كيف تعرف الياقوت الاصلي من الياقوت المزيف

يعتبر الياقوت هو ثالث أكبر الأحجار الكريمة والمجوهرات الملونة، وهو حجر متين يجذب مشتري المجوهرات، كما أنه يأتي في مجموعة واسعة من الألوان والاختلافات في الجودة، كيف تعرف الياقوت الاصلي؟

3 إجابات
مهندسة مدنية
الهندسة المدنية, Tishreen university

يمكن أن يكون من الصعب جدًا اكتشاف الياقوت المزيف من الياقوت الطبيعي الأصلي، لكن هناك بعض الاختبارات العامة التي يمكن أن تبعد الشك عن القطع الطبيعية من الياقوت، إلى حين الحصول على رأي أحد الخبراء، وهو الشخص الذي يمكن أن يحسم الأمر ويؤكده، ومن أهم هذه الاختبارات:

  • عادةً ما تمتلئ الياقوت الزائفة ببلورات الرصاص، الذي يشبه إلى حد كبير الياقوت الطبيعي، هذه البلورات الزجاجية، تجعل أمر اكتشافها أسهل وخاصة عند تعريضها لبعض المواد الكيميائية التي تسبب تصدع البلورات المزيفة و سرعان ما تنكسر.
  • اختبار الضباب، إذا كان بين يديك قطعةٌ من الياقوت الأزرق وتريد التأكد من كونه حقيقيًا أو مزيفًا، فقط قم بالتنفس عليه لمدة ثانية، فإذا كان الياقوت حقيقيًا، سيتبخر الضباب من أنفاسك بسرعة كبيرة (ثانيتين تقريبًا)، أما إذا كان مزيفًا، فقد يستغرق الأمر 5 ثوانٍ أو أكثر لبدء التبخر. من خلال إجراء اختبار الضباب، يمكننا التأكد من حقيقة أن الياقوت المزيف غالبًا ما يكون زجاجًا، ومن المعروف أن الزجاج يحتفظ بالرطوبة بشكلٍ أفضل من الياقوت.
  • اختبار الفقاعات: إحدى خصائص الزجاج التي يمكن استغلالها، فإن أحد نقاط الضعف الكبيرة للزجاج أو الياقوت المزيف؛ هو أنها تشكل فقاعات داخل الحجر المزيف، انظر عن كثب إلى الياقوت وبالتدقيق بداخله، إذا أمكنك اكتشاف أي فقاعاتٍ بداخله، وهي مجرد جيوبٍ من الهواء محاصرة أثناء صنع الزجاج (يكاد يكون من المستحيل صنع الزجاج بدون جيوبٍ هوائيةٍ في الداخل)، فإن هذه القطعة مزيفة، على الرغم من أن الفقاعات قد تكون صغيرةً في الزجاج إلا أنها لا تتواجد بداخل الحجر الحقيقي غير المزيف.

أكمل القراءة

3,720 مشاهدة

0
طالب
الطب البشري, جامعة تشرين (سوريا)

يعدُّ الياقوت واحد من أكثر الأحجار قيمة في العالم، وأسعاره المرتفعة دفعت الكثير من الناس إلى تزويره والتلاعب في تكوينه، ومن الصعب جدًا التمييز بين الياقوت الحقيقي الأصلي والياقوت المقلد إذا لم تكن خبيرًا في ذلك، وهناك بعض الاختبارات التي قد تساعدك في هذه المهمة، إليك بعضها:

  • تحقق من وجود الخدوش: إن حجر الياقوت واحد من الأحجار الأكثر متانة، يليه في ذلك الألماس، فحسب مقياس موس (Mohs scale) تصل درجة صلابة إلى 9 درجات، وأي مادة درجة صلابتها أقل أو تساوي صلابة الياقوت، لا يمكنها أن تخدش الياقوت.
  • ابحث عن وجود عيوب أو شوائب: الياقوت الأصلي فيه عيوب وشوائب دخلت إليه عندما تشكلت هذه الأحجار الكريمة في الطبيعة، أما عندما يتم صنعها بالمخابر غالبًا ما تكون خالية من الشوائب، لذلك استخدم مكبر أو عدسة خاصة بالجواهر ذات تكبير عشرة أضعاف وقم بتأمل الياقوت.
  • ابحث عن الفقاعات والخطوط: إذا لاحظت وجود بعض الفقاعات داخل الياقوت عند تأملك لها، هناك احتمال كبير بأنها مزيفة أو مصنوعة من الزجاج أو الياقوت المركب، حيث بعض هذه الفقاقيع لا يمكن رؤيتها إلا من زوايا معينة، لذلك يجب فحصها جيدًا من جميع الزوايا، كما أن وجود خطوط بيضاء ضمن الحجر يشير على أنه مصنوع من الياقوت المركب.
  • اختبار النفس: يعدُّ هذا الاختبار من الاختبارات الأساسية لكشف الياقوت المزيف، قم بالزفير على الحجر بعمق وبطئ، فإذا استغرق الضباب ليزول 5 ثواني أو أكثر فهو مزيف، أما إذا اختفى الضباب بسرعة كبيرة فالياقوت أصلي.

