كيف يتم تحليل القوائم المالية

يطلق مفهوم القوائم المالية على مجموعة من البيانات المالية التي تعكس نشاط المنظمة خلال فترة مالية محددة، كيف يتم تحليل القوائم المالية؟

4 إجابات
موظف
الاقتصاد, جامعة دمشق (سوريا)

يعتبر الوضع المالي للشركات من الأمور الهامة التي قد يرغب العديد الأطراف بالتعرف عليها عن كثب كلٌّ حسب هدفه، فالدائنون يرغبون بالتأكد من قدرة الشركة على سداد ديونهم، والمستثمرون أصحاب الأموال الذين ينتظرون توزيع الأرباح ويتوقعون استمرارًا لنمو استثماراتهم، والإدارة تكون أكثر اهتمامًا بالمؤشرات التشغيلية للتحقق من كفاءة الأداء وتحليل الواقع، أما الراغبين في خوض تجربة الاستثمار فهم يتوقعون مؤشرات قوية تحفّزههم على ذلك.

تصدر الشركات قوائم مالية منتظمة عن أعمالها والتي تمثل المرجع الأساس لتحليل وضعها المالي، وبالتالي يمكن استخدام نتائج التحليل لاتخاذ قرارات الاستثمار والإقراض، ويتم التحليل المالي بأساليب مختلفة منها:

  • التحليل الأفقي: يتم فيها مقارنة معلومات مالية محددة لفترات متعددة (كالأصول الثابتة أو المخزون في الميزانية الختامية لسنتين متتاليتين)، يمكن التعرّف على اتجاه الأداء من خلال سلسلة الاتجاه العام للمؤشرات المالية للشركة كالإيرادات والأرباح، الديون.
  • التحليل الرأسي أو النسبي: حيث يتم تحويل كل بند في القائمة المالية إلى نسبة مئوية من عنصر آخر (يتم نسبة كل بند في الميزانية إلى إجمالي الأصول)
  • النسب المالية لأحد البنود مع بند آخر ويمكن مقارنة هذه النسبة مع نظيرتها في فترات مختلفة كمؤشر لمقارنة الأداء، ومنها: نسب السيولة والتي تعطي مؤشر على قدرة الشركة على سداد التزاماتها المختلفة، معدل دوران المخزون.

أكمل القراءة

216 مشاهدة

0
طالب
المحاسبة, جامعة تشرين

يتم تحليل القوائم المالية للشركة باستخدام النسب، عبر مقارنة نسب هذه الشركة، بنسب شركات منافسة، فمن المفترض مع قيام كلا الشركتين بذات النشاطات أن تكون النسب متشابهة، وفي حال لم تكن متشابهة ، تكون نقاط الاختلاف علامات ترشدنا لنقاط الضعف في أداء الشركة.

تتعدد الفئات المستخدمة في تحليل القوائم المالية بهدف استخدام أكبر قدر ممكن من البيانات المتاحة، بهدف إيجاد أدق معلومات ممكنة عند إجراء المقارنات، ومن أهم هذه الفئات:

  • نسب النشاط والكفاءة: يقاس عبرها قدرة وفعالية المنظمة في إدارة العمليات اليومية في الشركة كبيع وإنتاج المنتجات وإدارة المخازن، وتشمل: معدل دوران رأس المال العامل، معدل دوران المخزون.
  • نسب الملاءمة المالية: تقيس إمكانية استمرارية الشركة على المدى الطويل من خلال مقارنة أصول الشركة وحقوق الملكية فيها، مع الديون المتوجبة عليها، وتشمل هذه النسبة: نسبة الدين وتحسب من قسمة صافي الديون على صافي الأصول،  ونسبة الرافعة المالية أي إجمالي الأصول على إجمالي حقوق الملكية.
  • نسب توقعات السوق: أكثر النسب استخدامًا، تستخدم من قبل المستثمرين في حساب حصتهم من الأرباح، وللتنبؤ بتوجهات أسهم في المستقبل والتصرف بناءً على هذه التوقعات، تشمل هذه النسب: نسبة توزيع الأرباح، وربحية السهم، ونسبة الأرباح والخسائر، وغيرها الكثير.
  • نسب التغطية: تقيس هذه النسب قدرة الشركة على السداد بالتزاماتها الحالية والمستقبلية.

