شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

مع تضخّم شبكة التواصل الاجتماعي الكبرى فيسبوك، وجّه الكثير من العابثين أنظارهم نحو هذه المنصّة الضخمة لأغراض التسويق أو الأذى وحتى الابتزاز الاجتماعي والسياسي؛ مما دفع بإدارة الموقع إلى تطوير سياستها وتفعيل الرقابة على المحتوى والحسابات لتطبيق المعايير المثلى في المجتمع الافتراضي الأزرق.

لذلك لا تتفاجأ في يوم من الأيام إن تمّ تحديد نشاطك ضمن الفيسبوك أو حتى إن تعرّض حسابك للإيقاف والتعطيل من قبل إدارة الفيسبوك، واضطرارك إلى القيام باسترداد حسابك على الفيس بوك. 1

ولكن على الجانب الآخر قد يودي بك انشغالك أو إهمالك إلى تسريب طرائق وبيانات تسجيل دخولك إلى أولئك الذين لا ترغب أبدًا بأن يطّلعوا على أسرارك! لا يمكنك أبدًا أن تكون مرتاح البال ولدى أحدهم القدرة على الوصول والعبث بذكرياتك وصداقاتك ورسائلك المهمة على حسابك!

قد يبدو الأمر كارثيًّا، ولكنّنا قمنا بإعداد طرقٍ تفصيليةٍ لكيفية استرداد حسابك على فيس بوك، سواءً من أيدي العابثين أو حتى من فيسبوك في “إيضاح سوء التفاهم” مع الحسابات المعطلة.

هناك حالتان مميّزتان عند فقدانك التحكّم بحسابك أو عدم قدرتك على الوصول إليه:

الأولى: حسابك يبدو سليمًا للمستخدم الآخر وغير معطلٍ، ولكنك فقدت القدرة على التحكم به؛ سواءً لأنك نسيت كلمة المرور الخاصة به، أو أنه تم تغييرها بطريقةٍ ما ودون علمك، وربما أنت ترى نشاطًا غريبًا في حسابك مع أنّك لم تقم به شخصيًّا.

الثانية: أنه قد تم “إيقاف” أو “تعطيل” حسابك من قبل إدارة فيسبوك وذلك غالبًا لأسباب تتعلق بانتهاك سياسة الاستخدام والخصوصية من فيسبوك.

الحساب غير معطل

إن كل الإشكالات هنا سيفضي حلّها إلى عمليةٍ بسيطةٍ هي “تغيير كلمة المرور”، وفق الآتي:

قم بزيارة موقع الفيسبوك من أي متصفّح إنترنت أو من تطبيق الفيسبوك على أي نظام تشغيل (للأندرويد أو الآيفون أو ويندوز) ثم في صفحة “تسجيل الدخول” المخصّصة لإدخال بيانات تسجيل الدخول الخاصّة بحسابك، عليك ببساطةٍ أن تضغط على “نسيت كلمة المرور”.

سيطلب بعدها تقديم البريد الالكتروني المرتبط بحسابك أو رقم الهاتف المسجل في الحساب؛ ويمكنك استخدام البريد الالكتروني والهاتف الأصليين أو حتى أي عنوان بريد أو رقم هاتف قمت بإضافته للحساب كخيار استرداد.

أما إذا كنت لا تستطيع تذكر بريدك الالكتروني أو رقم هاتفك الخاص بحسابك بدقةٍ، فعندها يمكننك استخدام اسم المستخدم (وهو اسم حسابك الشخصي على الفيسبوك) وعندها يقدم لك الفيسبوك مجموعةً من الحسابات متشابهة الاسم وعليك تمييز حسابك الشخصي المراد استرداد كلمة المرور له، لذا كن دقيقًا.

بعد تمييز حسابك الخاص، ببساطةٍ اضغط عليه.

سيقدم لك الفيسبوك مجموعةً من خيارات الاسترداد، وهي:

رقم الهاتف:

سيتم ارسال رمز استرداد عبر رسالةٍ نصيةٍ أو صوتيةٍ (لك حرية الاختيار).

البريد الالكتروني:

سيتم إرسال رمز استرداد عبر رسالةٍ إلى عنوان البريد المقدم لذا قم بتفحص صندوق الوارد بعد هذه الخطوة مباشرةً.

حساب غوغل:

يمكنك أيضًا استخدام عملية تسجيل دخولك إلى حساب غوغل من المتصفح الذي تعمل عليه من أجل تعيين كلمة سرٍ جديدةٍ بشكلٍ مباشرٍ دون أي رمز تأكيدٍ، مع الأخذ بالعلم أن هذه الخطوة تحتاج إعدادًا مسبقًا في حساب الفيسبوك لربطه بغوغل لذا لن يجد كل مستخدمي فيسبوك هذا الخيار متاحًا عند عملية الاسترداد.

