شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

إن كنت من محبي ألعاب الحاسوب فبالتأكيد كنت قد سمعت بلعبة ابيكس ليجند هذا إن لم تكن قد لعبت بها بالفعل، فهي اللعبة المميزة التي تنتقل من خلالها لتجربة جديدة في عالم المعارك متعددة اللاعبين!.

رغم أنها لم تحصل على تلك الدعاية الكبيرة وتم إطلاقها بشكل مفاجئ إلَّا أنها نجحت في حصد شعبية لا بأس بها، وأثبتت أنه ليس شرطًا على ألعاب المعارك متعددة اللاعبين أن تكون واقعية حتى تكسب الشعبية، فرغم تصميمها الكرتوني كسبت نجاحًا باهرًا.

تقوم مجموعة EA بدعم البث الحي لهذه اللعبة على مواقع البث المباشر للألعاب، ووصل عدد لاعبيها بعد حوالي العشرة أيام إلى 25 مليون لاعب وهذا نجاح عظيم، وفي هذا المقال سنتعرف أكثر على هذه اللعبة.1

شرح ابيكس ليجند

تدعم لعبة ابيكس ليجند اللعب في وضع مجموعات فقط وثلاثة لاعبين في كل مجموعة، ولا تدعم وضع اللعب المنفرد.

وكما في غيرها من ألعاب هذا النوع يتم إرسال جميع الفرق التي يبلغ عددها عشرين فريق إلى الجزيرة التي ستكون أرض المعركة، والفائز هو الناجي الأخير من المعارك الثلاث التي تحدث ضمن اللعبة.

قبل الدخول إلى المعركة سيكون بإمكان كل شخص في الفريق اختيار الشخصية التي سيلعب بها؛ حيث تحوي اللعبة على ثماني شخصيات رئيسية كل شخصية منها تمتلك مهارات تميزها عن بقية الشخصيات.

بعد الوصول إلى ساحة المعركة ستلاحظ تقديم اللعبة العديد من التسهيلات لكشف مواقع الأسلحة لتلتقطها وتجهز عتادك كما توفر إمكانية الاستدلال على مواقع الأعداء.

إن أردت الفوز في ابيكس ليجند فستحتاج لاتّباع أسلوب جماعي “اللعب الجماعي” إذ إن موتك في اللعبة يتوقف على موت جميع لاعبي الفريق لأنك حتى لو سقطت فستترك مكانك شعلة يمكن لزميلك في الفريق استخدامها ليعيدك إلى اللعبة من جديد.

لعبة ابيكس ليجند

ما الذي يميز ابيكس ليجيند عن بقية ألعاب القتال المتعدد

  • اللعب الجماعي: قد يكون من الأسهل بكثير القضاء على الفريق المنافس في لعبتي ببجي وفورتنايت منه في ابيكس ليجند؛ فالأمر أصعب بكثير هنا؛ إذ يجب عليك التنسيق مع أعضاء فريقك لتحقيق ذلك.

لكن الأمر المميز في هذه اللعبة أنها توفر إيضاحاتٍ ورموزًا لتتواصل مع أعضاء الفريق دون الحاجة إلى مايكروفون والفضل هنا لنظام ping، الذي يوفر هذه القدرة على التواصل بدون مايكروفون؛ فتستطيع وضع الإشارات وإيصال ما تريد قوله إلى شركائك في الفريق.

إنّ هذه اللعبة تختصر العديد من الأزرار مع زر ping، فمثلًا كي تخبر أصدقاءك أين ستهبط يكفي أن تضع نقطة على الخريطة لتحديد هذا المكان، كذلك إن أردت تحديد مكان للذهاب إليه أو إن أردت دل شركائك على موقع سلاح ما أو عدو ما.

  • الاحترافية العالية: في بقية الألعاب كل ما عليك هو الدخول إلى المعركة مباشرة، بينما هنا عليك أن تعرف جميع قدرات اللاعب الذي ستختاره واختيار فريق مناسب متكامل من حيث الشخصيات المختارة، وأثناء اللعب عليك أن تضع في ذهنك قدرات لاعبيك الخاصة واستخدامها في الوقت المناسب.
  • سلاسة الحركة: تجاوزت لعبة ابيكس ليجند بقية الألعاب من حيث سلاسة الحركة، ومهما زاد عدد المعارك واللاعبين في ساحة المعركة ستبقى الحركة مرضية تمامًا دون أن يتغير شيء، ففي هذه اللعبة سيكون أي تأخير في استخدام ميزة الشخصية التي تلعب بها ولو لأجزاء من الثانية مؤثرًا لحد كبير وهذا ما لن يحدث في هذه اللعبة.
  • العدل بين اللاعبين: لا يمكن أن تدفع نقودًا حقيقية هنا لتطوير لاعبك، تستطيع الدفع لتحرير شخصية جديدة أو شراء الاكسسوارات لشخصيتك هذا كل ما يمكنك فعله وهذا عادل كفاية.2

نقاط الضعف في لعبة ابيكس ليجند

رغم شعبية ابيكس ليجند وميزاتها التي قمنا بذكرها إلا أنها ليست مثالية بالطبع وتحوي بعض العيوب التي تتمثل في النقاط التالية:

  1. قلة الأسلحة والذخائر: قد يكون من الصعب الحصول على سلاح جيد رغم البحث في عدة مناطق، ونادرًا ما تجد سلاحًا جيدًا قبل بدء المعارك، والذخيرة كذلك قليلة لدرجة أنك قد تستبدل بسلاح جيد سلاحًا لا ترغب به لمجرد أنك لا تملك ذخيرة، وهذا قد يكون مزعجًا؛ أنت تبحث وتجد عشرات المخازن للبندقية التي لم تعثر عليها حتى الآن!.
  2. نقص بعض التسهيلات والخصائص: مثل صعوبة تكوين الصداقات في اللعبة وهو أمر مهم لتبني الفريق الذي تنسجم معه، كذلك إلغاء المجموعات فور انتهاء اللعبة فقد تكون قد وجدت الفريق الذي يناسبك ويناسب طريقة لعبك ورغم ذلك لا تستطيع الاستمرار في نفس الفريق، وأخيرًا ميزة الإبلاغ عن اللاعبين، سواء للإبلاغ عن حالات الغش أو للإبلاغ عن لاعبي فريقك الذين يفسدون اللعبة، تلك الميزات مفقودة في هذه اللعبة!.
  3. التقييد في وضع اللعب: قد تحتاج للعب مباراة وحدك أو مع شريك واحد، فأحيانًا يصعب إيجاد أشخاص يمكنك الانسجام معهم، وقد يكون لديك صديق رابع يريد اللعب ولكن لا يمكن لأكثر من ثلاثة لاعبين، لذا فلا بأس بتعدد الخيارات فيما يخص عدد أفراد الفريق.
  4. الفروق بين الشخصيات: يعد تنوع قدرات الشخصيات أمرًا جيدًا في ابيكس ليجند ولكن أحيانا ستشعر أنَّ بعض الشخصيات عديمة القيمة ولن تحتاج ميزاتها؛ فمثلًا يعد باثفايندر الشخصية غير المفضلة لمعظم اللاعبين بسبب قدرته غير المفيدة في أغلب الأحيان لذلك كان من الأفضل تطوير قدرته لإضفاء نوع من المنافسة بين الشخصيات.

رغم تلك العيوب فإن لهذه اللعبة شعبية لا يستهان بها وربما لن تكون هذه العيوب عقبات حقيقة في وجهه، وتكون أمورًا بسيطة يمكن تجاوزها، وتلك تبقى وجهة نظر تختلف من شخص لآخر.3

المراجع