ولابد من أخذ الياقوت إلى خبير مجوهرات وأحجار كريمة في النهاية، فهو يستطيع تقييم هذا الحجر بأدوات خاصة، حيث يستطيع التمييز بين الأصلي والمزيف، ويمكن أن يعرف منشأ الحجر ومواصفاته وإذا تم التعديل عليه سابقًا.

أكمل القراءة

3,504 مشاهدة

0
مهندسة
علوم أغذية, جامعة تشرين

الياقوت من الأحجار الكريمة الأغلى ثمنًا والأكثر قيمةً، إذ يتميز بلونه الآخاذ بالإضافة إلى تمتعه بالقوة واللمعان والصلابة. وفي حين يتم تشكل الياقوت الحقيقي في الطبيعة، فقد يتم تصنيع الياقوت المزيف في المختبرات، لكن يمكنك اتباع مجموعة من الخطوات لتحديد الياقوت الأصلي، ومنها:

  • اختبار العيوب والشوائب: يحتوي الياقوت الطبيعي في العديد من الأحيان على شوائب وقطع صغيرة من مواد أُخرى، في حين أنّ الياقوت المصنع مخبريًا لا يحتوي على هذه الشوائب أبدًا، لذا يمكنك استخدام عدسة مكبرة 10X وفحص قطعة الياقوت، فإن وجدت عيوبًا فهي أصلية.
  • اختبار النَفَس: امسك قطعة الياقوت وقربها من فمك ثم أطلق زفيرًا، ثم احسب الوقت اللازم لبدء تلاشي الضباب المتشكل عليها، إذ يستغرق هذا الضباب حوالي ثانية أو ثانيتين ليختفي تمامًا عن الأحجار الكريمة الطبيعية، في حين قد يستغرق هذا الوقت حوالي 5 ثواني في حال كان الياقوت مزيفًا.
  • اختبار فقاعات الهواء: إن الياقوت المُصنَّع مخبريًا هو في الأساس زجاج يتم تعريضه إلى ظروف مشابهة لظروف تشكيل الياقوت في الطبيعية، لكن ونظرًا لكونه من الزجاج، فقد تتبقى فيه بعض فقاعات الهواء الصغيرة، لذا قم بفحص قطعة الياقوت جيّدًا ومن جميع الجوانب والزوايا، فإن رأيت إحدى تلك الفقاعات فالقطعة مزيفة.
  • اختبار الخدش: إن كنت تمتلك قطعتين من حجر الياقوت، وتعلم على اليقين أنّ إحداهما أصلية، فقم باستخدامها لخدش القطعة الأُخرى، لأن الأحجار الكريمة متساوية الصلابة لا يمكنها خدش بعضها، لذا وفي حال تشكلت الخدوش على الحجر الثاني فهو مزيف أو أقل جودة.
  • اختبار انعكاس الضوء: أطفئ الأضواء في الغرفة وقم بتسليط مصباح يدوي على حجر الياقوت وراقب الانعكاس، فالياقوت الأصلي سيعكس ضوءًا بمثل لون الجوهرة فقط، في حين أنّ المزيف سيعكس ألوانًا أُخرى بالإضافة إلى لون القطعة.
  • الحصول على شهادة خبير: يمكن لعلماء الأحجار الكريمة فحص الياقوت وتحليله وتحديد فيما إذا كان أصليًا أو مزيفًا أو معالجًا، بالإضافة إلى تحديد العديد من السمات الأُخرى.

أكمل القراءة

3,720 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "كيف تعرف الياقوت الاصلي من الياقوت المزيف"؟