كيف يعمل الجهاز الهضمي ليؤدي وظيفته في جسم الإنسان

نحن نأكل لأننا نحتاج إلى الغذاء ولكن ليس بشكله المعتاد، إنما هو بحاجةٍ إلى الهضم، هل تعلم كيف يعمل الجهاز الهضمي؟

3 إجابات
مهندسة تقنية
أتمتة صناعية, كلية الهندسة التقنية

في جهازنا الهضمي، يتحول الطعام الذي نتناوله إلى مغذيات يستخدمها الجسم لإنتاج الطاقة وإصلاح الخلايا والنمو. إليك أجزاء الجهاز الهضمي بالترتيب وكيفية عملها باختصار:

  1. الفم: تبدأ عملية الهضم من الفم عند تناول الطعام وتقطيعه إلى أجزاء صغيرة يسهل هضمها، ويمتزج الطعام باللعاب مما يسهّل عملية امتصاصه.

  2. البلعوم: أو الحلق، وهو الوجهة الثانية، والذي ينقل الطعام إلى المريء (أنبوب البلع).

  3. المريء: أنبوب عضلي ممتد من البلعوم إلى المعدة، ينقل الطعام من البلعوم إلى المعدة عن طريق سلسلة من الانقباضات. توجد منطقة قبل اتصال المريء بالمعدة تسمى منطقة الضغط المرتفع (العضلة العاصرة المريئية السفلى) أو الصمام، وظيفتها منع الطعام من الرجوع إلى الخلف.

  4. المعدة: كيس ذو جدران عضلية قوية، تفرز إنزيمات حمضية قوية تساهم في استمرار عملية تحطيم الطعام، لتحضيره للانتقال إلى الأمعاء الدقيقة.

  5. الأمعاء الدقيقة: أنبوب طويل ملفوف بشكل فضفاض في الجسم، تُكمل أجزاء الأمعاء الدقيقة عمليّة تحطيم الطّعام بفضل الإنزيمات التي يُطلقها البنكرياس والصّفراء من الكبد، إذ تساعد الصفراء على هضم الدهون وإزالة الفضلات من الدم؛ ويساعد التمعج (التقلصات) على خلط الطعام مع إفرازات الجهاز الهضمي، أما الأثني عشر فمسؤولة عن استمرار عملية التحطيم، والصائم والدقاق مسؤولان عن امتصاص العناصر الغذائية في مجرى الدم.

  6. الأمعاء الغليظة: بمجرد امتصاص الطعام في الأمعاء الدقيقة، يتم تسليم ما تبقى منه إلى الأمعاء الغليظة (القولون)، تقوم الأمعاء الغليظة بأجزائها المختلفة بتمرير الفضلات المتبقية من العملية الهضمية بشكل سائل بدايةً ثم بشكل صلب؛ حيث يتم إزالة الماء من البراز. عندما يصبح القولون النازل ممتلئًا بالبراز؛ فيفرغ محتوياته في المستقيم لبدء عملية الإزالة عن طريق فتحة الشرج. 

لا ننسَ وظيفة الدماغ في التحكّم في جميع الإشارات المُرسلة من أجزاء الجهاز الهضمي إليها، سواء لإعلام الجسم بوجود براز أو التقرير إذا كان من الممكن إفراغه أو لا، أو لتحديد نوع المحتويات (سائلة أو صلبة أو غازية)، أو حتى منع إفراغ البراز عندما تكون نائمًا.

أكمل القراءة

416 مشاهدة

0
طالبة
علوم الحاسب الآلي, جامعة تشرين

الجهاز الهضمي هو مجموعة من الأعضاء التي تعمل معًا لكي تفتت الطعام وتحوله إلى طاقة وموارد غذائية تستخدم لتوليد الطاقة وتكوين الخلايا الحمراء وبناء العظام.

يتكون الجهاز الهضمي من قسمين: الأنبوب الهضمي الذي يتألف من الفم والمريء والمعدة والأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة، بالإضافة إلى الأعضاء الملحقة به التي تتألف من: الكبد والبنكرياس والمرارة.

كما ذكرت سابقًا، عملية الهضم هي تحويل الطعام إلى طاقة وغذاء. وتحدث هذه العملية في القناة الهضمية (بنية أنبوية بدايتها الفم ونهايتها الشرج)، حيث عندما نتناول الطعام، يذهب إلى الأسفل عبر النظام الهضمي لتفككه إلى جزيئات عن طريق الحركة (كالمضغ والمزج) وعن طريق عصارات الجهاز الهضمي (حمض المعدة والصفراء والأنزيمات).

