كيف يحدث الانقلاب الصيفي

الموسوعة » ظواهر طبيعية » كيف يحدث الانقلاب الصيفي

تدور الأرض حول الشمس بسرعةٍ هائلةٍ منتظمةٍ وبنظامٍ محكمٍ ودقيقٍ مما يسبب حدوث الانقلابات والاعتدالات. وفي هذا المقال سنسلط الضوء على ظاهرةٍ كونيةٍ تدعى الانقلاب الصيفي وسنتناول أهم خصائص هذه الظاهرة.

ما هو الانقلاب الصيفي

هو ظاهرةٌ فلكيةٌ تحدث في كل عامٍ في الوقت الذي تكون فيه الشمس في أقصى الشمال في نصف الكرة الشمالي في 20 أو 21 يونيو، أو أقصى الجنوب في نصف الكرة الجنوبي في 21 أو 22 سبتمبر. ويحدث الانقلاب الصيفي في نصف الكرة الشمالي عند حدوث الانقلاب الشتوي في نصف الكرة الجنوبي والعكس أيضًا صحيح.§

تعاقب الفصول

لا تدور الأرض حول محورها فقط بل تدور أيضًا حول الشمس ويستغرق دورانها هذا سنةً كاملةً، وهي تدور بمدارٍ إهليجيٍّ مما يجعل من المسافة بين الأرض والشمس تختلف على مدار العام، والتي يبلغ متوسطها 93 مليون ميل.

وبسبب الميل المحوري للأرض ودوران الأرض حول الشمس تتعاقب الفصول الأربعة، فعندما يكون ميل نصف الكرة الشمالي نحو الشمس تزداد شدة الضوء والحرارة الساقطة عليه، ويحل فصل الصيف بينما يحل الشتاء في نصف الكرة الجنوبي وبعد 6 أشهر تقريبًا يحدث العكس. §

ما هي الانقلابات و الاعتدالات

  • الاعتدالان الربيعي والخريفي: يحدث الاعتدال مرتين من كل عامٍ عندما لا يكون ميل محور الأرض باتجاه الشمس ولا بعيدًا عنها، وفي الاعتدال يتساوى الليل والنهار.
  • الانقلابان الصيفي والشتوي: يكون النهار في الانقلاب الصيفي أطول من الليل، في حين يكون الليل هو الأطول في الانقلاب الشتوي.§

كيف يحدث الانقلاب الصيفي

تمر الكرة الأرضية أثناء دورانها حول الشمس بعدة نقاطٍ مفصليةٍ هامة وهي الاعتدالان الربيعي والخريفي، والانقلابان الصيفي والشتوي وذلك بسبب ميل محور دوران الأرض حوالي 23.4 درجةً بالنسبة لمدار الأرض حول الشمس، وميلان محور الأرض ثابتٌ أثناء دورانها حول الشمس مما يسبب سقوط أشعة الشمس على الأرض بزوايا مختلفةٍ، لذا يحصل كل من نصفي الكرة الشمالي والجنوبي على كمياتٍ غير متساويةٍ من أشعة الشمس على مدار العام.

يحدث الاعتدال الربيعي في نصف الكرة الشمالي والاعتدال الخريفي في نصف الكرة الجنوبي من مارس إلى سبتمبر.

ويحدث الانقلاب الصيفي في نصف الكرة الشمالي والذي يشكل مؤشرًا لبداية فصل الصيف في حوالي 21 يونيو، وهي الفترة التي يحدث فيها الانقلاب الشتوي في النصف الجنوبي ويبدأ به فصل الشتاء. وفي 22 سبتمبر يحدث الانقلاب الشتوي في نصف الكرة الشمالي والانقلاب الصيفي في نصف الكرة الجنوبي.

وعند حدوث الانقلاب الصيفي في نصف الكرة الشمالي تكون أشعة الشمس متعامدةً فوق خط العرض عند 23.5 شمالًا، وخلال الانقلاب الشتوي لنصف الكرة الشمالي تكون الشمس مباشرةً فوق مدار الجدي. ومن الجدير بالذكر أن الانقلابات تحدث بنفس الوقت في جميع أنحاء العالم ولكن تتغير أوقاتها المحلية تبعًا للمناطق الزمنية.

احتفالات الانقلاب الصيفي

منذ آلاف السنين ابتكرت الحضارات البشرية القديمة حول العالم طقوسًا مختلفةً للاحتفال بالظواهر الطبيعية وتبجيلها، وفيما يلي بعض الطقوس المميزة التي يستقبل بها العالم الانقلابات الصيفية والشتوية بالاحتفال والبهجة:

  • ستونهنج أبرز معالم بريطانيا التي حيرت العلماء فلا أحد يعلم حقًا سبب بناء نصب ستونهنج الحجري منذ حوالي 5000 عامٍ، ولا نعلم حتى الآن من الذي بناه والأسباب التي أدت لبنائه، ولكن وحسب رأي الكثير من الباحثين فإنه يشكل رمزًا دينيًّا استخدم للاحتفال بالانقلابات والاعتدالات. ومن الجدير بالذكر أنه خلال الانقلاب الصيفي تشرق الشمس وتتعامد أشعتها على منتصف الأحجار المعلقة. وعلى الرغم من مرور آلاف السنوات لا تزال الشمس مستمرةً بالإشراق فوق نصب ستونهنج، ويقصدها آلاف السياح حول العالم للاحتفال بهذا الحدث واستقبال أطول يومٍ في العام.
  • بنى المصريون القدماء الأهرامات العظيمة في الجيزة بطريقةٍ مذهلةٍ حيرت العلماء فهي تحاذي بعضها البعض بشكلٍ مثاليٍّ، ومن المثير للغرابة أيضًا بأن الشمس تغرب بين أهرامات خوفو وخفرع خلال الانقلاب الصيفي.
  • ترحب الدول الإسكندنافية بالانقلاب الصيفي بالرقص والشرب ويرتدي الناس أكاليل الزهور، كما يشهد الاحتفال العديد من الطقوس الوثنية، حيث يقومون بالرقص حول النار ويقفز بعض الشباب والشابات فوق ألسنة اللهب لضمان الحظ السعيد والصحة والتخلص من الحظ السيء.§
560 مشاهدة