وألوانٍ في مركز البيع نفسه، فيصبح بإمكان العميل تجربة كافّة المقاسات والألوان من قاعدة بيانات واحدة للمُنتج.

لفت الانتباه إلى المُنتج/ الخدمة الجديدة

تميل الاهتمامات في الأوساط الاجتماعيّة في وقتنا الحاضر إلى كل ما هو جديدٌ وفريدٌ، وللواقع المعزّز في ذلك ورقة رابحة، فالبيئة التفاعليّة التي يقدّمها تعطي تجربةً مُختلفةً للعميل، وتبثُّ شُهرةً سريعًا في الأوساط المحليّة وحتى العالميّة.

ومن أبرز الأمثلة عن الجَلبَة السريعة التي يولّدها الواقع المعزّز هو تجربة شركة بيبسي الفريدة، حيث وضعت شاشةً تفاعليّةً بجانب أحد مواقف الحافلات في مدينة لندن، وكان بإمكان السكّان رؤية أنفسهم في الشاشة وإلى جانبهم نمرٌ كبير أو روبوت عملاق، وعلى الرغم من أن دعاية الواقع المعزّز تلك لم تكن بشكلٍ مباشرٍ لمُنتج شركة بيبسي، إلّا أنها أشعلت نوعًا من الفضول والحماس في الأوساط الاجتماعيّة.§

نماذج من استخدام الواقع المعزز في استراتيجيات التسويق

فيما يلي سنستعرض بعض النماذج الناجحة التي تمكّنت من استخدام الواقع المعزز في استراتيجيات التسويق بشكل فعّال:

  • IKEA AR
الواقع المعزز في استراتيجيات التسويق

إن اختيار أثاث المنزل أو المكتب قد يكون عمليّةً مُتعبةً في كثيرٍ من الأحيان، فقد يختار العميل نوعًا من الأثاث ويبتاعه ثمَّ يتفاجئ بأنّه غير مناسبٍ مع المنزل، بخلاف ما بنى عليه آماله. وهنا يأتي دور الواقع المعزّز في تقديم وسيلةٍ فريدة لحل هذه المشكلة.

تطبيق IKEA AR المُميّز والمبني على فكرة الواقع المعزّز يُتيح لمستخدميه اختيار التشكيلة التي تعجبهم ومن ثمَّ وضعها افتراضيًّا في منزلهم، باستخدام الكاميرا الخاصّة بهواتفهم. الأمر الذي يمكّن العملاء من اختيار الأثاث المناسب لهم وفق التصميم الخاص بمنازلهم، وهذا بدوره عزّز من تسويق مُنتجات الأثاث الخاصّة بشركة IKEA .§

  • Timberland
الواقع المعزز في استراتيجيات التسويق

إن التسوّق قد يكون أمرًا مُنهكًا للكثيرين منّا، لاسيّما عمليّة اختيار المناسب من الملابس وتبديلها باستمرارٍ. لذا انتهزت الشركات هذا الأمر ورأت فيه فُرصةً سانحةً لتوظيف تطبيقات الواقع المعزز في استراتيجيات التسويق لمُنتجاتها من الملابس. ويمثّل تطبيق Timberland الواجهة الأولى التي استخدمت الواقع المُعزز في استعراض تجربةٍ فريدةٍ في عمليّة اختيار الملابس.

تطبيق Timberland هو عبارةٌ عن غُرفة اختيارٍ افتراضيّةٍ للملابس، حيث يمكّن العميل بمجرّد وقوفه أمام الشاشة التفاعلّية، من اختيار نوع الملابس الذي يرغبه، ليقوم التطبيق بعدها بإسقاط الحجم المناسب على صورة العميل على الشاشة التفاعليّة، حتى أن العميل بإمكانه التحرّك والتدقيق في الملابس من خلال هذا التطبيق الذي يقوم بتتبّع حركاته وعرض الملابس بشكلٍ دقيقٍ على صورته.§

على الرغم من أن ثقافة استخدام الواقع المُعزز في استراتيجيات التسويق لا تزال في مراحلها الأولى، إلّا أنّها حظيت باهتمام جمهرةٍ وفيرةٍ من الشركات والمُستخدمين بأسلوبها الفريد وفكرتها المُميّزة، واستقطبت الكثير من الجهود لبناء وتطوير تقنيّة الواقع المعّزز في مجال التسويق بتفرّعاته المُختلفة.§

152 مشاهدة