شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

لم تعد أجهزة الجوال مجرد أجهزة اتصالٍ بل تعدت حدود ذلك وأصبحت جزءًا أساسيًا من حياتنا لا غنى عنها؛ فمن خلال ذاكرة جهازك يمكنك تخزين الصور والفيديوهات الخاصة بك والاتصال بشبكات التواصل الاجتماعي وربطها بالحسابات البنكية الخاصة، لكن وبلحظة قد يخيم عليك شبح أن هاتفك مخترق ! إذ يجب أن تضع في الحسبان أن قراصنة الإنترنت وغيرهم يحاولون ليل نهار الوصول لمعلوماتك الشخصية لسرقتها منك واستغلالك أو سرقة أموالك عبر هاتفك المخترق .

بعض الدلائل على أن هاتفك مخترق

  • نفاذ بطارية جهازك: من الطبيعي جدًا أن يقل عمر بطارية جهازك بعد استخدامه لفترةٍ من الزمن خصوصًا إذا كنت من الأشخاص الذين يستخدمون جهازهم بشكلٍ مستمر، ولكن كل شخصٍ فينا يعرف العمر الافتراضي لبطارية هاتفه؛ فإذا لاحظت أن البطارية بدأت بالنفاذ يجب عليك أن تبدأ بالشك بأن هاتفك مخترق لأن تطبيقات الاختراق والتجسس تستمر بالعمل في الخلفية وتستهلك الكثير من البطارية.
  • بطء هاتفك: ستعتقد عندما يصبح جهازك بطيئًا على غير المعتاد بأن ذلك يعود لقدم جهازك، ولكن يمكن أن يكون سبب ذلك التطبيقات التي تحتوي فيروسات وتكون قيد التشغيل في خلفية الهاتف وتقوم بتحويل البيانات من هاتفك.
  • ارتفاع درجة حرارة الهاتف المفاجئ: من الطبيعي جدًا ارتفاع درجة حرارة هاتفك بعد لعب ألعابٍ عالية الدقة، ولكن عند ارتفاع درجة حرارة هاتفك في وضع الخمول فهذه علامة شكٍ ثالثة على أن هاتفك مخترق .
  • ظهور أرقام هواتف غريبة في سجل مكالماتك الأخيرة: وتكون هذه الاتصالات ذات كلفة باهظة الثمن حيث يمكن للمتجسسين إجراء اتصالاتٍ دوليةٍ على حسابك.
  • نفاذ حزمة الانترنت لديك: وهذه من دلائل أن هاتفك مخترق أيضًا؛ فتطبيقات الاختراق تبقى على اتصال دائمٍ بالانترنت لإيصال معلوماتك وبياناتك للمخترقين.
  • هاتفك يعيد تشغيل نفسه أو ينطفئ أو يقوم بتشغيل تطبيقات ٍدون تدخلٍ منك.
  • سماع أصواتٍ غريبةٍ أثناء إجراء اتصالاتك أو سماع صدى للصوت أثناء المكالمة: أو عدم قدرتك القيام بمكالماتك أو إلغائها حتى عندما تكون الإشارة جيدة.
  • رؤيتك لتطبيقاتٍ جديدةٍ في هاتفك وتوقف تطبيقاتك القديمة عن العمل.
  • استقبال رسائل نصية مبهمة وغير مفهومةٍ: قد تكون على شكل حروفٍ وأرقامٍ وهذه الرسائل عبارة عن أكواد يقوم بإرسالها القراصنة لإرسال أوامر معينةٍ تمكنهم من الحصول على موقعك مثلًا.
  • فقدان السيطرة على جهازك: حيث لايمكنك إيقاف جهازك أو زيادة سطوع الشاشة، وهذه الأشياء ليست بالضرورة أن تكون خطأً من الشركة المصنعة وإنما علامة من علامات التجسس على هاتفك.
  • انبثاق نوافذ جديدة على شاشة هاتفك لتخبرك بربحك بورقة يانصيب ٍأو إهدائك هاتف جديدٍ لمجرد تأكيدك لهذه الرسالة: ولكن إياك والقيام بما يقولونه لك لأنها رسائل اختراق من قراصنة الانترنت.
  • تبدو مواقع الويب مختلفة عما كانت عليه في متصفح هاتفك: وهي أيضًا علامة من علامات التجسس على هاتفك المخترق .
  • ارتفاع رسوم اشتراك بياناتك: وهذا يدل على أنك لست الوحيد الذي يستخدم هذه البيانات.1

كيف يمكن اختراق هاتفك

  • قيام بعض المتطفلين بالعبث بجهازك لبضع دقائق يقوم خلالها بتثبيت تطبيقات تجسس وتقوم هذه التطبيقات بتعقب جهازك وتسجيل اتصالاتك الواردة والصادرة ومكالماتك على الواتساب والفيسبوك وفايبر وغيرها من البرامج.
  • اتصالك بشبكات الواي فاي العامة وغير المحمية التي لاتتطلب كلمة سر، فبالرغم من سهولة الاتصال بهذه الشبكات كتلك الموجودة في مقهى أو مطارٍ مثلًا، إلا أنها تجعل جميع معلوماتك متاحة للقراصنة.
  • عند شحن هاتفك بوصلة USB غير معروفة، حتى لو كنت على متن طائرةٍ أو سيارةٍ احذر من الشحن بهذه الطريقة فأنت تسهل قرصنة جهازك.
  • تلقيك لرسائل نصيةٍ احتياليةٍ تحتوي على روابط تحتوي على صورك مثلًا يدفعك الفضول لفتحها، وبمجرد ضغطك على الرابط يستطيع القراصنة الإطلاع على رسائلك وسماع مكالماتك الهاتفية وتتبع موقعك من هاتفك المخترق .2

المراجع