تتم العملية الهضمية على ما يدخل الطعام إلى الفم فيتم فرز اللعاب الذي يتمثل دوره في ترطيب الطعام، ويمكن توضيح مراحل هذه العملية وفق التالي:

  1. يدفع اللسان الطعام إلى المريء ويسد لسان المزمار المجرى الهوائي لحماية الإنسان من الاختناق.
  2. يصل الطعام إلى المريء، وأصبحت العملية الآن لاإرادية ويتحكم بها الدماغ الذي يرسل إشارات إلى عضلات المريء.
  3. يصل الطعام إلى نهاية المريء لترتخي المصرة السلفية وتسمح للطعام بالانتقال إلى المعدة.
  4. في المعدة، تفرز غدد بطانة المعدة الحمض المعدي والأنزيمات ويتفكك الطعام، ثم تمزج عضلات المعدة الطعام مع العصائر الهضمية. في نهاية هذه العملية يصبح الطعام “كيموس” (كتلة كثيفة القوام).
  5. يصل الكيموس إلى المعي الدقيق، ثم تفرز خلايا البطانة عصاراتها الهضمية وتمزج عضلات جدار المعي الطعام مع عصارات البنكرياس والكبد والأمعاء.
  6. ينتقل الماء من الدم إلى الجهاز الهضمي من أجل تحطيم الطعام والسماح للدم بامتصاصه.
  7. تساعد بكتيريا الأمعاء الغليظة على تفكيك العناصر الغذائية المتبقية. وما بقي الآن هو فضلات العملية الهضمية (أجزاء غير مهضومة وخلايا قديمة).
  8. ينتقل البراز إلى المستقيم.
  9. يخزن المستقيم البراز في القسم السفلي من الأمعاء الغليظة ثم يدفعه عبر فتحة الشرج.

أكمل القراءة

416 مشاهدة

0
طالبة
جامعة بور سعيد (مصر)

يتكون الجهاز الهضمي من السبيل المعدي المعوي (القناة الهضمية) والكبد والبنكرياس والمرارة؛ والسبيل المعدي المعوي هو سلسلة من الأعضاء المجوفة مرتبطة بأنبوب طويل ملتوي من الفمِ إلى فتحةِ الشرج، بدايةً من الفم مرورًا بالمريء والمعدة والأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة والشرج تلك هي الأعضاء المجوفة التي تشكل السبيل المعدي المعوي، أما الكبد والبنكرياس والمرارة فهي الأعضاء الصلبة في الجهاز الهضمي، وتتكون الأمعاء الدقيقة من ثلاثة أجزاء، الجزء الأول يُسمى الاثني عشر، ويوجد جزء الصائم في المنتصف واللفائفي في النهاية، وتتكون الأمعاء الغليظة (القولون) من القولون الصاعد، والمستعرض، والنازل.

ويساعد كل جزء من الجهاز الهضمي على تحريك الطعام والسوائل من خلال السبيل المعدي المعوي، ثم تجزئتها إلى أجزاء أصغر، وبمجرد أن يتم تقسيم الأطعمة إلى أجزاء صغيرة بما فيه الكفاية، يُمكن لجسمك امتصاص العناصر الغذائية ونقلها إلى المكان الذي تحتاجه، وتمتص الأمعاء الغليظة الماء، وتصبح مخلفات الهضم المُتبقية برازًا، ويعمل الفم على المضغ، والمريء على تحريك الطعام بواسطة الحركة الدودية، ويرتخي الجزء الأول من عضلات المعدة ليسمح للطعام بالدخول، ويعمل الجزء الأخير من عضلاتها على مزج الطعام مع عصير الجهاز الهضمي، ثم الحركة الدودية للطعام في الأمعاء الدقيقة، ثُم دخوله إلى الأمعاء الغليظة.

وتساعد الأعصاب والهرمونات على التحكم في عملية الهضم بشكلٍ ضروري، حيثُ تتدفق الإشارات داخل السبيل المعدي المعوي (القناة الهضمية) الخاص بك ذهابًا وإيابًا من الجهاز الهضمي إلى الدماغ:

  • الهرمونات: تقوم الخلايا المُبطِنة للمعدة والأمعاء الدقيقة بإفراز هرمونات تتحكم في كيفية عمل الجهاز الهضمي، كما لو كانت هذه الهرمونات تُبلِغ جسمك بموعد صنع العصائر الهضمية وإرسال إشارات إلى دماغك بأنك تشعر بالجوع أو الشبع، ويصنع البنكرياس أيضًا هرمونات مهمة في عملية الهضم.
  • الأعصاب: لديك أعصاب تربط جهازك العصبي المركزي – الدماغ والحبل الشوكي – بالجهاز الهضمي وتتحكم في بعض وظائف الجهاز الهضمي، مثال على ذلك، عندما ترى أو تشم الطعام، يُرسل دماغك إشارة للغدد اللعابية (تجعل فمك يسيل) لتحضيرك للأكل، لديك أيضًا نظام عصبي معوي (enteric nervous system – ENS) – وهي أعصابٌ داخل جدران الجهاز الهضمي تُفرِز العديد من المواد المختلفة التي تُسرِع أو تُؤخِر حركة الطعام وإنتاج العصائر الهضمية، وتُرسل الأعصاب إشارات للتحكم في إجراءات عضلات الأمعاء للانقباض والاسترخاء لدفع الطعام من خلال الأمعاء.

أكمل القراءة

208 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "كيف يعمل الجهاز الهضمي ليؤدي وظيفته في جسم الإنسان"؟