كيف يتم الاستفادة من النفايات وإعادة تدويرها

تُعد إعادة تدوير النفايات من الخطوات الأساسية للحفاظ على البيئة وتوفير الموارد البيئية، ولكن كيف يتم الاستفادة من النفايات وإعادة تدويرها بالضبط؟

3 إجابات

يتم الاستفادة من النفايات عن طريق معالجتها وإعادة تدويرها؛ أي الخروج منها بمنتجات جديدة، وهو ما يعد طريقة آمنة وصديقة للبيئة.

تبدأ عملية معالجة النفايات، بتجميع المواد التي يمكن إعادة تدويرها، ويتم التقاطها عادة من المنازل والمدارس والشوارع والمكبّات حيث يتطلب الأمر تأمين مصدر مستمر منها، ثم يأتي فرزها إلى مجموعات حسب النوع لتسهيل العملية، وإخضاعها للتنظيف، بعدها تكون مرحلة المعالجة والتفكيك إلى مواد خام يمكن إعادة استخدامها في مختلف مجالات الصناعة.

أما النقطة الهامة في معالجة النفايات فتدور حول الحفاظ على الجدوى الاقتصادية للعملية؛ وذلك بتأمين منافذ تصريف للمواد المعاد تدويرها والاستمرار في استخدامها.

ولتدوير النفايات فوائد ومنافع عديدة على مستويات مختلفة، فهي:

  • تؤمن مواد أولية تستطيع الصناعات الأخرى الاستفادة منها؛ ما يوفر الوقت والجهد وعدم الحاجة لاستخراج مواد طبيعية باستمرار من الأرض حتى لا تتناقص مع الزمن.
  • تحافظ على البيئة: إن استخدام المواد المعاد معالجتها وما ينجم عنه من تقليل استخراج المواد من الطبيعية يؤدي إلى خفض انطلاق الغازات السامة، وبالتالي تقليل مستوى التلوث في المياه والهواء، والحفاظ على استقرار المناخ.
  • تحافظ على الطاقة: استخدام المواد المكررة يوفر الطاقة المطلوبة لاستخراج المواد الخام ونقلها من مكان لآخر وتصنيعها.

أكمل القراءة

أصبحت معالجة النفايات وإعادة تدويرها من العمليات المنتشرة بكثرة حول العالم، لما لها من جوانب إيجابيّة متعدّدة والتي تكمن في:

  • خفض تكلفة تصنيع المنتجات.
  • تقليل التلوّث البيئي الناتج عن حرق النفايات.
  • الاستفادة من النفايات عوضًا عن التخلّص منها بمنتهى البساطة.
  • يمكن أن تساعد في تقليل كميات النفايات الصلبة الموجودة في مكبّات النفايات والتي أصبحت مكلفة بشكل متزايد.

تشمل المواد التي يتم إعادة تدويرها:

  • المعادن.
  • الزجاج.
  • الورق.
  • الخشب.
  • البلاستيك.

المرحلة الأوليّة في إعادة التدوير هي جمع النفايات، من ثمّ فرزها ومعالجتها وبالنهاية تصنيّع منتجات جديدة، تعمل المواد المعاد تدويرها كبديل للمواد الخام التي يتم الحصول عليها من الموارد الطبيعية النادرة مثل البترول والغاز الطبيعي والفحم والخامات المعدنية والأشجار.

يوجد نوعان رئيسيان لعمليّة إعادة التدوير:

  • إعادة التدوير الداخلي: هي إعادة استخدام النفايات في تصنيع نفس المنتجات التي كانت عليها، وهذه العمليّة شائعة في صناعة المعادن، على سبيل المثال ينتج عن تصنيع الأنابيب النحاسيّة كمية معيّنة من النفايات، يعاد صهر هذه المخلّفات وإعادة تشكيلها على هيئة أنابيب.
  • إعادة التدوير الخارجي: هو استخدام النفايات في تصنيع منتجات جديدة، وخير مثال على ذلك إعادة تدوير الصحف والمجلات لصناعة منتجات ورقيّة جديدة.

تُجمع النفايات التي يعاد تدويرها بثلاث طرق رئيسيّة:

  • مراكز شراء النفايات: تشتري هذه المراكز النفايات بعد أن يقوم المستهلك بفرزها.
  • مراكز تجميع النفايات: يمكن للمستهلكين التخلّص من النفايات في هذه المراكز ولكن بدون مقابل ماديّ.
  • عمّال النظافة: تقوم الكثير من المنازل والشركات بفرز نفاياتها ووضعها في حاويات خاصة على جانب الرصيف، وتقوم شركات إعادة التدوير بأخذ هذه النفايات.

أكمل القراءة

تعتمد إعادة التدوير بشكل أساسي على تحويل المنتجات القديمة إلى منتجات جديدة وتغليفها من خلال إعادة تجميعها وفرزها، فمثلًا يمكن إعادة تدوير العديد من أنواع البلاستيك والزجاج، مثل زجاجات المياه الفارغة أو الحاويات البلاستيكية التي كانت تحتوي على منظفات الغسيل والشامبو والمنظفات الأخرى، والعلب مثل علب الطعام الفولاذية والكرتون الخاصّ بالعصير والحليب والحساء، ناهيك عن الزجاجات والبرطمانات.

القمامة

عملية فرز القمامة هي خطوة ضرورية لإعادة تدويرها وذلك حسب نوع النفايات، حيث تختلف الطريقة حسب نوع النفايات في حال كانت نفايات معدنية أو خشبية أو زجاجية وغيرها، وأهم التقنيات التي اتبعتها محطات إعادة التدوير من أجل فرز القمامة وفصلها، هي:

  • فاصل الغربال.
  • فاصل التيار الدوامي.
  • حساسات الأشعة تحت الحمراء.
  • الفرز باستخدام الحساسات.
  • الأشعة السينية.

السماد

السماد هو كلمة لتحويل أنواع معينة من القمامة والفضلات القابلة للتحلل إلى مواد عضوية، تنطوي العملية على تفكك البكتيريا في التربة والتي تساعد على تحويل المواد المتروكة وخلطها وتعريضها للهواء، حيث نحتاج إلى ثلاثة مكونات لسماد ناجح وهي:

  • السماد البني: أشياء مثل الأغصان الميتة والفروع والأوراق التي توفر الكربون.
  • السماد الأخضر: مواد مثل قصاصات الخضار والفاكهة والعشب التي توفر النيتروجين.
  • الماء: توفر المياه رطوبة تساعد على تكسير المواد العضوية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف يتم الاستفادة من النفايات وإعادة تدويرها"؟