أكمل القراءة

216 مشاهدة

0
كاتبة
المحاسبة, كلية الاقتصاد جامعة تشرين

من المهم جدًا أن تقوم المنشآت بعملية تحليل القوائم المالية، وذلك لأجل معرفة وضع الشركة واتخاذ القرارات اللازمة لها. فإذا كنت عزيزي مسؤولًا عن هذه المهمة في المنشأة؛ يجب عليك أولًا أنّ تكون على علمٍ بالنقاط التالية حتى تستطيع أنّ تقوم بمهمتك على أكمل وجه:

  •  الاستراتيجيات التي تتمتع بها شركتك عن غيرها.
  • هيكلية البيانات المالية لمنشأتك.
  • واخيرًا الخصائص الاقتصادية للصناعة التي تعمل ضمنها الشركة.

بعد معرفتك هذه النقاط، إليك الآن خطوات تكوين عملية تحليل القوائم المالية:

  1. تحديد الخصائص الاقتصادية للصناعة بدقةٍ عالية: يتوجب عليك في هذه الخطوة معرفة أهم الأمور التي يجب أن تركز عليها أثناء التحليل كطريقة تقديم الخدمات، أو بيع وتوزيع المنتجات.
  2. تحديد استراتيجيات منشأتك: يجب التركيز على طبيعة المنتج أو الخدمة التي تقوم شركتك بطرحها إلى السوق، بالإضافة إلى ذلك يجب أن تحاول تمييز منتجاتك عن غيرها بالشعار مثلًا، أو الموقع الجغرافي.
  3. تقييم جودة البيانات المالية: يجب التأكد من البيانات المالية على أنّها منطقية وتمثل الحالة الاقتصادية للشركة بشكلٍ دقيق؛ ليتمكن المحلل من استخراج نتائج صحيحة.
  4. تحليل حالتي الربح والخسارة: تتم هذه الخطوة بتحليل وإدارة البيانات المتعلقة بالسيولة والأصول، ومعرفة كمية الربح والقدرة على تغطية الديون أو الخسائر عند وقوعها.
  5. إعداد قوائمٍ مستقبلية: تعتبر هذه الخطوة مهمة جدًا مقارنةً بصعوبة تطبيقها، فسيكون من الجيد إذا وضعت بعض الافتراضات المستقبلية للوضع المالي لشركتك.
  6. تقييم الشركة: تعتمد جميع أساليب التقييم على التدفقات النقدية وتوزيعها، وذلك بناءً على نوع الشركة.

أكمل القراءة

216 مشاهدة

0
مهندسة طاقة كهربائية
هندسة الطاقة الكهربائية, Tishreen university

تحتاج الشركة دائماً لمعرفة وضعها ماليّاً، وفحص وتدقيق القوائم الماليّة بعمليّة تدعى تحليل القوائم المالية Financial Statements، قبل البدء بشرح تلك العمليّة يتوجّب معرفة ما تحويه تلك القوائم التي  تتضمن:

  • بيانات الدخل التي تتضمن ما يُدخل إلى الشركة بالمبيع وصافي الربح أو الخسارة.
  • بيانات التدفق النقدي وهي جميع الأنشطة التشغيليّة والتمويليّة والاستثماريّة الداخلة والخارجة للشركة خلال فترة معيّنة.
  • بيانات الميزانيّة التي تعتبر أساسيّة كونها ترتب الأصول والمالكين والخصوم وفق السيولة خلال فترة معيّنة.
  • قوائم تغيير الملكيّة التي تُعتبر غير أساسيّة غالباً وتصف جميع التغيّرات في فترة محددة بشأن حقوق الملكيّة من بيع وشراء.

كيفيّة تحليل القوائم الماليّة من قبل مختص المحاسبة:

  • تحديد خصائص الشركة الاقتصاديّة واستراتيجياتها : أي معرفة جميع عمليات البيع والتوزيع للمنتجات التي تخص الشركة  وطبيعة تلك المنتجات وجودتها  وتفردها عن باقي المنتجات المنافسة ومستوى الربح والخسارة للمنتج والمناطق التي يوزع إليها.
  • التأكد من صحة تلك القوائم ومن شموليتها أي تقييم جودة تلك القوائم والبيانات المدخلة إليها.
  • قيمة الربح بالنسبة للمالكين والمستثمرين أو الخسارة مقارنة مع الأصول.
  • دراسة وضع الشركة المستقبلي وتقييم وضع الشركة الحالي إن كان مستقراً أو خطراً اعتماداً على عدة عوامل.

أكمل القراءة

216 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "كيف يتم تحليل القوائم المالية"؟