إنّ تجميع كومبيوتر ملائم للالعاب أو لأيّ نوعٍ من المهام والظائف الأخرى التي ينشدها المستخدم بيديه عوضًا عن شراء آخر جاهزًا أمرٌ له العديد من الفوائد، حيث يمكنك هذا من اختيار القطع وفقًا لاحتياجاتك الخاصة ووفقًا للميزانية التي تضعها أنت، ويتيح لك أيضًا معرفة التفاصيل الدقيقة المتعلقة بجهازك. كما ويضمن تركيبك لجهازك الخاص عدم امتلائه بالبرمجيات الدعائية والتجارية غير الضرورية (Bloatware) حين وصوله. ناهيك عن أن تجربة تجميع حاسوبك الشخصي ستتيح لك التعرف على آلية عمل جهازك بشكلٍ أفضل.

نقاط هامّة قبل اختيار عتاد الحاسوب وشرائه

أنت لا تحتاج إلى آلاف الدولارات من أجل تجميع كومبيوتر ملائم للالعاب بصورةٍ قويّةٍ، ولكن الحواسيب الأعلى كلفةً لا بد وأنها تأتي بأداءٍ أعلى وعمرٍ فعليٍّ أطول. إن أجمل ما وراء تجربة بناء الحاسب الشخصي هو أنك تستطيع اختيار القطع والعتاد الخاص بك وفقًا لاحتياجاتك، فمنتجو الفيديوهات، على سبيل المثال، يحتاجون إلى ذاكرة وصولٍ عشوائي (الذاكرة رام RAM) أكبر ومساحة تخزينٍ أعلى، في حين أن الحواسيب التي سيتم استخدامها لتشغيل الألعاب تتطلب وحدة معالجة مركزيّة (CPU) حسنة الأداء ومعالج رسوميات GPU حديثًا.

لتسهيل عملية التجميع واختيار القطع يمكنك استخدام أداةٍ مساعدة مثل PCPARTPICKER لضمان التوافق بين القطع، والتحقق من الأسعار وأفضل العروض المتاحة على القطع من المتاجر العالميّة.

من الجدير بالذكر أنه يجب أخذ الحذر عند التعامل مع قطع الحاسوب التي ستشتريها، فتأكد من عدم وصلها بالكهرباء في أثناء تركيبها، كما وتأكد من ارتدائك لأساورَ مضادةٍ للصدمات الستاتيكية أثناء العمل (لتفريغ شحنات الكهرباء الساكنة التي قد تتراكم)، حيث أن هذه الأخيرة قادرة على تعطيل الدارات ضمن القطع الإلكترونية. يفضل أيضًا العمل على أسطحٍ بلاستيكيةٍ أو خشبيةٍ. 1

تجميع كومبيوتر ملائم للالعاب قطعة بقطعة

  • وحدة المعالجة المركزيّة (CPU)

تمثل وحدة المعالجة المركزيّة دماغ الحاسوب. يقوم المعالج بتحويل التعليمات التي يلقيها المستخدم إلى مهامٍ ينفذها الحاسوب بعتاده كله، لذا يعد المعالج أهم قطعةٍ في الحاسوب، وهناك العديد من الخيارات أمام المشترين الراغبين بشراء أحدها. تعد معالجات AMD المتوفرة حاليًّا في الأسواق من أفضل الخيارات المتاحة من ناحية السعر والأداء. حيث أن معالجات الجيل الثالث من Ryzen تؤمن أداءً ممتازًا بالمقارنة مع سعرها.

يمكنك أيضًا شراء أحد معالجات Intel من الجيل الثامن أو التاسع من طراز Core i5 أو Core i7، في حال كنت ترغب بالحصول على أداءٍ ممتازٍ في مهام الألعاب بالدرجة الأولى.2

  • اللوحة الأم (Motherboard)

اللوحة الأم هي عبارةٌ عن دارةٍ كبيرةٍ تصل بين عتاد الجهاز، وتؤمن الاتصال بين عناصره. هناك العديد من الخيارات المتوفرة عند شراء اللوحة الأم، إلا أن المهم هو التأكد من توافقية اللوحة التي تختارها مع القطع الأخرى (خصوصًا وحدتَي المعالجة المركزيّة والرسوميّة) التي ستشتريها. تشتمل اللوحات الأم باختلافها واختلاف سعرها على ميزاتٍ مثل قابلية كسر السرعة لتحسين أداء المعالج بعض الشيء، دعم إضاءة RGB، ,خيارات للاتصال والشبكات.

