دولة جنوب السودان

جنوب السودان هي أصغر دولةٍ مستحدثةٍ في أفريقيا، حصلت على استقلالها في 9 يوليو عام 2011م واتخذت من جوبا عاصمةً لها. كما أنها عضو في مجتمع شرق أفريقيا منذ أبريل عام 2016م.1

جنوب السودان بلدٌ غير ساحليٍّ، يحده السودان من الشمال وإثيوبيا من الشرق وكينيا في الجنوب الشرقي وأوغندا جنوبًا وجمهورية الكونغو الديمقراطية من الجنوب الغربي وجمهورية أفريقيا الوسطى غربًا. ويضم المستنقعات الواسعة في منطقة السد التي صنعها النيل الأبيض والمعروفة باسم بحر الجبل.

تبلغ مساحته 61945 كيلومتر مربع، يتشارك فيها مع جيرانه الستة، بمساحة (2،158 كم) مع السودان ، و (1،299 كم) مع أثيوبيا، وجمهورية إفريقيا الوسطى (1،055 كم)، وجمهورية الكونغو الديمقراطية (714 كم)، وأوغندا (475 كم)،  وكينيا (317 كم).

عدد السكان: 12.3 مليون
اللغة الرسمية: الإنجليزية

الناتج المحلي الإجمالي: 2.6 مليار دولار أمريكي
المنطقة الزمنية: توقيت غرينتش + 3 ساعات
العملة: الجنيه السوداني الجنوبي (SSP(
الكثافة السكانية (لكل كيلومتر مربع): 13.332

السودان قبل الانفصال

منذ عام 1955 ( أي ما قبل الاستقلال ) يعيش السودان حروبًا أهليةً بين الشمال والجنوب، تبعتهم بعدها حرب أخرى بين حكومة السودان وحركة الجيش الشعبي لتحرير السودان عام 1983 بعد فشل اتفاق أديس أبابا 1972. كانت دوافع هذه الحرب متعلقةً بإيرادات البلاد والسلطة ودور الدين في السياسة و تقرير المصير.

حلّ هذا الدمار 21 عامًا سلب البلاد استقرارها وتقدمها وشبابها الذين فُقد منهم ما يتجاوز الـ 6 مليون شخصٍ ما بين قتلٍ وتهجيرٍ واعتقالٍ. كان هناك عدة مساعٍ خارجيةٍ هادفةٍ لإنقاذ السودان من هذا الوباء الخطير لكن معظمها باءت بالفشل لعدم وجود إرادةٍ سياسيةٍ.

وكانت الفرصة الاخيرة بمبادرةٍ بين الطرفين للوصول إلى حلٍ، وشارك فيها رؤساء دول الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالجفاف والتنمية نتج عنها توقيع اتفاق السلام الشامل عام 2005. دعمت الأمم المتحدة هذا الاتفاق في ظل الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية ( IGAD)، حيث وقعت السودان والحركة الشعبية مجموعة اتفاقياتٍ، وهي:

  • بروتوكول متشاكوس: أُبرِم في 20 يوليو 2002، تم الاتفاق على تحديد مبادئ الحكم والعملية الانتقالية وحق الشعب في جنوب السودان في تقرير المصير والدولة والدين.
  • بروتوكول الترتيبات الأمنية: أُبرِم في نيفاشا، كينيا في 25 سبتمبر2003.
  • بروتوكول تقاسم الثروة: أُبرِم في نيفاشا، كينيا 7 يناير 2004.
  • بروتوكول تقاسم السلطة: أُبرِم في نيفاشا، كينيا في 26 مايو 2004.
  • بروتوكول حل النزاع في جنوب كردفان/جبال النوبة وولايات النيل الأزرق: أُبرِم في نيفاشا، كينيا ، في 26 مايو 2004.
  • بروتوكول حل النزاع في أيبي Abiye: أُبرم في نيفاشا، كينيا في 26 مايو 2004.3

الانفصال

أسباب الانفصال

منذ استقلال السودان عانى شعب الجنوب من بعض المنغصات التي دفعتهم للمطالبة بالانفصال:

  1. سياسة التهميش المتبعة من قبل الدولة ضد سكان الجنوب، واضطهاد جيرانهم في الشمال لهم4
  • تراجع الحكومة عن وعودها بحق الشعب بالمشاركة في النظام السياسي، السبب الذي روّج لحربين أهليتين راح ضحيتها 2.5 ملايين شخصٍ بسبب الجوع والجفاف.5

الاستفتاء وإعلان استقلال جنوب السودان

نصت اتفاقية السلام الشامل عام 2005 على العديد من القرارات كان من أهمها إجراء استفتاءٍ حول انفصال الجنوب عن السودان، وقد جرى فعلًا استفتاءٌ انفصاليٌّ تاريخيٌّ دام لسبعة أيام.

بمساعدة مكتب استفتاء جنوب السودان ولجنة الاستفتاء، كانت العملية ككلٍ بمثابة تحدي بدءًا من التسجيل وصولًا للنتائج كالتخطيط والتنفيذ وجمع معلوماتٍ دقيقةٍ. قامت الجهات المسؤولة عن العمل بتصميم ونشر العديد من المنصات والتطبيقات لاستجماع المعلومات المُدخلة وإحصاء النتائج وموقع النتائج الرسمي، جرت عملية الاستفتاء بمنتهى الدقة والجهد.6

انطلق الاستفتاء من جنوب السودان في 9 يناير 2011،  طالبت 98.8%  من الأصوات الناخبة بالانفصال عن الشمال، وقوبلت النتائج بالموافقة من قبل الرئيس السوداني البشير الذي صرّح بعدم تجديد ولايته عند انتهاء صلاحيتها. كما نصّت الاتفاقية على تحديد موعد الاستفتاء وحق سكان منطقة أبيي المشاركة في التصويت، لكن لم يؤخذ هذا البند بالحسبان فقد تم تأجيل تصويت هذه المنطقة التي أقرّت بولائها للجنوب. بناءً على الأصوات المنتخِبة تم إعلان جنوب السودان كدولةٍ مستقلةٍ، الدولة الرابعة والخمسين في إفريقيا، عمت الأفراح والاحتفالات شوارع العاصمة جوبا ووقّع سلفا كير رئيس جنوب السودان على الدستور المؤقت.7

المراجع