بعد الانتهاء من إعداد كلمة المرور الخاصة بك، سيتم سؤالك عما إذا كنت تريد تسجيل الخروج من جميع الأجهزة، هذه ميزةٌ مفيدةٌ جدًا، نظرًا لأنك غيّرت كلمة مرورك واستعدت حسابك، فربما كان هناك أحد المتطفّلين أو “الهاكر” مسجلًا في حسابك بالتالي سيمكنه الاستمرار في النشر منه في نفس جلسات عمليات تسجيل الدخول السابقة.

لذلك، نقترح بشدةٍ النقر على خيار “تسجيل الخروج من الأجهزة الأخرى”.

ملاحظة: ربّما تودّ إبلاغ فيسبوك بأنك تعتقد أن حسابك قد تعرّض للاختراق من خلال زيارتك لـ (هذا الرابط على الموقع الرسمي لفيسبوك)؛ عندئذٍ سيتمّ توجيهك بخطواتٍ مشابهةٍ وبذات الآلية السابقة تقريبًا لاستعادة الحساب وتغيير كلمة المرور، وقد يفيدك تذكّر كلمة مرور سابقة للحساب.

ولكن ماذا لو فقدت البريد الإلكتروني للتسجيل الأصلي أو لم يكن لديك رقم هاتف!؟

مبدئيًّا، إن لم يتم تغيير عنوان البريد الإلكتروني المرتبط بحسابك من قبل المخترقين فيمكنك الوصول لبريدك الإلكتروني عن طريق استعادته من المزود الخاص.

ولكن إن تم تغيير عنوان البريد الإلكتروني، فلسوء الحظ، تتعقد الأمور في هذه المرحلة!

إذا كنت لا تزال غير قادرٍ، بعد هذه الخطوات، على الوصول إلى البريد الإلكتروني الذي استخدمته لتسجيل حسابك، فحينئذٍ ستفقد فرصتك في استعادة التحكّم بالحساب!

ولكن فيسبوك هو منصّة اجتماعية تعتمد على مبدأ الأصدقاء؛ لذلك يوجد حالاتٌ معينةٌ يمكنك فيها “الاستعانة بصديقٍ”؛ كما يلي:

الحصول على مساعدة من الأصدقاء

إذا تعذر عليك الدخول إلى حسابك على فيسبوك وكنت قد قمت بالفعل بإعداد جهات اتصالٍ موثوقٍ بها، يمكنك طلب المساعدة منهم للعودة إلى حسابك.

ولكن يرجى أخذ العلم بأنه من أجل الاستفادة من هذه الخطوة يتوجب مسبقًا إضافة ما بين ثلاثة إلى خمسةٍ من الأصدقاء كجهات اتصالٍ موثوقةٍ ضمن إعدادات حساب الفيسبوك.

لإنشاء رمز استرداد لجهات الاتصال الموثوق بها لديك

عند مطالبتك بالحساب، يمكنك العثور عليه عن طريق إدخال عنوان بريدك الإلكتروني أو رقم هاتفك أو اسم المستخدم أو الاسم بالكامل والنقر على بحث.

انظر إلى قائمة عناوين البريد الإلكتروني المدرجة على حسابك. إذا لم يكن لديك إمكانية الوصول إلى أيٍّ من هذه العناوين، فانقر على ألم يعد لديك إمكانية الوصول إلى هذه العناصر؟

أدخل رقم هاتف أو بريد إلكتروني جديد يمكنك الوصول إليه، ثم انقر على متابعة.

انقر على الكشف عن هوية جهات اتصالي الموثوق بها ثم اكتب الاسم الكامل لجهة من جهات اتصالك الموثوق بها.

ستظهر لك مجموعةً من الإرشادات تحتوي على رابط خاص.

يحتوي الرابط على رمز استرداد لا يمكن الوصول إليه إلا من قِبَل جهات اتصالك الموثوق بها.

للحصول على رمز الاسترداد من جهات الاتصال الموثوق بها لديك:

أرسل الرابط إلى صديقك، واطلب منه فتحه.

سيحتوي الرابط على رمز لتسجيل الدخول.

اطلب منه إرسال رمز تسجيل الدخول إليك.

استخدم رموز الاسترداد من جهات اتصالك الموثوق بها للوصول إلى حسابك.

الحساب معطل

الحسابات الموقوفة مؤقتًا أو (المؤمّنة مؤقتًا)

يمكنك حينها تسجيل الدخول إلى حسابك عن طريق بيانات تسجيل الدخول الأصلية (البريد أو الهاتف + كلمة المرور) ومن ثم عليك الإجابة على أسئلة الأمان والإجابة على عمليات تحديد الهوية بالصور.

