كيف تقيم الجمال برأيك؟ وهل تعتبر أن له مقاييس

الجمال نظرة، ما أجده أنا جميلًا قد لا تجده كذلك، فما هي مقاييس الجمال برأيك؟

3 إجابات
معلم
أحياء, جامعة الإسكندرية

الجمال مسألة نسبية في الأساس، ولا يمكن لشخصين أن يكون لديهما نفس تعريف الجمال بالحذافير.

أرى أن تعريف الجمال يعتمد على الشخص الذي شعرت تجاهه بالحب لأول مرة في حياتك، أو الشريك الذي مارست معه علاقة جنسية حُفرت تفاصيلها في غرف عقلك، وأبت الخروج بعد ذلك أبدًا.

ذلك الشخص، وتلك الذكرى بالتحديد، هي التي ستعمل على تشكيل مفهومك عن الجمال، حيث ستريد إعادة تجسيد نفس الرغبة والشعور مرة أخرى مع شريكٍ آخر يحمل صفات الشريك الأول. هناك على الكوكب أكثر من 7 مليان إنسان، وحتمًا كل بالغٍ منهم قد مرّ بالحب الأول في يومٍ ما. والحب الأول لك، يختلف عن الحب الأول لي، لذلك من المستحيل أن يكون تعريفنا للجمال واحدًا.

معيار الجمال الشكلي بالنسبة لي هو وجود نسبة ذهبية بين أجزاء الوجه، وأن يحتوي على نوع من الحِدة في التفاصيل (الوجوه المثلثية ذات الأنوف المدببة، تُغريني بشدة). يمكن لآخر أن يحب الوجوه المثلثية، لكن يفضل الأنف الأفطس على المدبب، أفهمت قصدي؟

أكمل القراءة

1
صحفية
كلية الإعلام, Cairo University

تقييم الجمال أمر نسبي ويختلف ما بين كل شخص واَخر، والسر وراء اتفاقك مع البعض على اَراء بعينيها هو ما يفسر مدى توافقك وانسجامك معهم، ويؤدي إلى تحسين هذه العلاقات الاجتماعية وتوطيدها نتيجة لكثرة الاهتمامات المشتركة، وهذا أوضحه الاَن في إطار تبسيط مفهوم أن “الجمال نسبي”.
من وجهة نظري الخاصة، التي ربما تكون بعيدة عن النظريات والحسابات والمنطق، فإن تقييم الشخص لمدى جمال الشيء/الشخص/أيًا كان ما يوصفه أو يتواجد أمامه؛ يرتبط بقوة بتأثير أو مردود هذا الشيء عليه، فشعورك بالسعادة أو الراحة أو الأمان بمجرد رؤية شيء ما، يبعث بداخلك شعور بمدى احتياجك لاصطحابها او الاحتفاظ أو الارتباط بها لأطول فترة ممكنة؛ مقدار سعادتك وتوازنك النفسي هو ما يتحكم في قدر مشاعرك وتقييمك للاَخرين.
فمثلاً إذا رأيت كلبًا أو قطة لونها أسود؛ ربما تخطف قلبك وتصر على شرائها أو تربيتها في منزلك تلبية لمشاعر المحبة التي اشتعل بها قلبك فور رؤيتها، فيما يستنفر منها اَخرون ويبتعدون خوفًا، وقد يكون ذلك مرتبطًا ببعض الأمور الخاصة بتفكيرك أو معتقداتك أو حتى نشأتك وعوامل مؤثرة عليها، المؤكد أن ذلك أمر يؤثر على ذاتك وعقلك وقلبك، وكل ما تتفاعل معه في الكون، يجب أن ينتج عن ذلك مردود ما سواء كان سيزيد التفاعل بينكما أو ينفره.
وهكذا تسير الأمور حتى بالنسبة لقياس جمال الوجه والقبول والكاريزما؛ فالبعض يرى أن الملامح الصغيرة هي اَية الجمال فيما يرى اَخرون أن اللون يشكل عنصرًا مهمًا في إثبات ذلك؛ فيرى البعض أن جمال الشعر في اللون الأصفر بينما يتفق اَخرون مع اللون الأسود، ولكن يصادفنا أحيانًا بعض الفتيات التي تصبغن شعرهن بلون محدد تأثرًا بفناناتهن المفضلات، وهذا يرجعنا للسبب السابق ذكِره..فهذا أمر يمكنك وضع قواعده لنفسك بحسب مذاقك الخاص والتأثير الذي يقع عليك بمجرد تفاعلك مع المحيطين بك، ودومًا يكون هناك لكل قاعدة استثناء حتى في حياتك أنت أيضًا..فكر في هذا وشاركنا برأيك!

أكمل القراءة

0
طالبة ماجستير في العلوم البيولوجية
Microbiology, Tanta uni

يقيّم الإنسان الجمال، في الوهلة الأولى من خلال عينيه، ثم الفحص، والنظرة بعمق داخل الشيء، للتأكد من جماله الحقيقي، فليس كل ما يقع ناظرنا عليه ويُقيّمه يصبح جمالًا حقيقيًا.

على سبيل المثال، كنت أتجول في حديقة ما، في يوم من الأيام، فوقع نظري على وردة، حمراء اللون، جميلة المظهر، اقتربت منها أكثر، وشممت رائحتها ولم احتمل، هي جميلة الشكل، ولكني لم أتحمل ما بها عندما فحصتها عن قرب، هكذا هو الجمال، يحتاج لتقيمه من الداخل أولًا، حتى نتأكد منه.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "كيف تقيم الجمال برأيك؟ وهل تعتبر أن له مقاييس"؟