كيف تم تصميم لغة البرمجة

تعرف البرمجة أنها كتابة بعض الأوامر بطريقة معينة، وذلك من أجل إنتاج برنامج أو عدة برامج مختلفة، وهي لغة سهلة التعلم، ويمكن للعديد من الاشخاص تعلمها واتقان العمل بها، كيف تم تصميم لغة البرمجة؟

3 إجابات
1.18K كاتبة
IT تكنولوجيا المعلومات, الجامعة الافتراضية السورية

منذ اختراع الحاسب، لجأ العلماء إلى اختراع وسيلةٍ لتنفيذ المهام المحددة عليه. وقد تجلّت هذه الوسيلة بـ تصميم لغة برمجيةٍ متوافقةٍ مع لغة الحاسب، لما لها من أهميةٍ فائقةٍ اليوم في القيام بالعديد من المهام وتسهيل الأمور للبشر.

صممت أول لغة برمجةٍ على يد “آدا لوفليس” مع “تشارلز باباج” اللذين عملا على كتابة خورازميةٍ للحاسوب الميكانيكي الأول من نوعه. وبعد العديد من التطورات والتجارب، أنشئت في عام 1952 لغة “Autocode” التي اعتمدت على الرموز المبسّطة المخصصة للحواسيب الرقمية، وقد استخدمت حينها في جامعات لندن، وكامبريدج، ومانشستر.

أما في عام 1957، صممت لغة “Fortran” التي أنشئت لأغراضٍ عامةٍ بحيث يمكن استخدامها على الحواسيب الرقمية والعلميّة. طوّرت هذه اللغة لاحقًا من قبل شركة “آي بي إم IBM”، لتساهم في إنشاء البرامج الهندسية.

وفي عام 1970، ظهرت لغة البرمجة “باسكال” حيث أطلق عليها هذا الاسم تكريمًا لعالم الرياضيات “بليز باسكال”. مكّنت هذه اللغة المبرمجين من تعريف العديد من أنواع البيانات، ورسم المخططات الديناميكية والمتكررة كمخططات الأشجار والرسوم البيانية.

وفيما بعد ظهرت لغة البرمجة “سي C” في عام 1972. والتي تعتبر أحد أشهر لغات البرمجة المستخدمة حتى يومنا هذا، اعتمدت هذه اللغة على الفاصلة المنقوطة والأقواس لتجميع الكتل البرمجية.

وفي عام 1980، طوّرت لغة البرمجة C لتصبح “سي بلس بلس C++” التي صممت كبرمجةٍ رئيسيةٍ للعديد من أنظمة الحاسب. وفيما بعد توسّع استخدامها لتدخل في تصميم برامج سطح المكتب، والخوادم، وغيرها من التطبيقات.

وفي عام 1990، أثارت لغات البرمجة ثورةً حقيقيةً حيث ظهرت العديد من اللغات البرمجية المستخدمة حتى وقتنا الراهن. ومنها لغة البرمجة “بايثون Python” والتي سمحت للمبرمجين بالتعبير عن برامجهم بعدّة أسطرٍ قليلةٍ.

تلتها لغة البرمجة الشهيرة “جافا Java“، والتي صممت لتخدم المبرمجين في العديد من المجالات كبرمجة التطبيقات، والأنظمة، فضلًا عن برمجة العديد من المواقع بحيث بات استخدامها ممكنًا في أيّ مجال.

وفي عام 1995، صممت لغة برمجة تطوير مواقع الويب “بي إتس بي PHP، والتي أمكن دمجها مع العديد من لغات تصميم المواقع الأخرى مثل HTML، CSS.

وفي عام 2000، تمّ تطوير لغات برمجةٍ عالية المستوى شملت لغات البرمجة “سي شاربC#، و “Visual Basic.NET” التي خلفت لغة الفيجوال الأصلية.

أكمل القراءة

0
0
1.01K طالب
علوم الحاسب الآلي, Peter the Great Saint Petersburg Polytechnic University (Russia)

عند الحديث عن لغات البرمجة يجب عليك معرفة أنها لغة حقيقيةٌ رسميةٌ، تضم العديد من التعليمات والإجراءات لتنفيذ البرامج، وقد تمّ تصميم لغات البرمجة تبعًا للعديد من الأهداف. حيث تستخدم هذه البرامج على الحاسب، وتعدّ عملية تعلّم لغات البرمجة عمليةً سهلةً للغاية، يمكن لأي شخصٍ تعلّمها وإتقانها. وقد اعتمد المبرمجون في السابق على كتابة برامجهم بلغةٍ معقدةٍ للغاية، معتمدين على لغة الآلة التي تتكون من الرقمين (0 و1) فقط، كونها تعتبر اللغة الوحيدة التي يمكن للحاسب فهمها من دون الحاجة لاستخدام المترجمات والمفسّرات.

