لا أحتمل قراءة الكتب ذات الطابع الفلسفي، كيف أتعامل معها؟

يجد الكثير منا أن الفلسفة أمر معقد للغاية، فهل من الممكن أن أجد سبيلًا لدخول عالم الكتب الفلسفية؟

1 إجابة واحدة

إن عدم استمتاعك بتكرار قراءة كتاب ما لا داعي لقراءته من الأساس. يوجد العديد من المقولات والتعليقات الممتعة والمؤثرة عن الكتب والروايات الشهيرة، ولكن التحدث عن الكتب الفلسفية ستصيبك بالرعب والبرود ولن تعرف ماذا يجب عليك أن تقول، ولا يعود سبب هذا فقط لعدم انتشارها في مجتمعنا العربي وفي جميع أنحاء العالم أيضًا، ولكن لأنها تُعتبر مادة غير قابلة للفهم ولا يمكن التعامل معها باستثناء عدد قليل من الناس. الفلسفة صعبة جدًا ولكن المشكلة الحقيقية هي عند قراءة الكتب الفلسفية، فعند قراءتك أي كتاب تشعر بالسلاسة عند قراءته، أما قراءة الكتب الفلسفية فلا يوجد شيء اسمه قراءة سريعة فكلما كان موضوع الكتاب صعب ومعقد كانت القراءة مُتأنية وأحيانًا يجب عليك أن تعيد قراءة الفقرة الواحدة أكثر من مرة لِفهمها بوضوح.

كتاب “نقد العقل” لمؤلفه كانط يحتاج قراءة لأكثر من عشر مرات وفي المرة التاسعة ستبدأ بفهمه، فيمكن وصف القراءة بالمهارة التي تنمو بالممارسة ومع الوقت، فهناك عدة معايير لقراءة الكتاب الفلسفي وأهمها:

  • أولًا: يجب أن تقرأ الكتاب لأكثر من مرة، ففي كل مرة ستشعر بأنك بدأت بفهمه أكثر من المرة التي قبلها، وتُعد هذه مشكلة رئيسية. ويظن البعض بأنه لا حاجة لإعادة قراءة الكتاب عند عدم فهمه من أول مرة، وهذا شيء غير صحيح.
  • ثانيًا: أن تقرأ عن الموضوع نفسه في أكثر من كتاب، من أجل فهم المصطلحات الفلسفية بوضوح أكثر فقراءتك الكتاب الرابع عن موضوع معين ستكون أسهل من قراءتك الكتاب الأول.
  • ثالثًا: قراءة الكتاب لأكثر من مرة، من أجل فهم أسلوب المؤلف وفلسفته والمفاهيم التي يقوم بتكرارها.

أما رينيه ديكارت فتحدث في كتابه مقال في المنهج عن آلية مهمة ومفيدة لقراءة الكتاب الفلسفي والتي تتألف من أربع مراحل وهي:

  • أولًا: اقرأ الكتاب كلّه وبسرعة كقراءتك لأي رواية والهدف هنا هو معرفة فكرة الكتاب العامة.
  • ثانيًا: قم بقراءة الكتاب للمرة الثانية، فهنا قُم بالتركيز على الحجج التي قدّمها المؤلف، وقم بترك علامة عند الفقرات التي لم تفهمها سواء على ورقة منفصلة أو على الكتاب نفسه.
  • ثالثًا: قُم بقراءة الكتاب للمرة الثالثة مع تذكر المشكلات والأسئلة التي قمت بتدوينها وهذا سيساعدك على معرفة الصعوبات والحلول.
  • رابعًا: اقرأ الكتاب للمرة الرابعة إن بقي شيء لم تفهمه وستكون هذه المرة كافية لفهم الكتاب.

يمكن وصف الكتاب بأنه ليس أداة معرفة لوحده وخاصةً مع المواد الصعبة والمعقدة، فعند قراءتك مصطلح رئيسي في الكتاب ولم تسطع فهم طبيعته أو معانيه، فيمكنك الاستفادة من الانترنت لمساعدتك في فهم المصطلحات الصعبة وهي:

  • أولًا: ابحث في المقالات والموسوعات الفلسفية المتاحة، فمن الممكن إيجاد شرح مبسط عن المصطلح الذي تبحث عنه، يُعتبر البحث في المقالات من أهم الطرق التعليمية والمفيدة.
  • ثانيًا: استخدم اليوتيوب، فالمحاضرات الموجودة على اليوتيوب ستساعدك في فهم المصطلحات واختصار الوقت مقارنةً بالقراءة، فأسلوب المحاضر ولغة جسده تساعدك في الفهم بسرعة أكثر من قراءة الكتب.
  • ثالثًا: ابحث عن مجموعات تهتم بالفلسفة على الفيس بوك للنقاش في المصطلحات التي لم تفهمها، ستساعدك هذه النقاشات في فهم المصطلحات بشكل أكبر.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لا أحتمل قراءة الكتب ذات الطابع الفلسفي، كيف أتعامل معها؟"؟