كيف يتم الكشف عن سرطان الرئة

أصبح العالم يعيش مع وحش قاتل ألا وهو سرطان الرئة، اذ يقتحم الحياة دون استئذان محولًا إياها لحياة تعبة محملة بالأوجاع والآلام، فما معلوماتك عنه وكيف يتم الكشف عنه؟

3 إجابات

سرطان الرئة هو أحد أكثر أنواع السرطان شيوعًا حول العالم، كما أنّ عدد الوفيات بسرطان الرئة تتجاوز أعداد الوفيات الناتجة عن باقي أنواع مرض السرطان، وينصح لجميع الأشخاص الذين بلغوا عمر 55 عامًا، بأن يقوموا بفحص دوريّ للكشف المبكر عن السرطان؛ ويوجد العديد من الطرق لتشخيص سرطان الرئة والتي تشمل:

  • التصوير بالأشعة السينيّة (X-Ray): عادّة ما يلجأ الأطباء بالمقام الأول إلى الأشعة السينيّة، حيث تظهر معظم أورام الرئة على الأشعة السينيّة ككتلة رماديّة بيضاء، ومع ذلك لا يمكن أن تعطي الأشعة السينيّة للصدر تشخيصًا نهائيًا.
  • التصوير المقطعي (الطبقي المحوريّ) (CT Scan): عادةً ما يكون التصوير المقطعي المحوسب هو الاختبار التالي الذي ستخضع له بعد الأشعة السينيّة، يستخدم التصوير المقطعي أشعة إكس وجهاز كمبيوتر لإنشاء صور مفصّلة لأجزاء الجسم، يُعطى المريض حقنة تحتوي على صبغة خاصة تسمى وسيط التباين، ممّا يساعد على تحسين جودة الصور، ويستغرق الفحص حوالي 10-30 دقيقة.
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET/CT): يمكن أن يوضّح هذا الفحص مكان وجود خلايا سرطانيّة نشطة، كما يساعد ذلك في التشخيص الدقيق واختيار أفضل علاج، يتم حقن الشخص بمواد مشعّة قبل البدء بالاختبار الذي يستغرق حوالي 30-60 دقيقة.
  • التنظير وأخذ الخزعات: إذا أظهر التصوير المقطعي وجود خلايا سرطانيّة، سيقوم الطبيب بعمليّة تنظير وأخذ خزعات، وهو إجراء طبي يسمح للطبيب برؤية مناطق معيّنة من الجسم عن طريق أنبوب مزوّد بكاميرا يدخل داخل الجسم، كما يتم إعطاء المريض مخدّر موضعيّ أو مخدر عام تبعًا لمنطقة التنظير، كما يقوم الطبيب بأخذ عيّنات من منطقة التنظير للاختبار والفحص، ويكون التنظير من أحد المناطق التالية: القصبات الهوائيّة، والصدر، وتنظير المنصف.

أكمل القراءة

يعتمد تشخيص سرطان الرئة على عدة خطوات، وهي كالتالي:

  • التاريخ الطبي للمريض.
  • الأعراض.
  • نتائج الفحص السريري.
  • نتائج الفحوص المتممة، والتي تتضمن:
  • صورة الصدر البسيطة (CXR): قد توجه الأشعة السينية نحو سرطان الرئة، في حال وجود كتلة أو عقيدة غير طبيعية.
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT): يساعد التصوير المقطعيّ في الكشفِ عن موضع الورم بدقّة وتحديده في حال وجوده.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI): يقدم هذا الخيار التصويري معلومات مهمة وتفصيلية عن الكتلة.
  • مسح العظام: كما تساهم الفحوصات الخاصة بالعظام في التنبؤ بوجود ورم سرطاني في رئة.
  • الإجراءات الغازية: لمعرفة طبيعة الكتلة في حال وجودها، حيث يجب على الطبيب دراسة الأنسجة أو السوائل من أو حول الرئة، وتسمح العديد من الإجراءات المختلفة للأطباء بدراسة هذه الأنسجة تحت المجهر لتحديد ما إذا كانت سرطانية. تشمل هذه الاختبارات:
  1. خزعة تنظير القصبات.
  2. أيكو داخل القصبات (EBUS).
  3. الموجات فوق الصوتية عبر المريء (EUS).
  4. تنظير المنصف وفتح المنصف.
  5. بزل الصدر.
  6. .تنظير الصدر أو خزعة جراحة الصدر بمساعدة الفيديو (VATS).
  7. سيتولوجيا البلغم (فحص شكل الخلايا ووظائفها).
  8. خزعة بالإبرة (FNA).
  9. خزعة مفتوحة.

أكمل القراءة

سرطان الرئة هو مرضٌ أو اختلال يستهدف خلايا الرئتين، ويدفعها للانقسام بشكل غير طبيعي، ما يؤدي لنمو أورام نتيجة طفرات تجعل عملية التنفس صعبة وغير اعتيادية.

ومن العوامل المسببة لإصابة بسرطان الرئة: التدخين، والتدخين السلبي، والتعرض لألياف الأسبست، والتعرض لغاز الرادون.

في حال الانتباه لظهور عدد من الأعراض المترافقة مع المرض، ينبغي الإسراع في الكشف والتأكد من وجود السرطان، وذلك من خلال عدة طرق، وهي:

  • الرنين المغناطيسي: ويعتبر من أبرز طرق اكتشاف المرض، ويعطي معلومات دقيقة حول السرطان ويحدد موقعه عن قرب.
  • التصوير المقطعي: يساهم في اكتشاف وجود المرض أو عدم وجوده أيضًا ويحدد مكانه بدقة.
  • الفحص المخبري: عن طريق سحب عينة دم أو بلغم، وتحليلها، حيث تقدم أيضًا نتائج دقيقة
  • الخزعة: وتعني التحقق من خلو النسيج المشكوك فيه من المرض أو إصابته من خلال أخذ عينة من هذا النسيج وتحليلها.
  • تنظير القصبات الهوائية: تتمثل بإدخال كاميرا صغيرة ودقيقة جدًا إلى داخل المنطقة المشكوك فيها.

عند التأكد من وجود المرض وإصابة خلايا الرئة بالسرطان، يمكن اللجوء إلى عدد من العلاجات للشفاء منه، منها الجلسات الإشعاعية والأدوية المرافقة، لكن يعتبر العمل الجراحي واستئصال الورم هو الأسلوب الأكثر فائدة ونجاعة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف يتم الكشف عن سرطان الرئة"؟