كيف يمكن تعزيز السلوك الايجابي للطلاب في المدراس عن بعد

اطلقت وزارة التربية السعودية مبادرة تعزيز السلوك الايجابي في جميع المدارس لرعاية العمل الايجابي وتنميته من خلال اساليب ارشادية متخصصة وجذابة, فكيف يمكن تعزيز السلوك الايجابي؟

1 إجابة واحدة
مهندس مدني
هندسة التشييد وإدارة المشروعات

مع تتالي الأزمات التي نعيشها وبالأخص مع انتشار جائحة فايروس كورونا، التي شلت اقتصاد البلدان وأوقفت أغلب القطاعات التعليميّة والتربويّة والصناعيّة وغيرها، كان لابّد من البحث عن حلول بديلة تحول دون التوقف التام لهذه القطاعات، ومن هذا المنطلق عملت معظم الدول على دعم عملية التعليم عن بعد، وكانت السعوديّة من أوائل الدول العربيّة التي شجعّت ودعمت مبادرات التعليم عن بعد، لضمان استمرار العمليّة التربويّة والحيلولة دون انقطاع الطلاب عن التواصل والتعلّم والدراسة، وأعلنت وزارة التعليم في المملكة العربيّة السعوديّة مؤخرًا عن بدء الأسبوع المكثّف لبرنامج المدارس المعززة للسلوك الإيجابي عن بعد.

وهو برنامج ليس بالجديد، حيث اعتادت وزارة التعليم في السعوديّة على إطلاق هذا البرنامج سنويًا ولكافة المراحل الدراسيّة، ولكن الجديد في هذه المرة هو دعم هذا البرنامج لعمليّة التعليم عن بعد التي انتشرت مؤخرًا.

ويهدف هذا البرنامج إلى تعزيز السلوك الإيجابي لدى الطلاب لتحقيق التوافق التربوي والاجتماعي والنفسي عند الطالب، وإيجاد بيئة مناسبة للتعليم وتحفيز السلوك الإيجابي، ويضع هذا البرنامج رؤية نصب عينيه تتمثّل بخلق بيئة مدرسيّة متميّزة سلوكيًا، تعمل على رفع السلوك الإيجابي وتعزيزه لدى الطلاب بمختلف المراحل الدراسيّة وذلك باتباع أساليب علميّة حديثة، بالإضافة إلى العمل على بث روح المنافسة الشريفة بين المدارس والهيئات التعليميّة للوصول إلى التميّز السلوكيّ، بالإضافة إلى تمنية المهارات والقدرات لدى الكادر التدريسيّ ومنظومة العمل التربويّ لتنفيذ تقنيات وأساليب تعزيز السلوك.

ويهدف البرنامج إلى تحقيق غاياته عن طريق أساليب متنوّعة تشمل:

  • التعزيز الإيجابي للسلوك.
  • التعزيز المتقطع.
  • تطبيق مبدأ بريماك.
  • العمل وفق الاقتصاد الرمزي.
  • تطبيق مبادئ النمذجة.
  • التسلسل.
  • التشكيل.
  • التعزيز المستمر.
  • التمييز.
  • الضبط الذاتي.

فمن خلال هذه الأساليب تعمل وزارة التعليم على إيجاد جو إيجابي في المدارس وفي الطلبة يحفّزهم على تأصيل وتعزيز القيم والأخلاق الحميدة وتعزيز القيم الإسلاميّة، وذلك بإشراف مختلف الأطراف المعنيّة بالعمليّة التربويّة والتي تضم:

  • الإدارة العامّة للإشراف التربويّ.
  • الإدارة العامة للنشاط الطلابي.
  • الإدارة العامة للتدريب والابتعاث.
  • الإدارة العامة للتجهيزات المدرسيّة.
  • القطاع الخاص والخيري.
  • أولياء الأمور.

أكمل القراءة

11,352 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "كيف يمكن تعزيز السلوك الايجابي للطلاب في المدراس عن بعد"؟