كيف يسترجع الدماغ الذكريات

الموسوعة » طب وصحة عامة » وظائف حيوية » كيف يسترجع الدماغ الذكريات

ما زالت الطريقة التي يسترجع الدماغ الذكريات من خلالها غير مفهومةٍ بشكلٍ جيدٍ، إذ غالبًا ما نتذكر اللحظات والأحداث بشكلٍ عام دون أن نتذكر التفاصيل الدقيقة، من أجل فهم طريقة عمل الدماغ في تخزين الذكريات واسترجاعها، يجب في البداية معرفة ما هي الذاكرة؟ وكيف تتشكل؟ وكيف يتم ترميز الذكريات بداخلها، وتخزينها فيها؟.

ما هي الذاكرة

تُعدّ الذاكرة أكثر العمليات المعقدة في عمل الدماغ، وهي مصطلحٌ يطلق على العمليات المرتبطة بتخزين المعلومات واسترجاعها فيما بعد على شكل ذكرياتٍ. تخزن الذكريات في الدماغ كمتغيراتٍ كيميائيةٍ صغيرة جدًا في نقاط اتصال الخلايا العصبية مع بعضها البعض.

الخلايا العصبية هي الخلايا التي تقوم بنقل السيالات العصبية من الأعصاب إلى الدماغ، يملك الدماغ ثلاثة أنواعٍ مختلفةٍ منها:

  • الخلايا العصبية الحسية: هي الخلايا المسؤولة عن التحسس للتنبيهات من الوسط الخارجي، ونقل تلك المعلومات إلى الخلايا العصبية المترابطة.
  • الخلايا العصبية المترابطة: هي الخلايا المسؤولة عن نقل المعلومات المجمعة من الخلايا الحسية عبر الجهاز العصبي، وإيصالها إلى الخلايا العصبية الحركية.
  • الخلايا العصبية الحركية: هي الخلايا المسؤولة عن نقل السيالات العصبية إلى مختلف العضلات، لتنفيذ الاستجابة المناسبة للتنبيه.§

ترميز و استرجاع الذكريات

يعد الترميز الخطوة الأولى في تشكيل و استرجاع الذكريات ، فهو عبارةٌ عن ظاهرةٍ بيولوجيةٍ يتم فيها انتقاء المعلومات التي تقوم الخلايا العصبية الحسية بجمعها، واختيار إن كانت تستحق التخزين والتذكر أم لا؛ حيث يعمل الحصين والقشرة الأمامية للدماغ على تحليل تلك المعلومات، وتحديد ذلك.

إن كانت تستحق يقوم الدماغ بتخزينها في أجزاءٍ مختلفةٍ منه، وتتحول إلى جزءٍ من الذاكرة طويلة الأمد، كل ذلك يتم عند نقاط اتصال الخلايا العصبية ببعضها البعض، وتسمى المشابك العصبية؛ والتي تعمل على نقل الإشارات الكهربائية والكيميائية بين الخلايا لربطها مع بعضها البعض، حيث يمكن للخلية تشكيل آلاف الروابط مع الخلايا المجاورة.

تعمل خلايا الدماغ مع بعضها البعض ضمن شبكةٍ واحدةٍ، وتنظم نفسها في مجموعاتٍ متخصصةٍ لمعالجة أنواعٍ مختلفةٍ من المعلومات، عندما ترسل إحدى خلايا الدماغ إشاراتٍ إلى خليةٍ أخرى؛ يصبح المشبك بينهما أقوى، وكلما ازدادت الإشارات المرسلة بين الخليتين ازدادت قوة الاتصال بينهما، أي أنه في كل مرةٍ يتم إدخال معلومةٍ جديدةٍ إلى الدماغ، تتغير الروابط بين الخلايا، ويعيد الدماغ ترتيب هيكله المادي من جديدٍ. §

مراحل التخزين في الذاكرة

تم تصنيف تخزين الذاكرة في ثلاث مراحلَ مختلفةٍ، وهي:

  • الذاكرة الحسية: يتم في هذه المرحلة تجميع المعلومات من البيئة المحيطة خلال فتراتٍ زمنيةٍ قصيرةٍ لا تتجاوز بضعة ثواني، من خلال التنبيهات البصرية والسمعية.
  • الذاكرة قصيرة الأمد: تتكون هذه المرحلة من جزأين هما: الذاكرة القصيرة الأمد، والذاكرة العاملة. في الجزء الأول يقوم المخ بتخزين المعلومات بشكلٍ مؤقتٍ بحيث يستطيع تكرارها وتذكرها، على سبيل المثال القدرة على تذكر رقم الهاتف الظاهر على شاشة التلفاز. أما في الجزء الثاني يتم تخزين المعلومات من أجل معالجتها، على سبيل المثال القدرة على تذكر مجموعةٍ من الأرقام أثناء حل مسألةٍ رياضيةٍ، في أغلب الأحيان عند الحديث عن تحسين الذاكرة، فإن المقصود بذلك هي الذاكرة العاملة كونها يمكن السيطرة عليها بشكلٍ أفضل، وبالتالي يمكن زيادة فعاليتها.
  • الذاكرة طويلة الأمد: أغلب الناس يعتقدون بأنه عند وصول الذكريات إلى هذه المرحلة؛ فإن الدماغ قد قام بتخزينها للأبد. لكن الحقيقة قد لا تكون كذلك، فقد يقوم الدماغ بالاحتفاظ بهذه الذكريات لفترةٍ قصيرةٍ لا تتجاوز بضعة أيامٍ أو أسابيعَ، وبالمقابل قد يحتفظ بها طول العمر.§

استرجاع الذكريات

عندما يعمل الدماغ على استرجاع أي معلومةٍ مثل رقم أحد الأصدقاء، فإنه لا يتذكر الرقم فقط بل يتذكر الرقم، ووجه ذلك الشخص، والمحادثات الأخيرة التي دارت معه؛ يتم الأمر من خلال إعادة تنشيط نفس نمط الخلايا العصبية، التي استخدمت في تخزين هذه الذكريات من قبل الدماغ، كل ذلك لا يتم بطريقةٍ عشوائيةٍ.

حيث يوجد الكثير من الأشياء التي تساعد في ذلك كالحالة المزاجية للشخص، والإشارات التي تدل على الذكرى. عندما يسترجع الدماغ الذكريات بشكلٍ متكررٍ يسهل عليه الأمر لاحقًا، حيث يستطيع التعرف على نقاط الاتصال للخلايا العصبية الصحيحة المسؤولة عن هذه الذكريات، وتنشيطها بسهولةٍ.

يسترجع الدماغ الذكريات لعدة أسبابٍ منها:

  • تتوافق الذكريات مع الاحتياجات الحالية، والرغبات، والتأثيرات من الوسط الخارجي.
  • في أغلب الأحيان تترافق الذكريات بالمشاعر والعواطف.
  • تتأثر الذاكرة بمدى التعرف على الذكرى.§
264 مشاهدة

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.