هل ترغب بتقديم منتجٍ أو خدمةٍ جديدةٍ إلى السوق لكنك لا تملك خبرةً سابقةً بهذا المجال ولا تملك خطة تسويقٍ؟ إذا كان حالك كذلك فدعني أخبرك عزيزي القارئ أنه يتم كل يومٍ طرح عددٍ لا يحصى من أفكار المنتجات والخدمات والتي يحكم على الكثير بالفشل بسبب أنه لا يتم طرحها بشكلٍ صحيحٍ في السوق، لذلك سنرشدك في هذا المقال بعنايةٍ من خلال هذه الخطوات الست المهمة التي ستساعدك على جلب منتجاتك وخدماتك الجديدة إلى منافسة السوق الشرسة بنجاحٍ.

كيف تضع خطة تسويق منتج جديد

  • اخبر العملاء بقصة واقعية عن منتجك

يقع الكثير من مسوقي المنتجات في فخ بيع المنتج بدلًا من أن يقوموا بالتركيز على إيصال التجربة التي سيعيشها المستهلك من امتلاكه للمنتج، ففي الحقيقة لا أحد يريد المنتج الذي تقوم بالتسويق من أجله أو أي منتجٍ آخر، فالمستهلك يريد حلًا لمشكلته بالمقام الأول.

لذلك ننصحك بالتحدث بشكلٍ أساسيٍّ عن المزايا والخصائص والحقائق، فعندما تناقش هذه الأمور ستخاطب بشكلٍ مباشرٍ باحتي بروكا وفرينكا بدماغ المستهلك، وهما الباحتان المسؤولتان بالدماغ عن فك تشفير الكلمات وجعلها ذات معنى.1

  • قم بدراسة منافسيك

تقوم الكثير من دورات تسويق المنتجات والخدمات بتعليم المشاركين بها كيفية القيام بعمل تحليلٍ لنقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات، إذ يجب عليك أن تنظر لمنافسيك بنظرةٍ جادةٍ دون الاستخفاف بهم. قم في بداية خطة تسويق المنتج بعمل قائمةٍ بالمشاريع التجارية التي تقدم منتجاتٍ أو خدماتٍ مشابهةً لما تخطط لإطلاقه والمنافسة به، ويجب عليك أن تدرك أهمية أن تضع نفسك مكان عملائك المحتملين وذلك بأن تتخيل المنتج الذي سيقومون بشرائه منك بدلاً من المنتج الذي تنوي تقديمه لهم، حتى لو اعتقدت أن منتجك أو خدمتك الجديدة مميزةٌ وبدون منافسةٍ تذكر.

قم بمراجعة مواد منافسيك التي يقومون بالتسويق لها بعد أن تضع قائمةً بها، وذلك يشتمل على الإعلانات والبروشورات ومواقع الإنترنت الخاصة بهم. قم بعمل محاكاةٍ لإمكانية صمود منتجك أمام المنتجات أو الخدمات الأخرى، وفكر بطرقٍ لتتميز بها عنهم.

  • استهداف العميل المثالي

إنه لمن المهم أن تركز بشكلٍ محددٍ على الجوانب التي باعتقادك ستكون السبب الأهم لتحفيز العملاء على شراء منتجك، وذلك كي ينطلق منتجك أو خدمتك الجديدة بأعلى نسبة نجاحٍ ممكنةٍ مع الحد الأدنى من النفقات المالية. فقد يكون العملاء يقومون مسبقًا بشراء منتجاتٍ مشابهةٍ، وسيقومون بأخذ الميزات الإضافية التي توفرها لهم بعين الاعتبار، وضع في حسبانك دومًا أنه من الأسهل تلبية حاجةٍ معينةٍ بدلًا من اختلاق واحدة جديدة. ضع أيضًا في حسبانك دائمًا أن تقدم الخدمات التي لا يقدمها منافسوك، ولا بأس إن قمت بعمل تعهداتٍ مثيرة للاهتمام لكن بشرط أن تفي بها لعملائك.2

  • رعاية خدمة العملاء الخاصة بك

عوّدت الشركات التجارية العملاء خلال السنوات المنصرمة الحصول على الإجابات التي يرغبون بها حول المنتج ذلك على مدار الـ 24 ساعةً في اليوم لمدة 7 أيامٍ في الأسبوع كـ خطة تسويق للمنتج. فتعتبر خدمة العملاء أحد المجالات التي يتم فيها انتقاء الموظفين بعنايةٍ، إذ يجب أن يتحلى موظفو الشركة بالصبر والثبات العاطفي والحزم كي يحصل العميل على التجربة التي يستحقها.

  • اعداد جدول للاسئلة الأكثر تكرارًا FAQs قبل اطلاق منتجك

عندما تطلق منتجًا جديدًا في السوق، عادةً ما يكون لدى المستخدمين مجموعة من الأسئلة حول كيفية عمله وما الذي يمكنهم فعله به، وكلما كان المنتج أكثر ابتكارًا وتميزًا كلما توجب عليك الشرح عنه أكثر، لذلك نوصيك بالقيام بأكبر قدرٍ ممكنٍ من الإعداد والتجهيز في وقتٍ مبكرٍ عن طريق إنشاء قسم “الأسئلة الأكثر تكررًا FAQs”، وقم بتشجيع المستخدمين على زيارته قبل التواصل مع الشركة حول أسئلتهم.3

  • رصد ومراجعة الاستراتيجية الخاصة بك

بعد القيام بجميع الخطوات الأولية للاستراتيجية الجديدة لتسويق المنتجات، ستحتاج بعدها إلى مراقبتها بانتظامٍ، إذ ستلاحظ أن الشركات تغير إعلاناتها التلفزيونية دائمًا من أجل إبقاء الأمور جديدة ومثيرة للاهتمام للجمهور. فتسويق منتجاتٍ جديدةٍ يعني أنك بحاجةٍ إلى تغيير استراتيجيتك باستمرارٍ للحفاظ على استمرارية إقبال العملاء.

يُعد تسويق المنتجات الجديدة طريقةً جيدةً لجعل العملاء الحاليون يعودون لطلب المزيد، بالإضافة لتدفقٍ مستمرٍ من العملاء الجدد، الأمر الذي سينعكس بالمحصلة على النتيجة النهائية.

طبق الخطوات الخمس السابقة مع كل منتجٍ جديدٍ يطرحه مشروعك التجاري الصغير لتحصل على أفضل نتيجة ممكنة، كما ويمكنك أيضًا استخدامها لعمل التغييرات المرغوبة بنجاحٍ إلى خدماتك داخل المتجر أو عبر الإنترنت.4

المراجع