كيف يتم تداول العملات وكيف تحقق ارباح كبيرة

أصبح تداول العملات من الأمور الجوهرية والاساسية في اقتصاد البلدان حول العالم، ولكن كيف يتم تداول العملات بالضبط؟ وما هي الضوابط؟

3 إجابات

تداول العملات هو السوق الأكثر سيولة وقوة في العالم، لا يمكن لأي سوق آخر أن يقارن القيمة الهائلة لهذا السوق والذي يتم تداوله على نطاق واسع، إذ تقدر قيمة التداول اليومي بنحو 5 ترليون دولار يوميًا، وهو رقم يفوق قيمة جميع تداولات سوق الأسهم في العالم.

عندما تتداول أزواج العملات فأنت تشتري عملة واحدة وتبيع العملة الأخرى، دعنا نأخذ مثالًا بسيطًا لتوضيح كيفية عمل ذلك: EUR/USD وهو زوج عملات تم تداوله بشكل شائع، فالـ EUR هو رمز اليورو الأوروبي و USD هو رمز الدولار الأميركي، وفي زوج العملات الذي ذكرنا يشار إلى اليورو باسم العملة الأساسية ويشار إلى الدولار الأميركي باسم عملة الاقتباس.

ينظر إلى هذه النسبة على أنها واحدة بواحدة على الرغم من أنها تشير إلى عملتين فرديتين أي أنت تتداول عملة مزدوجة هي EUR/USD وليس EUR لوحدها و USD لوحدها.

دعونا نوضح مثال عن تداول العملات بإضافة بعض الأرقام، إذا افترضنا EUR/USD تساوي 1.25345 فهذا يعني أن كل 1 يورو = 1.25345 دولار، بعبارة أخرى اليورو أقوى من الدولار وستحتاج إلى المزيد من الدولارات لشراء عملة يورو واحدة.

أكمل القراءة

152 مشاهدة

0
طبيبة أسنان
ماجستير في مداواة الأسنان اللبية والترميمية, جامعة تشرين_ سوريا

يشير مصطلح تداول العملات (أو ما يُعرف الفوريكس) إلى عملية شراء وبيع عملات البلدان المختلفة، أي ثمن أو قيمة العملة في بلدك بالنسبة لعملة بلد آخر، على سبيل المثال في أول نسيان من عام 2020 كان ثمن 1 يورو هو 1.23335 دولار أمريكي، و1 دولار أمريكي يساوي 0.81 يورو.

جميع الأشخاص الذين امتهنوا تداول العملات، ويعملون بها على بيع جميع أنواع العملات وتصريفها، وذلك على مدار 24 ساعة يوميًّا وسبعة أيام في الأسبوع، أي طوال الوقت وحتى تتخيل مقدار حجم الأموال التي تُدار في هذا المجال (التجاري)؛ ففي عام 2019 بلغت كمية الأموال المُتداولة في هذا السوق يوميًا ما يُقارب 6.6 تريليون دولار (ألف مليار). أما عن كيف تحصل هذه التداولات (هذه التجارات) بالضبط، فيمكن تلخيصها في نمطين اثنين، هما النمط المرن والنمط الثابت.

أما النمط المرن فيتميّز بالسعر المتغيّر والمتبدّل باستمرار لقيمة العملات، فنحن نعلم أن قيمة العملات، أو بشكل أوضح سبب تبدّل قيمة العملات باستمرار، تعود إلى حجم تداول تلك العملات في أكبر اقتصادات العالم، الولايات المتحدة، بمعنى أن أكثر العملات تبدّلًا في وقتنا الراهن، وهي: الدولار، واليورو، والين، والدولار الكندي، والباوند البريطاني، هي العملات التي تستخدمها الولايات المتحدة في تعاملاتها التجارية، وما يميز النمط المرن من تداول العملات هي أن الأنظمة غير قادرة على ضمان استقرارها على المدى البعيد، بل تقتصر فعاليتها على تنظيمها ضمن الخطط الاقتصادية طويلة الأمد.

في حين أن النمط الثابت لتداول العملات فيشمل العملات الثابتة مثل، الريال السعودي، وذلك لأن الدول التي تتعمد هذا النمط تمنع أي تعديل أو تغيير في سوق الصرف دون تصريحها بذلك، كما أن هذه الدول غالبًا ما تمتلك مخزونًا ضخمًا من القطع الأجنبي يمكّنها من السيطرة على قيمة تداول عملتها في سوق الصرف وجعلها ثابتة.

أكمل القراءة

152 مشاهدة

0
موظف
الاقتصاد, جامعة دمشق (سوريا)

يلجأ الناس لتداول العملات عند الحاجة للعملات الأجنبية ولاسيما عند السفر إلى بلدن أخرى، مما يتطلب استبدال العملة المحلية بعملة أخرى في البنوك أو مكاتب الصرافة وفقًا لأسعار الصرف.

حتى الثمانينيات، خضعت جميع العملات لأنماط معينة من السيطرة، والتي تراجعت تدريجياً في الاقتصادات الكبرى مع ظهور التجارة الحرة والعولمة خلال التسعينات.

استمرت الدول ذات الاقتصادات الأصغر والأضعف بسيطرتها على سوق الصرف الأجنبي، وبالتالي تخضع عمليات الصرف إلى ضوابط وقيود تفرضها الحكومات على شراء وبيع العملات، ومنها:

  • حظر استخدام عملة أجنبية معينة ومنع السكان المحليين من حيازتها، لمنع المضاربة.
  • فرض أسعار صرف ثابتة، بدلاً من ترك قيمة العملة تتذبذب وفقًا لقوى العرض والطلب في السوق.
  • حصر صرف العملات الأجنبية بجهات معتمدة من الحكومة.
  •  تحديد السقوف المسموح استبدالها أو تصديرها بالعملة المحلية من الدولة.

تسمح هذه الضوابط للبلدان بتحقيق استقرار اقتصادياتها بشكل أفضل من خلال سيطرتها على سوق الصرف الأجنبي، بهدف تجنب المضاربة بعملاتها، الأمر الذي قد يولّد اختلالات في ميزان مدفوعاتها وتدفقات رأس المال.

من جهة أخرى، ونتيجة لهذه الإجراءات، غالبًا ما تظهر أسواق الظل (السوق السوداء)، حيث يتم فيها التداول بسعر صرف موازٍ للسعر الرسمي، ويكون عادةً أقرب إلى ما سيكون عليه سعر الصرف في السوق الحرة وفقًا للعرض والطلب، إضافة إلى ذلك تفرض هذه الإجراءات تحديات إضافية على الشركات العاملة على المستوى الدولي، نظرًا لصعوبة المعاملات النقدية أو تعذر استخدام الأدوات المالية.

كما يشير تداول العملات الأجنبية، أو الفوركس، إلى نوع من التداول الاستثماري، وبشكل مشابه لتداول الأسهم، حيث يقوم تجار الفوركس بالمضاربة على القيم المتقلبة لعملات دولتين بهدف تحقيق الربح.

أكمل القراءة

112 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "كيف يتم تداول العملات وكيف تحقق ارباح كبيرة"؟