لماذا اجهزة ابل غالية

ليس هناك سبب واحد يجعل أبل “تُفلس” لكن ما أظهر انخفاضًا حادًا في إيراداتها المتوقعة هو التسعير العالي لمنتجاتها، فلماذا أجهزة أبل غالية؟

3 إجابات

لا يختلف اثنان على شهرة شركة ابل Apple وانتشار منتجاتها على مستوى العالم. لعلّ أجهزة iPhone أكبر دليلٍ على ذلك. جودة صناعتها وارتفاع أسعارها جعلت الناس يشترون منتجاتها لمجرد التباهي بشعار الشركة العريقة. في عام 2017 تجاوزت Apple حاجز الألف دولار لأحد منتجاتها وهوiPhone X وقد أتى هذه الهاتف بمواصفاتٍ عاليةٍ لكن مع ذلك تواجد في السوق عدة أجهزةٍ بنفس المواصفات وبسعرٍ أقل.

أما لماذا هاتف أبل أعلى سعرًا من منافسيه في السوق!! فمرةً أخرى الناس يستمرون في شراء منتجات Apple رغم ارتفاع ثمنها. يَعزي البعض سبب ارتفاع الأسعار نتيجة انخفاض المبيعات بالتالي رفع الأسعار يأتي لتعويض قلة المبيعات لكن هناك عوامل أخرى:

  • العامل البرمجي والمادي: تعمل Apple دائمًا على إنتاج ما هو مميز وفريد على صعيد التصميم الخارجي الراقي بالإضافة للخدمات التي تقدمها منتجاتها وهذا الأمر يتطلب عملًا كبيرًا من قبل فرق المنتجين والمطورين والخبراء والذي يرفع بدوره كلفة إنتاج الأجهزة. كما أن أجهزة Apple أحيانا تأتي مرفقةً بباقة هائلةٍ من البرامج التي ربما لن تحتاج أبدًا أن تستخدمها لكنك تدفع تكلفتها بكل الأحوال.
  • السمعة: منتجات Apple دومًا في صدارة الأجهزة الأكثر أمانًا وموثوقيةً والأهم الأكثر ذكاءً. وبالتالي يسعى المستخدمون لشراء أجهزة Apple إيمانًا منهم بأهمية هذه المواصفات وكسب سمعةِ اقتناء منتجاتٍ مرموقةٍ.

أكمل القراءة

بالرُّغم من تطور التكنولوجيا وانتشار الكثير من الشركات التي تُصنع هواتف ذكيّةً وكمبيوتراتٍ محمولةٍ إلّا أنَّ شركة آبل تبقى في صدارة تلك الشركات، مع أنّها ذات أسعارٍ باهظة الثمن لجميع مُنتجاتها وما زالت تحقق مبيعاتٍ جيدةٍ بحسب تقاريرها السنوية، وتدافع شركة آبل عن غلاء أسعارها مُقدمةً أسبابها وهي:

  • قيمة الماركة وجودتها: تمتلك شركة آبل علامة تجاريّة شهيرة تنافس فيها الشركات التي تُقدم منتجاتٍ قد تشابه منتجاتها في الأداء والميزات، ولكن الناس يفضلون دفع المبالغ الكبيرة مُقابل الحصول على مُنتجٍ يحمل هذه العلامة كونها رسخت في أذهانهم فكرة تطوير المنتجات من نواحي كثيرة كالتصميم والوظائف وجودة المواد المستخدمة في التصنيع.
  • فشل جهاز آيفون C5: فقد قامت الشركة بطرح جهازٍ جديدٍ في الأسواق وهو آيفون C5 والذي تميز بسعره المنخفض مقارنةً مع الأجهزة الأخرى إلا أنّه لم يحقق نجاحًا بل أثّر على سمعة الشركة فاضطرت لسحبه من الأسواق والامتناع عن مثل هذه التجارب بحجة أنّها لا تريد تأثر سمعة علامتها التجارية من أجل تقديم منتجات رخيصة.
  • البحث المستمر والتطوير الإنتاجي: إن شركة آبل لاتستثمر أموالها فقط في شراء مواد ذات جودةٍ عالية، بل إنّها تقوم بصرف مبالغ طائلة على الأبحاث المُرتكزة على ابتكار وسائل لتبسيط عمليات تصنيع الأجهزة لديها، ونتيجةً لذلك تكون أسعارُ أجهزتها مرتفعة.
  • برمجياتها المُحتكرة: يتميز المصنعون في الشركة بحصولهم على أنظمة التشغيل كأندرويد مجانًا ومن ثم يعدلوه ليتوافق مع الأجهزة المراد انتاجها، وأيضًا تحتاج خدمات آبل مثل(ios و MacOS و iMessage و iCloud) إلى التطوير والتحديث مما يتطلب مزيدًا من تكاليف التشغيل فيضاف إلى سعر الأجهزة، وهكذا تكون أجهزتهم متكاملةً من حيث البرامج والأنظمة والخدمات ولن تكون بحاجةٍ إلى البرامجة الخارجية التي قد تكون ضارّةً بالجهاز، وإيضًا تنطبق هذه الأفكار على أجهزة الكمبيوتر والذي يتطلب رسومًا إضافيّةً من الشركة مقابل ميزات قد لا يحتاجها المُستخدم.
  • مقدرة زبائن الشركة على الدفع: فرغم ارتفاع أسعار منتجات الشركة ٱلّا أن زبائنها لا يمانعون ذلك ويستمرون في دفع المبالغ الكبيرة وذلك لاعتقادهم بأن الأجهزة التي يشترونها غنيةٌ بالميزات والبرامج المطورة، مثل قدرة عمل التطبيقات على آب ستور (App Store) دون الحاجة لدفع أيّ رسومٍ إضافيّة.

أكمل القراءة

تستند شركة أبل إلى العديد من نقاط القوة التي تسمح لها بتسعير منتجاتها بأسعار تفوق المنافسين بكثير، دون خوفٍ من تأثر مبيعاتها بذلك، ومن نقاط القوة هذه:

  • ولاء مستخدمي آبل التقليديين للشركة: لا يستطيع أغلب مستخدمي أجهزة أبل الاستغناء عن النظام البيئي المتكامل الذي تقدمه الشركة، حتى لو كلفهم ذلك دفع مبالغ إضافية، فعلى سبيل المثال حين شراء المستخدم لتطبيق من متجر App Store من هاتف ايفون الخاص به، سيجد التطبيق متوفرًا له على جميع منتجات آبل، دون الحاجة لدفع أي رسوم إضافية.
  • أنظمة تشغيل حصرية بمنتجات الشركة: على عكس الشركات التي تستخدم نظام أندرويد مفتوح المصدر ،الذي تطوره شركة غوغل في أجهزتها الذكية مجانًا، تقوم آبل بتطوير وإنشاء نظام التشغيل الخاص بها، ما يعني زيادة تكاليف الأجهزة نتيجة المصاريف التي تترتب على تطوير وصيانة أنظمة التشغيل هذه سواء IOS أو MacOS، بالإضافة لتطوير الخدمات الموجودة ضمن برامج التشغيل هذه كـ iCloud و iMessage .
  • عمليات التطوير والتحديث الدائمة ضمن الشركة: يؤدي بحث شركة اآبل الدائم لإيجاد ابتكارات جديدة وسبل متطورة في تبسيط عمليات التصنيع إلى زيادة تكلفة الإنتاج، ما يجبر الشركة على رفع أسعار منتجاتها، بهدف الإبقاء على هامش ربح يناسب تطلعات الشركة المالية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا اجهزة ابل غالية"؟