  • وحدة معالجة الرسومات (GPU)

تُعرف شيوعًا باسم كرت الشاشة، وتُعدّ القطعة الأهم على الإطلاق عند تجميع كومبيوتر ملائم للالعاب بالدرجة الأولى؛ فهي التي تقوم بمهام معالجة الرسوميات ثلاثية الأبعاد وإخراجها عن طريق شاشة العرض. كلما تكلّفت أكثر بسعر معالج الرسوميات كلما حصلت على أداءٍ أعلى وكلما تحسنت صورة الألعاب لديك.

إن الشركتين الأكبر في مجال تصنيع معالجات الرسوميات حاليًّا هما Nvidia وAMD، كلُ من منتجاتهما يتمتع بميزاته الخاصة، حيث تتمتع سلسلة RTX الحديثة من Nvidia بتقنية تتبّع الأشعّة (Ray-Tracing)، في حين تمتاز منتجات AMD برخص ثمنها بالنسبة للأداء الذي تؤمنه. تتنوع معالجات الرسوميات بين المتوسطة إلى المتواضعة مثل GTX 1050 Ti من Nvidia، أو Radeon RX 570 من AMD، حتى تلك المتفوقة مثل RTX 2080 Ti وRadeon RX 5700 XT.

  • ذاكرة الوصول العشوائي (RAM)

يمكن تمثيل الذاكرة الوصول العشوائية بأنها ذاكرة الحاسوب قصيرة الأمد، حيث يحتفظ ضمنها الحاسوب بالبيانات التي يستخدمها بشكلٍ دوريٍّ. لا تحتاج أكبر الألعاب عادةً إلى أكثر من 16GB أو 32GB في أفضل الأحوال. في حين قد تتطلب برامج التصميم وإخراج الفيديوهات المزيد. تحقق من اللوحة الأم لديك لتعرف عدد شرائح الذاكرة المدعوم، والسرعة والنطاق المعتمدَين، فضلًا عن التأكّد من دعم المعالج لنوع الذواكر الذي تفكّر في اختياره.

  • أقراص التخزين

هي المكان التي ستحفظ فيه ببياناتك، من ألعابٍ، وبرامجَ، وبالطبع نظام التشغيل. يوجد نوعان من أقراص التخزين، محرّكات أقراص الصلبة (HDD)، ووحدات SSD. تتفوق أقراص SSD عن قرينتها من ناحية السرعة، إلا أن الأقراص الصلبة تمتاز من ناحيةٍ أخرى بسعات تخزينٍ أعلى من قرينتها. تسمح بعض اللوحات الأم بتركيب النوعين معًا دون أي مشاكلَ، على المشتري نفسه تحديد المساحة التي يحتاج لها، إلا أن 1TB عادةً ما تكفي للمستخدم العادي.

  • صندوق الحاسوب

هي الصندوق الذي سيحتوي كافة القطع التي ستشتريها، وسيجسّد الشكل الخارجي النهائي لجهازك. من المفضل اختيار الصناديق المعدنية على تلك البلاستيكية كونها أكثر متانةً، كما يفضل أن يكون حجم الصندوق كبيرًا لضمان تهوية وتبريد مكونات الحاسوب. تحقق من الصندوق الذي تختاره قبل شرائه بقراءتك لأي مراجعاتٍ متوفرة عنه، وذلك للتأكد من متانته وجودة تبريده وسهولة وضع القطع وتنظيم الكابلات ضمنه.3

  • وحدة التغذية بالطاقة

تؤمن وحدة التغذية الطاقة لعناصر الجهاز لكي تعمل وفق اللزوم، ومن المهم عند تجميع كومبيوتر ملائم للالعاب الحديثة التأكد من فعالية وحدة التغذية، واستطاعتها، وجودتها، وخصوصًا مع ارتفاع سعر القطع التي تشتريها (حيث أن القطع مرتفعة الثمن تستهلك المزيد من الطاقة بالمقارنة مع تلك الرخيصة).

  • مروحة تبريد المعالج

تأكد من تبريد معالجك بنظامٍ كفؤ، خصوصًا خلال فترات العمل الطويلة. معظم المعالجات تأتي مع وحدات التبريد الأساسيّة الخاصة بها، إلا أنه وفي بعض الأحيان قد تحتاج إلى المزيد من التبريد لضمان جودة الأداء على المدى الطويل، ولا تستبعد فكرة اللجوء إلى التبريد بالسائل إذا ما كنت تنشد مهامًا معقّدةً وطويلةَ الباع.

  • وسائط الإدخال والإخراج

شاشة العرض، والفأرة، ولوحة المفاتيح، كل هذه الأشياء تعد جزءًا لا يتجزأ من حاسوبك، فعليك اختيارها بعنايةٍ، وبما يؤمن احتياجاتك الخاصة ويتوافق مع قدرات العتاد الذي اخترت المضيّ معه.4

المراجع