كيف يكون الم الشد العضلي للرقبة وخلف الراس

يعاني الكثير من الأشخاص من آلام في الرقبة وخلف الرأس نتيجة الشد العضلي، فما أسباب هذا الشد؟ وكيف يحدث؟

3 إجابات

يحدث الشد العضلي في الرقبة عندما تتقلص عضلات الرقبة لا إراديًا وبشكل مفاجئ، مما يؤدي إلى ألم شديد، وصعوبة في تحريك الرقبة والكتفين، ودوار، ووخز في أسفل الرقبة.

أهم أسباب تقلصات الرقبة:

  • الجلوس لفترات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر.
  • حركات الرقبة المتكررة.
  • إصابة بالرقبة أو إصابة جسدية أخرى.
  • تضيّق العمود الفقري أو الانزلاق الغضروفي.
  • بعض الحالات الطبية  كالتهاب السحايا( التهاب يصيب الأغشية المحيطة بالمخ والنخاع الشوكي).

قد يستمر الألم من بضعة أيام إلى بضعة أسابيع، إذا استطعت الانتباه للأعراض وتحديد السبب المتعلق بها، فمن المهم الابتعاد عن هذا المسبب حتى يزول الألم، وإلا ستحتاج وقتًا أطول للتعافي. يمكن لمجموعة متنوعة من التمارين والعلاجات المنزلية البسيطة أن تساعد في تسريع عملية الشفاء بعد التعرض للشد العضلي، حيث تتضمن أهم أساليب العلاج:

  •  يساعد التدليك (بالضغط على العضلات المتشنجة) في التخفيف من شدة  الألم.
  •  يمكن لمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل: الأيبوبروفين، أو النابروكسين أن تخفف من شدّة الألم.
  • تطبيق الكمادات المبللة بالماء الساخن أو أكياس الثلج على الرقبة  كل بضع ساعات لمدة 20 دقيقة .
  • من المفيد تجنب المحفزات الأكثر شيوعًا لتشنجات الرقبة عن طريق اتخاذ وضعية صحيّة أثناء الجلوس على الكمبيوتر أو المشي، تتخللها فترات راحة متكررة.

أكمل القراءة

آلام الرقبة شائعة ومنتشرة حتى بين الأعمار الشابّة، ويعزى ذلك غالبًا إلى نمط الحياة المستحدث، بالإضافة إلى الأمراض الجهازية والهيكليّة المعروفة، والتي تختلف عن بعضها (بالآلية المسبّبة للألم) باختلاف السبب، لكنها تشترك ببعض السمات الفزيوليوجيّة التي ينتج عنها شعور الألم، فتمطط عضلات الرقبة والأربطة الجانبيّة للعمود الفقري بسبب الجهد الزائد أو الأذيّة المباشرة يؤدّي إلى تعب العضلة وتراكم المواد الكيميائيّة فيها، والتي تحرض حدثية التهابيّة مسبّبةً الألم، وضعف مقويتها العضلية ونقص مرونتها.

ولا يمكن اغفال تورّط الآليّة العصبيّة والتي تسبّب الألم الأكبر بسبب احتكاك الفقرات الرقبيّة السبعة والغضاريف الفقارية فيما بينها، ممّا يؤدي إلى الضغط على جذور الأعصاب الخارجة القادمة من النخاع الشوكي والدماغ، والتي تخرج من جوانب الفقرات الرقبيّة، وبالتالي إحداث آلية التهابيّة فيها، والشعور بالألم الممتد على مسار تلك الأعصاب حتى الكتفين والطرفين العلويين. ولهذا يمكن تلخيص الأسباب التي تؤدّي لما سبق:

  • استعمال الهاتف المحمول لفترات طويلة والنظر إلى شاشته أو أي شاشة أخرى بطريقة غير صحيّة.
  • بعض المهن التي تتطلّب إجهاد لهذه المنطقة ووضعيات مؤلمة كالحلاقين وأطباء الأسنان والحرفيين.
  • حمل الأوزان الثقيلة لفترات طويلة ممّا يؤدي لتمطّت عضلات الرقبة والجذع العلوي.
  • الحذاء غير المريح وطريقة المشي اللذان يؤثران على شكل ووظيفة العمود الفقري ككل.
  • التقدّم بالسن بما يحمل معه من تنكسات مفصليّة وغضروفيّة في كل هيكل الجسم ومنه الرقبة.
  • الرضوض المباشرة على المنطقة إثر إصابات العمل والحوادث.
  • التهابات المفاصل الغضروفيّة التنكسيّة المختلفة والتهابات الأوتار كالتهاب العضلات جانب الفقار، والأمراض الجهازية الهيكليّة المعممة كتصلب الجلد المناعي الذاتي والحثل العضلي.
  • بعض الأمراض العصبية سواء كانت الفيروسية أو المناعيّة الذاتيّة مثل متلازمة غيلان باريه.

أكمل القراءة

التشنُّج هو توتر أو شد عضلي لا إرادي يصيب عضلات الجسم مما يسبب ألمًا حادًا، من الممكن أن يستمر الألم لدقائق، أو ساعات وربما يمتد لأيامٍ حتى تسترخي العضلات ويزول التشنُّج، قد يحدث التشنُّج في أي جزء من الجسم به عضلات مثل منطقة الرقبة ومؤخرة الرأس.

إذا كنت تعاني من الشد العضلي سوف تشعر بألمٍ حادٍ ومفاجئ في جزء واحد أو أكثر من رقبتك، ويمتد الألم ليصل إلى عمق الأنسجة العضلية، وسوف تشعر أن العضلات المصابة مشدودة ومُتصلِبة، وينتابك ألم مبرح إثر محاولتك تحريك رقبتك يمينًا ويسارًا،

هناك العديد من الأسباب الكامنة وراء الإصابة بالتشنُّج العضلي في الرقبة، وهي كالتالي:

  • التواء الرقبة أثناء التمارين الرياضية.
  • حمل أشياءٍ ثقيلة بزراعٍ واحد أو بكلا الذراعين.
  • ارتداء حقيبة الظهر الثقيلة على كتفٍ واحد.
  • ابقاء الرقبة على وضع ثابت دون تحرُّك لمدة طويلة.
  • النوم في وضعيّة غير صحية تؤثر على الرقبة.
  • الجلوس أمام الحاسوب لمدة طويلة.
  • الإصابة بالجفاف نتيجة نقص شرب الماء؛ مما يجعلك أكثر عرضةً للتشنُّج العضلي.
  • الضغط النفسي.
  • الجلوس في وضعية تحتم امالة أو ارتخاء الرأس لساعات.

وفي معظم الحالات يمكن علاج التشنُّج العضلي في المنزل، ودون الحاجة إلى التدخل الطبي، مثل إجراء بعد التمارين البسيطة التي تعتمد على تحريك ومد الرقبة بطريقة معينة، ويمكنك مشاهدة فيديوهات تشرح هذه التمارين عمليًا، فضلًا عن تناول بعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل الأسبرين والإيبوبروفين التي تعمل على تخفيف الشد العضلي عن طريق تقليل الالتهاب الذي يسيء  الوضع.

ويمكنك وضع كمّادات الثلج على المنطقة لفترة زمنية أقصاها 10 دقائق خاصةً في أول يومين من الإصابة بالتشنج، بالإضافة إلى الاستحمام بالماء الدافيء والخضوع لجلسات التدليك؛ مما يعمل على بسط وارتخاء العضلات المشدودة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف يكون الم الشد العضلي للرقبة وخلف الراس"؟