كيف تتم اعادة تدوير النفايات

إن ما نتج من آثار سلبية للمخلفات والنفايات على البيئة حث الإنسان لإيجاد حلول لذلك، وكان تدوبر النفابات أحد أبرز هذه الحلول، فكيف يتم تدوير هذه المخلفات؟

3 إجابات

أثرت حملات التوعية المتعلقة بـ إعادة تدوير النفايات في أغلب الدول حول العالم، فهناك ترتيباتٌ خاصة تعتمدها الدول لإعادة التدوير، والتي تتضمن:

أولًا، يعد جمع القمامة وفرزها من أهم الخطوات لبدء عملية إعادة التدوير. ألم تلاحظ أنّ أغلب البلدان المتطورة؛ بدأت بوضع أحواضٍ للقمامة في الشوارع على شكل أقسامٍ، مثلًا قسمٌ للزجاج، وقسمٌ للبلاستيك، وقسمٌ للكرتون والورق، حيث يمكننا أنّ نطلق عليه “الفرز اليدويّ”.

وإذا لم تتوفر هذه الأحواض في بلدك أو منطقتك، ستتكفل الحكومةُ بأخذ القمامة من أمام منزلك وفرزها في محطاتٍ خاصةٍ، وعبر تقنياتٍ خاصة؛ حيثُ تختص كلّ تقنيةٍ لفصل نوعٍ خاص من القمامة. ويمكننا أنّ نوضح هنا بعض التقنيات المتبعة:

  • فاصل التيار الدوامي: تستخدم هذه الطريقةُ حزامًا متحركًا مثبتًا في نهايته مغناطيس، يدور حولها بسرعةٍ كبيرة؛ ليشكل حقلًا مغناطيسيًا لجذب النفايات المعدنية، وفصلها عن غيرها.
  • فاصل الغربال: تُوضع النفايات في اسطوانةٍ كبيرةٍ، ذاتُ فتحاتٍ أو ثقوبٍ كبيرة؛ لفصل القمامة ذات الحجم الصغير عن غيرها.
  • الفرز بالحساسات: هذه الطريقة عبارةٌ عن حزامٍ متحرك مزودٍ بحساسات. استخدمت حديثًا لتسمية مختلف القمامة التي توضع على حزامها، ومن ثم تعطي الأوامر للأجهزة الأخرى؛ لفرز كل نوعٍ على حدى.

أكمل القراءة

حرصًا من العلماء أن تتم الاستفادة من كافة المواد المتوافرة في متناول الإنسان، قاموا بابتكار طريقة جديدة لاستخراج المواد الخام التي تدخل في عدد من الصناعات من القمامة. وتُسمى هذه العملية إعادة تدوير النفايات؛ أي معالجة القمامة والنفايات من أجل استخراج مواد خام أساسية أو انتاج موادٍ جديدةٍ من خلالها، وتُعتبر هذه الحركة عبقرية كونها تحد من تلوث الطبيعة، وتُساعد على التقليل من استخدام المواد الخام الأولية كما أنها غير مستهلكة للطاقة.

وعلى الرغم من أنك تتخيل أن هذه العملية سهلة وغير متعبة إلّا أنها عكس ذلك، وسنشرح طريقة إعادة التدوير بشكلٍ مبسط جدًا؛ أول ما ينبغي فعله هو القيام بتجميع جميع المواد التي من المُمكن تدويرها ونقلها إلى المركز المُجهز والخاص بتجميعها، ثمّ تأتي الخطوة الأكثر إرهاقًا وهب فرز هذه المواد كلٍّ إلى نوعه المخصص فيتم تجميع الورق كمجموعة والزجاج كمجموعة أخرى والمعدن كمجموعة أخرى…ودواليك مع تنظيف هذه المجموعات ومن ثم معالجتها لتتحول إلى مواد قابلة أن تدخل في العديد من الصناعات وتحل محل المواد الخام الأولية.