الحسابات المعطّلة

إذا كان حسابك معطلًا، فلن تتمكن من تسجيل الدخول. بالنسبة لفيسبوك؛ توجد أسباب عديدة لتعطيل الحساب، وحسب سياستهم يتم معالجة كل حالة من هذه الحالات بشكلٍ مختلفٍ.

إذا تم تعطيل حسابك على فيسبوك، فسترى رسالة تفيد بتعطيل حسابك عند محاولة تسجيل الدخول إليه.

إذا لم تظهر لك رسالة تفيد بتعطيل الحساب عند محاولة تسجيل الدخول، فربما تواجه مشكلة مختلفة في تسجيل الدخول، ويمكنك حلّها كما في الخطوات السابقة في الحالة الأولى.

ولكن، في بعض الحالات قد لا يتم تقديم أي تحذير قبل تعطيل الحساب، ولسوء الحظ فإنه ربّما من غير الممكن استعادة الحسابات التي تم تعطيلها بسبب “انتهاكات جسيمة لمعايير مجتمع فيسبوك”.

قبل الخوض في عملية الاسترداد، هل تساءلت يومًا “ما السبب”!؟

لماذا يقوم فيسبوك بتعطيل حساب ما؟

  • نشر محتوى لا يتبع شروط فيسبوك.
  • استخدام اسم زائف.
  • انتحال صفة شخص ما.
  • الاستمرار في اتباع سلوك غير مسموحٍ به على فيسبوك من خلال انتهاك معايير المجتمع.
  • الاتصال بأشخاص آخرين بغرض المضايقة أو الإعلان أو الترويج أو سلوك آخر غير مسموحٍ به.
  • وحتى إذا كان بعض الأشخاص ينشرون تقارير وبلاغات سيّئة عن حسابك الشخصي، فهناك احتمالٌ كبيرٌ أنّ فريق عمل الفيس بوك قد قام رسميًّا بتعطيل حسابك!

ماذا أفعل في حالة تعطيل حسابي؟ (كيفيّة الاسترداد)

بداية عليك أن تعرف نمط التعطيل فهو إما “تعطيل دائم” أو “مؤقت”.

إذا حاولت تسجيل الدخول إلى حسابك وظهرت لك رسالةً تفيد بأن حسابك قد تم “تعطيله بشكلٍ دائمٍ”، فهذا يعني أن حسابك هذا لن يرى النور أبدًا ولن تستطيع استرداده أبدًا!

أمّا إذا حاولت تسجيل الدخول لحسابك ثم ظهرت لك رسالةٌ تفيد بالتعطيل فهذا يعني أنّه تم تعطيل حسابك مؤقتًا لأسبابٍ معينةٍ أو ربّما عن طريق الخطأ وبإمكانك استئناف الأمر واسترداد الحساب بخطواتٍ واضحةٍ.

أوّلًا يمكنك استخدام هذا النموذج (الرابط هنا) لتقديم طعن عن طريق مركز المساعدة الخاص بفيسبوك.

ضمن النموذج سيطلب منك بيانات المستخدم من البريد الإلكتروني واسم مستخدم الفيسبوك كما في الحساب المعطل، ثم بعد ذلك يطلب منك رفع وثيقة أصلية لتحديد هويتك، ويمكنك استخدام إحدى ما يلي:

  • هوية رسمية سارية المفعول.
  • جواز السفر.
  • تصريح إقامة.
  • رخصة القيادة خاصّتك.
  • وثيقة زواج.

وفي حال لم تمتلك أي ورقةٍ رسميةٍ حكوميةٍ لتحديد الهوية، أو لم تُرِد تقديم أيٍّ منها، فيمكنك إرسال وثيقتين لنفس الشخص مما يلي:

  • بطاقة ائتمان.
  • كشف حساب بنكي.
  • بطاقة هوية مدرسية.
  • تأمين صحّي.
  • بطاقة مكتبة.
كيفية استرداد حساب فيس بوك
التاكد من هويتك

وبعدها قم بإرسال الطلب.

ملاحظة: قم بتسجيل الخروج من أي حساب فيسبوك على المتصفّح (إن وُجِد)؛ للحصول على نموذج الطلب كاملًا للحساب المعطل وليس للحساب السليم.

سيؤدي ذلك إلى إرسال النموذج إلى Facebook للمراجعة.

يرجى ملاحظة أنك قد لا تتلقى ردًا لعدة أيامٍ، ولكن إذا لم تتلق ردًا في غضون أسبوع، فحاول إعادة إرسال نموذجك.

ملاحظة: لا تقم بإرسال طلباتٍ كثيرةٍ متكرّرةٍ أو أكثر من طلبٍ واحدٍ في نفس اليوم أو الأسبوع؛ لأنك عندها ـ وعلى الأغلب ـ لن تلقى جوابًا، أو حلًّا لمشكلتك… أبدًا!2

المراجع