كيف نحمي الشعاب المرجانية ونحد من تدهورها

الشعاب المرجانية هي عبارة عن مجموعة من الهياكل الأرجوانية الحية، كما انها تشتهر بين كافة الكائنات البحرية بألوانها المبهجة وأشكالها البديعة، كيف نحمي الشعاب المرجانية؟ وما الذي يهددها؟

3 إجابات
مهندسة زراعية
علوم أغذية, جامعة تشرين

الشعاب المرجانية هي أنظمةٌ بيئيّةٌ جميلةٌ، عند تعرّضها لضغط التلوث وارتفاع درجة الحرارة تفقد ألوانها الزاهية، ونفقد موطنًا هامًّا للكائنات البحرية، ولحسن الحظ، فالعملية قابلة للعكس.  إليك بعض بالخطوات لعكسها، والحفاظ على الشعاب المرجانية:

  • تقليل هدر المياه إلى أقصى الحدود الممكنة، للتقليل من كمية مياه الصرف الصحي الملوِّثة في البحار والمحيطات.
  • في عمليات البستنة والحدائق، تنتقل الأسمدة الكيماوية من خلال أنظمة الصرف الصحي، إلى البحار والمحيطات، وتنقلها التيارات البحرية لمسافات بعيدةٍ، ممّا يُلحق الضرر بالشعاب المرجانية والحياة البحرية الأخرى، فيمكنك المساعدة باعتمادك على الأسمدة البيئية والعضوية.
  • التشجير، كما تعلم فإنّ الشجرة تلعب دورًا كبيرًا في الحفاظ على البيئة، وتخفيف آثار الاحتباس الحراري في كوكبنا، وتقليل الجريان السطحي إلى المحيطات.
  • حملات التنظيف للشواطئ، وتخليصه من المواد البلاستيكية، لما تحمله من ضررٍ بالشعاب المرجانية والحياة البحرية الأخرى.
  • رياضة الغوص رياضةٌ ممتعة، ولكنك قد تؤذي الشعاب بملامسة قاربك لها، فعليك بالغوص الآمن، وتجنب إلحاق الأذى بالكائنات الهشّة.
  • استخدام المنتجات الواقية من أشعة الشمس الصديقة للشعاب المرجانية، فبعض الأنواع تحتوي مكونات ضارة بالشعاب المرجانية مثل أوكسي بنزون (BP-3)، الذي يعيق تكاثر المرجان ويضر بالحمض النووي للحيوانات الصغيرة، وبوتيل بارابين، وأوكتينوكسات.
  • اتباع الخطوات الرئيسية الثلاث للاستدامة وهي: تقليل الهدر، إعادة الاستخدام، وإعادة التدوير، ممّا يقللّ من النفايات التي تصل للمحيطات.
  • الحدّ من انبعاثات الكربون الخاصة بك، وهذا ما يُعرف بالبصمة الكربونية، مثل استبدال وسائل النقل الخاصة بأخرى نظيفة مثل المشي وركوب الدراجة، او استخدام السيّارات الكهربائية، لخفض انبعاثات غاز الدفيئة.

أكمل القراءة

0
طبيبة أسنان
ماجستير في مداواة الأسنان اللبية والترميمية, جامعة تشرين_ سوريا

تُعدُّ الشعاب المرجانية واحدة من أهم مراكز التنوع والنشاط الحيوي على وجه الأرض، فهي الموطن الرئيسي ومصدر الغذاءىلأكثر من 4000 نوع من الأسماك والنباتات والكائنات البحرية، ولا تقتصر فوائدها على الكائنات البحرية فقط، فهي أيضًا حواجز طبيعية تحمي سكان الساحل من الأمواج والعواصف الاستوائية، وتعتبر داعمة للاقتصاد المحلي من خلال زيادة فرص الترفيه والسياحة من أجل مشاهدة جمال الشعاب المرجانية.

ومع مرور الوقت أدى الانبعاث المتزايد للغازات الدفيئة، والصيد الجائر، وتلوث مياه البحر، والمناخ المتقلب إلى أذية الشعاب المرجانية وتهديد وجودها؛ ولحمايتها والحفاظ عليها يمكننا اتباع هذه النصائح التي ستساعدنا في حماية الشعاب المرجانية بشكل فعال:

  • التطوع والمشاركة في تنظيف الشاطئ المحلي.
  • تجنب إسقاط مرساة القارب الخاص بك أو أي شيء بالقرب من الشعاب المرجانية.
  • إعادة تدوير القمامة والتخلص منها بشكل صحيح في الحاويات المخصصة.
  • استبدال قيادة السيارة بوسائل النقل الصديقة للبيئة مثل المشي، أو ركوب الدراجة، أوالحافلة، التي تساعد في تقليل انبعاث غازات الدفيئة التي تزيد من حموضة مياه البحار والمحيطات، فالمياه الأكثر حموضة تعرقل نمو الشعاب المرجانية.
  • تجنب الإفراط في استخدام الأسمدة للتربة، فهي تحتوي على العناصر الغذائية (النيتروجين والفوسفور)، التي تختلط في المجاري المائية وينتهي بها المطاف في المحيطات، فتؤدي لتلوث الماء وأذية الشعاب المرجانية.
  • تجنب شراء المرجان الحي مع أسماك الزينة لوضعها في المنزل.

أكمل القراءة

0
طالبة
أدب انكليزي, جامعة تشرين (سورية)

يعتقد البعض أن الشعاب المرجانية هي جزء صغير من الحياة البحرية ووجودها وعدم وجودها غير مهم بالنسبة للإنسان أو غيره من المخلوقات البرية، لكن بالرغم من عدم احتكاكنا المباشر مع الشعاب المرجانية، إلا أنها مهمة جداً للتوازن البيئي وحماية البيئة وصحة محيطاتها، كونها تعتبر الموطن الرئيسي لكثير من الأسماك وبدونها ستتعرض تلك الأسماك للافتراس ومن ثم سيتسبب ذلك بخلل في سلسلة طويلة من السلاسل الغذائية، كما أنها تمتص طاقة الأمواج وتساهم في الحد من التآكل الساحلي.

ومن الأمور التي تهدد وجود الشعاب المرجانية هي تلوث المياه بالدرجة الأولى و الاحتباس الحراري، بالإضافة للصيد بطرق غير شرعية حيث يتسبب هذا بتدمير الشعاب المرجانية كلياً، لذا يتوجب علينا حماية هذه المخلوقات لحماية البيئة، ويتم ذلك عن طريق عدم تلويث المياه وعدم تخريب الشعاب المرجانية أو استخدامها كزينة في المنزل، فهي تستغرق مئات السنين في التشكّل، كما يجب الحذر من إلقاء المواد الكيميائية في البحار أو الأسمدة والمغذيات التي تزيد من نمو الطحالب في الماء مما يمنع ضوء الشمس من الوصول للمرجان.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "كيف نحمي الشعاب المرجانية ونحد من تدهورها"؟