إيجابيات تدوير النفايات

  • المحافظة على الطاقة: لكون هذه العملية تستهلك طاقة أفل من تلك التي تصرفها المنتجات الخام الطبيعية التي تدخل في الصناعة المطلوبة.
  • توفير المواد الخام والمحافظة عليها: لأن عملية تدوير النفايات تستخدم موادًا مُعالجة تدخل في صناعة جديدة الأمر الذي يؤدي إلى التقليل من استهلاك المواد الخام الطبيعية.
  • المحافظة على البيئة: تؤدي عملية استخراج واستخدام المواد الطبيعية إلى تلوث البيئة عبر تلوث الماء والهواء؛ وعند استخدام المواد التيس تنتج عن عملية تدوير النفايات فإننا بذلك نُساعد في التقليل من العمليات التي تؤذي وتضر البيئة.

أكمل القراءة

تدوير النفايات هي عبارة عن معالجة القمامة وإعادة إنتاجها على شكل سلع جديدة تلبي حاجة الإنسان سواءً كانت حاجيات استهلاكية أم تقنية، وقد تُحوّل بعض النفايات إلى أسمدة لتستخدم في الزراعة لإنتاج المحاصيل، للتدوير فوائد كثيرة فهي تساعد في الحد من التلوث البيئي، والحد من استنزاف الموارد الطبيعية.

لقد انتشر مفهوم تدوير النفايات في الآونة الأخيرة لدى أغلب المجتمعات، وذلك لأهميته الكبيرة في توفير الطاقة، وتوفير المادة، ويعتمد تدوير النفايات على عدة مراحل، أول هذه المراحل تكون بجمع النفايات وفرزها وفقًا لتركيبتها، في بعض الدول يتم الفرز في المنزل، وفي بعضها الآخر تجمع في مكان وتفرز يدويًا، وفي دول متقدمة يتم من خلال معامل خاصة، ومن أهم الطرق:

  • الفرز باستخدام أجهز الاستشعار: وهي عبارة حزام متحرك توضع عليه القمامة وتقوم أجهزة الاستشعار بالتعرف على المواد الموجودة في القمامة لتعطي الأوامر لأجهزة أخرى بفصل النوع المطلوب عن البقية، ولأجهزة الاستشعار عدة أنواع منها أجهزة الأشعة تحت الحمراء، وأجهزة الأشعة السينية.
  • الفصل بالحقل المغناطيسي: والتقنية عبارة عن حزام متحرك توضع عليه النفايات المعدنية، وفي نهاية هذا الحزام مغناطيس يدور بسرعة كبيرة مشكلًا حقلًا تحريضيًّا، يستخدم هذا الحقل لفصل النفايات المعدنية.
  • الفصل بالغربال: وهي تقنية مبدأها يعتمد على حجم القمامة، ترسل النفايات لأسطوانات كبيرة، يكون فيها فتحات متعددة الأحجام، وعند دوران الأسطوانة تخرج القمامة من هذه الفتحات، وتبقى القمامة المطلوبة لإعادة التدوير.

أنواع القمامة المدورة وطرق تدويرها:

  • إعادة تدوير الزجاج: يعتبر أحد أكثر المواد سهولة بالتدوير، وذلك من خلال وضعه في أفران وإعادة صهره.
  • إعادة تدوير البلاستيك: يعاد تدوير العبوات في صناعة بعض أنواع النسيج المضاد للماء، أو صناعة المواد الأكثر صلابة كالأنابيب البلاستيكية.
  • إعادة تدوير الخشب: يصنع من الخشب العديد من المنتجات مثل الألواح الخشبية التي تستخدم كأسوار للمنازل أو المفروشات، ويمكن استخدامه بالتدفئة.
  • إعادة تدوير المعادن: يعاد تدويرها بأفران صهر خاصة وذلك بحسب نوع كل معدن، ويعاد استخدامها في صنع مواد جديدة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف تتم اعادة تدوير النفايات"؟