كيف تم تقسيم العالم إلى أقاليم مناخية وعلى يد من؟

1 إجابة واحدة

ينقسمُ عالمنا إلى أقاليمٍ عديدة ويتفرّد كُل إقليم بخصائص تميزه وتفصله عن الأقاليم الأخرى. وجميعنا يعلم أنّ الإقليم هو عبارة عن مساحة مُعينة من الأرض، وتتسم هذه الرقعة بصفاتٍ تُميزها عن المناطق الأخرى. فقد يكون الإقليم نباتيًا أو مناخيًا تتشابه فيه جميع العناصر سواء كانت هذه العناصر مناخ يسود الإقليم، أو موقع وتضاريس خاصّة، أو غطاء نباتي أو حتّى ثروة حيوانية خاصّة. أمّا الإقليم المناخي الذي تسأل فيتم عن طريق تصنيفاتٍ خاصّة التي تُساهم تحديد العوامل التي تُميز إقليم مناخي ما عن غيره من الأقاليم المناخية الأخرى.

تقسيم العالم إلى أقاليم مناخية

وإنّ تصنيف إقليمٍ ما يختلف تبعًا للغاية التي يبتغيها العلماء المتخصصين؛ فمثلًا عند تصنيف الأقاليم النباتية يعتمد العلماء اعتمادًا أوليًا على الغطاء النباتي السائد في ذلك الإقليم والذي سيُميزه عن غيره. وعلى إثر ذلك ظهرت العديد من التصنيفات والتقسيمات المناخية إلّا أنّ أشهرها هو “تصنيف كوبن” Koppen Climate Classification والذي يوضعه العالم الألماني-الروسي.

وكان هدفه هو ابتكار صيغ من شأنها أن تحدد الحدود المناخية بطريقٍ تتوافق مع تلك الخاصّة بالأقاليم النباتية، وكانت محولاته الأولية خلال عام 1884 ثمّ نشر مخططه الأول عام 1900 وقدّم نُسخة منقحة منه في عام 1918، وتابع مراجعة نظام التصنيف الخاص به حتّى وفاته عام 1940 وبعد ذلك قام عدد من علماء المناخ الآخرون بتعديل أجزاء من مخطط كوبن بناءً على تجربتهم في أجزاء مختلفة من العالم.

ويعتمد تصنيف كوبن على تقسيم رئيسي لمناخ الأرض ينقسم إلى خمسة أنواع ونطاقات رئيسية ذات معايير مختلفة المناخ المداري، والمناخ الاستوائي، والمناخ البارد، والمناخ المعتدل، والمناخ القطبي؛ ويُرمز لها بالحروف A, B, C, D, E. وجميع هذه المناخات يتم التمييز بينها عن طريق معايير خاصّة بدرجات الحرارة فيما بينها، ما عدا القسم B حيث يكون فيه الجفاف هو العامل المُتحكم في الغطاء النباتي وليس البرودة كما هو الحال في باقي الأقاليم.

أمّا الإقليم المداري والذي يُرمز له ب “A” فهو يشمل المناطق القريبة من خط الاستواء ودرجة الحرارة فيها لا تقل عن 18 درجة مئوية في جميع شهور السنة، كما أنّ الأمطار فيها تكون وفيرة خلال جميع أشهر السنة أيضًا. أمّا الإقليم الذي يُرمز له ب “B” وهو إقليم جاف وتكون معدلات التبخر عالية وتبعًا لذلك تكون نباتاته من الصنف الذي يتحمل الحرارة العالية والجفاف، وهو إمّا جاف ويُرمز له BW أو شبه جاف ويُرمز له برمز BS.

والإقليم الثالث هو الذي يُرمز له بالرمز C ويشمل الناطق التي تكون درجة الحرارة فيها مُعتدلة وفي الشتاء لا تقل عن 3 درجات تحت الصفر. والإقليم الرابع هو الإقليم الذي يُرمز له D وما يُميز هذه الإقليم هو الغطاء الثلجي الذي يستمر حتّى أشهر خلال السنة، وتكون درجة الحرارة في أبرد الشهور تحت 3 درجات مئوية. أمّا الإقليم الأخير فهو الذي يُرمز له برمز E ويسود في مناطق أقصى شمال وجنوب الكرة الأرضية، حيث درجات الحرارة دائمًا منخفضة ولا تزيد في أكثر شهور السنة دفئ عن 10 درجات مئوية ويُقسم هذه الإقليم أيضًا إلى نوعين مناخ التندرا الذي يُرمز له ب T أو ET والمناخ الجليدي الذي يُرمز له ب F أو EF.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف تم تقسيم العالم إلى أقاليم مناخية وعلى يد من؟"؟