كيف يمكن الوقاية من الاصابة بفيروس كورونا وهان الجديد

الموسوعة » صحة عامة » وقاية من الأمراض » كيف يمكن الوقاية من الاصابة بفيروس كورونا وهان الجديد

منذ ظهور فيروس كورونا أواخر عام 2019، بدأ الناس يتداولون اسم “فيروس ووهان” نسبةً إلى المدينة الصينية التي ظهر فيها للمرة الأولى، وخوفًا من انتشار ظاهرة تسمية المرض باسم المدينة، سارعت منظمة الصحة العالمية لاعتماد اسم “COVID-19” اسمًا رسميًا للفيروس، حيث “COVI” تعني فيروس كورونا و”D” إشارة إلى كلمة مرض باللغة الإنكليزية (Disease)، وأما الرقم 19 فيشير إلى العام الذي تم فيه تحديد هوية الفيروس للمرة الأولى (2019). اعتُمد هذا الإجراء انسجامًا مع توجهات المنظمة الصادرة عام 2015، والتي منعت تسمية الأمراض المعدية بأسماء أماكن، أو أفراد أو أعمال منعًا للآثار السلبية والمؤذية التي قد تتركها في المنطقة أو الجماعة أو غيرها.§

تُعتبر الفيروسات التاجية عائلة كبيرة من الفيروسات، ولحسن الحظ فغالبية أفرادها غير ضارة على الإطلاق، في حين أن عدد قليل يتسم بالخطورة العالية كالسارس، وفيروس كورونا المستجد (COVID-19). لنتعرّف في هذا المقال على كيفية الوقاية من الاصابة بفيروس كورونا وهان الجديد.§

كيفية الوقاية من الاصابة بفيروس كورونا

الوقاية من فيروس كورونا على المستوى الوطني والدولي

منذ ظهوره وحتى وقت كتابة هذا المقال، تمكّن الفيروس من التوسُّع والانتشار في كافة القارّات باستثناء القارّة القطبية الجنوبية، وليصبح أكبر تحدٍّ تواجهه البشرية منذ أربعينيات القرن الماضي، وقد دأبت الحكومات على حشد الإمكانات واستنفار الجهود لصالح القطاع الصحي، بالإضافة إلى اتخاذ العديد من الإجراءات للحد من تفشي الوباء، والتي تباينت من بلدٍ لآخر، ومنها:

  • إيقاف الأنشطة الاقتصادية والثقافية والاجتماعية كالمطاعم والمقاهي، والحفلات الموسيقية والمسارح والسينما وغيرها.
  • حجر السكان في المدن. 
  • تعليق الدراسة في كافة المراحل، والانتقال إلى التعليم عن بعد.
  • إيقاف المباريات والأنشطة الرياضية.
  • الحد من السفر، وإيقاف معظم رحلات الطيران للتخفيف من انتشار الوباء عبر الحدود.
  • بهدف الوصول للناس في كل بقعة من الأرض وتزويدهم بالمعلومات الصحيحة والموثوقة حول الوباء، فقد تم إطلاق مراكز للمعلومات بالتعاون برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة الصحة العالمية واليونيسف.§

الوقاية من فيروس كورونا على المستوى الفردي

تعمل منظمة الصحة العالمية ومراكز السيطرة على الأمراض والجهات الصحية حول العالم، على تقديم الإرشادات والنصائح الواجب اتباعها من قبل الأفراد لتجنب الاصابة أو نقل العدوى إلى الآخرين في حال الاصابة، من أهمها:

  • القاعدة الأولى والأهم، في حال التواجد في الأماكن العامة، غسل اليدين بالماء والصابون لمدة لا تقل عن عشرين ثانية قبل لمس العيون أو الأنف أوالفم، أو باستخدام معقم كحولي يحتوي 60% كحول على الأقل، على أن يغطي اليدين بالكامل بعد فركهما معاً وتركه حتى يجف، مع التأكيد على ضرورة الانتباه لقواعد استخدام الكحول كإبعاده عن متناول الأطفال، ومصادر الاشتعال.
  • مراعاة المسافة الاجتماعية: إذ تنصح منظمة الصحة العالمية بالمحافظة على مسافة لا تقل عن متر بين الفرد والآخر، لتجنب التقاط الرذاذ المنتشر من السعال أو العطاس، في حين توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بمسافة تباعد لا تقل عن (1.8 م).
  • تغطية الفم والأنف بالمناديل الورقية، أو بالكوع في حال عدم توفرها عند السعال أو العطس، مع الانتباه لرمي المناديل المستخدمة في سلة المهملات، ومعاودة غسل اليدين لمدة عشرين ثانية أو تعقيمها.
  • مع استمرار الالتزام بشرط التباعد الاجتماعي، يوصي مركز السيطرة على الأمراض كافة الأفراد، باستثناء بعض الحالات كالأطفال دون السنتين، أو من يعانون صعوبات في التنفس وغيرها، بضرورة استخدام قناع قماشي لتغطية الوجه في حال التواجد في الأماكن العامة.
  • عدم مغادرة المنزل في حال ظهور أعراض بسيطة كالسعال والصداع وارتفاع حرارة خفيف حتى الشفاء، والاستعانة بمساعدة شخص ما لتأمين الاحتياجات الشخصية، وارتداء قناع عند الحاجة مغادرة المنزل، حرصًا على عدم نشر المرض في حال ثبوت الاصابة.
  • الاتصال بمركز الرعاية الصحية في منطقة الإقامة، في حال الاصابة بالحمى والسعال وصعوبة التنفس، حيث يتم التوجيه إلى المركز الصحي المناسب، وهذا يضمن الحماية الذاتية وحماية الآخرين من الفيروس.§
  • ضرورة تنظيف الأسطح المتسخة بالماء والصابون أولًا، ومن ثم تطهيرها، وخاصة تلك التي يتم لمسها بشكل متكرر على مدار اليوم كالمكاتب والهواتف ومقابض الأبواب.

لا يوجد حتى الآن لقاح ناجع للوقاية من فيروس كورونا المستجد، رغم السباق المحموم بين الدول لاكتشافه، وتبقى أفضل طريقة للوقاية من المرض هي تجنب الاختلاط لتقليل نسبة الاصابة بالفيروس، فوفقًا للدراسات، إنَّ بعض الأشخاص قد يحملون الفيروس ويتسببون بنشره دون أن تظهر عليهم أية أعراض اصابة.§

كما تستطيع الاطلاع على تطبيق توكلنا الخاص بفايروس كورونا في المملكة العربية السعودية، للحصول على تصاريح والدخول لمنصة مدرستي التعليمية، والكثير من الخدمات الاخرى:

224 مشاهدة