كيف يستفيد الاقتصاد من مدينة نيوم

أبرز ما توصلت إليه المخططات التقدمية للسعودية هو مدينة نيوم، وهي النظرة المستقبلية لـ 2030، فكيف يستفيد الاقتصاد من مدينة نيوم؟

3 إجابات

مشروع مدينة نيوم سيتم بناؤه على ساحل البحر الأحمر في القسم الشمال الغربي من المملكة العربية السعودية، تقدر مساحة المدينة 26.5 ألف كيلو متر مربع، بحيث تكون قريبة جغرافيًا من كل من مصر والأردن، كما أنها تقع على خليج العقبة القريب جدًا من قناة السويس، التي يمر منها 10% من التجارة العالمية، ورُصِد لبناء هذا المشروع 500 مليار دولار كتكلفة أولية، فأُسست شركة تحمل نفس الاسم يكون لها دور كبير في إنشاء المدينة.

مشروع مدينة نيوم هو جزء من مشروع أكبر وأعم لإعادة بناء الاقتصاد السعودي، على أسس إنتاجية وثقافية واجتماعية أكثر تطورًا وانفتاحًا، بحيث لا يكون النفط المورد الأساسي للمملكة، إنما يعتمد على قطاعات صناعية وسياحية وتجارية وربما زراعية متطورة، وذلك من خلال جلب الاستثمارات الأجنبية بحيث تكون مرافقة للاستثمارات المحلية، هذا المشروع الاقتصادي المتطور هو رؤية مستقبلية سميت برؤية 2030، تبناها ولي العهد محمد بن سلمان، وهدف هذه الرؤية إعداد الاقتصاد السعودي لعصر ما بعد النفط.

بالنسبة لمشروع مدينة نيوم فهو مشروع عملاق وضخم يتفرع عنه العديد من المشاريع الأخرى في العديد من القطاعات الاقتصادية، التي تشمل القطاعات الصناعية والسياحية والتجارية والمصرفية، بالإضافة لمشاريع النقل والخدمات اللوجستية مع التركيز على ضخ الاستثمارات الكبيرة لما يعرف بالطاقة المتجددة والتكنولوجيا الصديقة للبيئة، بالإضافة لذلك ستكون مدينة نيوم بحكم موقعها الجغرافي محطة تجارية هامة كعقدة مواصلات ما بين آسيا وافريقيا وأوروبا، وسيعمل المشروع على التركيز على السياحة من خلال جذب الكثير من السياح وذلك بسبب تنوع طبيعتها الجغرافية من جبال وشواطئ وبوادي.

أكمل القراءة

مدينة نيوم هي مشروع أطلقته السعودية لبناء مدينة تحاكي المستقبل في منطقة صحراوية على ساحل البحر الأحمر، تعهدت الدولة بتقديم 500 مليار دولار لتنفيذ هذا المشروع، مع وعودٍ باستثمارات أكبر في المستقبل.

تعتبر مدينة نيوم ركيزةً أساسية في رؤية المملكة 2030، نحو مستقبلٍ يحمل خططًا واسعة النطاق لتطوير كافة نواحي المجتمع الاقتصادية والاجتماعية والتنموية، بهدف نقل اقتصاد المملكة من مرحلة الاعتماد شبه الكامل على النفط، إلى مستقبل تتعدد فيه مصادر الدخل القومي ومجالات العمل في المملكة.

تسعى المملكة لاستغلال موقع المدينة الاستراتيجي على البحر الأحمر في استقطاب المستثمرين، ففي هذا البحر تمر 10% من التجارة العالمية.

ستركز نيوم على دعم العديد من قطاعات الصناعة التي ستساعد في دفع عجلة التطور على سطح الكوكب للأمام في مجالات الطاقة والمياه، والتكنولوجيا الحيوية، والعلوم التكنولوجية والرقمية والإعلام والترفيه، كما ستعمل المدينة على استقطاب الخبرات الدولية بهدف دفع عجلة الصناعة المحلية إلى الأمام عن طريق الاستفادة من تلك الخبرات العالمية المتطورة وتطبيقها داخل المملكة.

ستستفيد المدينة الجديدة من كونها مدينة تبنى من الصفر، بدون أي معوقات أو مشاكل قد تعيق بناءها وتصميمها بأفضل شكلٍ ممكن، على عكس الكثير من المدن الصناعية الموجودة حاليًا، والتي قد تجد فيها الشركات الكثير من المعوقات التي قد تدفعها إلى عدم المخاطرة بالاستثمار فيها.

أكمل القراءة

تُعتبر مدينة نيوم NEOM التي تعمل المملكة العربية السعودية على بنائها من أبرز دلائل التطور والتنافس الاقتصادي الذي توصّلت إليه المنطقة العربية؛ وهو مشروعٌ اقتصادي يهدف إلى تطوير الاقتصاد ليس فقط في المملكة بل على الصعيد العربي والعالمي؛ نظرًا لموقع المدينة المهم في شمال غرب السعودية على ساحل البحر الأحمر. وتُعتبر مدينة نيوم أول مدينة رأسمالية استثمارية في العالم كما أنّها تُمثل نظرة المملكة المستقبلية لعام 2030.

وقد انطلق المشروع منذ عام 2019 بإنشاء شركة كبيرة تحمل نفس اسم المدينة من أجل المباشرة في أعمال البناء، وتمّ بناء خليج نيوم بالفعل في مطلع عام 2020، كما اتّخذت المملكة الخطوة الثانية وهي بناء المطار الذي يُعتبر اليوم من أهم المطارات الدولية الرسمية.

وتكمن أهمية المدينة الاقتصادية في المميزات الفريدة التي تمتلكها هذه المدينة، فهي تهدف إلى جذب الشركات الكبيرة سواء كانت عربية أو غربية من أجل إشراكها في التنمية؛ الأمر الذي يقوي الاقتصاد السعودي، ويُخفف من اعتماده الأول على النفط، كما يُعتبر موقع المدينة مثالًا لاستغلال الطاقات المتجددة المتوفرة فيه مثل الرياح والطاقة الشمسية وغيرها، كما أنّ هُناك مشاريع سكنية مبدئية تستطيع استيعاب أكثر من 15 ألف عامل ومن المتوقع أن تستوعب المدينة الـ 100 ألف بعد انتهائها، وبذلك ستوفر المدينة فرص عمل كبيرة على القطاعين العام والخاص، ما سُيساهم في تنمية وتطوير النتاج المحلي الإجمالي، كما أنّ المدينة ستكون بمثابة الجسر التجاري الذي يربط ما بين آسيا وإفريقيا وأوروبا.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف يستفيد الاقتصاد من مدينة نيوم"؟