ومن ثمّ بدأ المبرمجون بإنشاء لغات التجميع التي مكّنت المبرمج من التعبير عمّا يريد تنفيذه، باستخدام الرموز والإشارات. ومع التطور والتسابق لاختراع لغةٍ أقرب للغات المحكيّة، ظهرت لغات الجيل الثالث. وكان أول ظهور للغة البرمجة في عام 1940، على يد العالم الألماني “كونراد زوس” الذي عمل على تطوير لغة برمجةٍ تخدم الأغراض الهندسية. ولكنها للأسف، لم تحظى بنجاحٍ وشعبيةٍ كبيرةٍ بسبب اندلاع الحرب حينها.

وبعد مدةٍ قام مبرمجٌ أمريكي بكتابة برنامجٍ صغيرٍ، حظيَ بنجاحٍ كبيرٍ، وأصبح أحد أهم لغات البرمجة في العالم. وعلى مرّ السنين، خضعت تلك اللغة إلى العديد من التحديثات والإضافات لتشكّل في يومنا هذا ما يعرف بلغة “Mark 1 Autocode”. وبعد ذلك قام العديد من المبرمجين بإنشاء لغات البرمجة وإجراء التعديلات عليها عبر استبدال الرموز بكلماتٍ إنجليزيةٍ، ليصبح لدينا العديد من اللغات البرمجية المشهورة ومنها: جافا، وبايثون، وسي شارب، وهاسكل، وبرولوغ، وباسكال.

أكمل القراءة

0
0
102 Writer in Arageek
هندسة اتصالات

كثرت لغات البرمجة في العصر الحديث، واختلفت أهداف إنشائها، فمنها ما خصص لتصميم المواقع والواجهات، والآخر لقواعد البيانات والعمليات الإحصائية والحسابية المعقدة، ومؤخرًا يعتمد عليها في تحريك الروبوتات وبناء الذكاء الصنعي وإنترنت الأشياء، وتقنياتٍ عديدةٍ غيرها. يستند تصميم أي لغة للبرمجة على عدة عوامل رئيسية قد سبق للغات الموجودة حاليًا أخدها بعين الاعتبار، وإليك تلك العوامل:

  • تصميم اللغة: يجب على من يريد تصميم لغةٍ للبرمجة، إتخاذ الأهداف الاساسية من وجود تلك اللغة، أي هل ستكون لغة ديناميكية أو استاتيكية، هل سيتم تصميمها في مجال معينٍ أو واسع، فبعض اللغات مثل البايثون Python و الجافا Java تستخدم في العديد من المجالات،بالإضافة إلى أنه يتم اشتقاق لغات أخرى منها.
  • بناء المترجم: يعد أمر بناء المترجم في لغات البرمجة أمرًا اساسيًا وضروريًا، فكيف تريد أن تُفهم لغتك الخاصةُ من دون وجودِ برنامج يستطيع فك رموزها وتحويلها إلى تعليماتٍ تفهمها الآلة، بالإضافة إلى أنه بوجود المترجم نستطيع رؤية النتائج الأولية لما قمنا بكتابته من اللغة.
  • إنشاء المكتبات الأساسية: يحتاج إنشاء أي لغة للبرمجة إلى إنشاء مكتبات قياسية ترتكز عليها اللغة، وتمشي عبر أسسها، وحتى عند إنشائك المترجم، هناك بعض الركائز الأساسية التي يستند عليها وهي:
  1. واجهةُ لطباعةِ النتائج.
  2. التزامن وإنشاء نظام ملفات.
  3. الوصول إلى الإنترنت، والتوافق بين أساسيات الشبكات واللغة. 
  4. إنشاء واجهات رسومية للرسوم البيانية.
  • بناء الأدوات تدعم اللغة: لجعل اللغة التي قمت بكتابتها أكثر مرونة وسلاسة، لابد من تصميم بعض الأدوات الداعمة لها والتي توفر العديد من الأسطر البرمجية، فهناك أدوات في بعض اللغات تختصر بها الآلاف الأسطر البرمجية. وكما نعلم أنه كلما قل عدد الأسطر المكتوبة عند إنشاء البرنامج، كلما زادت سرعة التنفيذ.

أكمل القراءة

0
0

هل لديك إجابة على "كيف تم تصميم لغة البرمجة"؟

مجتمع أراجيك متاح حالياً فقط للأعضاء المدعوين، إذا كنت ترغب بالانضمام والمساهمة، أدخِل بريدك الإلكتروني أدناه لتستلم دعوة قريباً