لماذا الأرض لا تمتص الدماء؟

هل صحيح أن الأرض لا تمتص الدم؟ أو ذلك من العلوم المزيفة؟

3 إجابات

فيما يتعلق بهذه المقولة فإنّ الصحيح هو أنّ الأرض تمتص جزءً فقط من مكونات الدماء، في حين تبقى بعض المكونات الأُخرى على السطح. وهذا يعود لخواص الدم؛ إذ يتكون الدم من البلازما وهي الجزء السائل وتتألف من الماء والأملاح والبروتين، وتشكل أكثر من نصف مكونات الدم. في حين أنّ القسم الآخر من الدم هو الجزء الصلب ويتكون من كريات الدم الحمراء والبيضاء والصفيحات الدموية.

إذًا فعندما يسقط الدم على الأرض، تقوم التربة بامتصاص الجزء السائل من الدم وهو البلازما، في حين تبقى المكونات الصلبة على السطح، وتقوم الصفيحات وبعض المكونات الأُخرى بالالتصاق وتشكيل كتلة شبه صلبة أو هلامية لا تستطيع التربة امتصاصها.

بالإضافة إلى هذه المعلومة الغريبة عن الدم، هناك بعض الحقائق المثيرة الأُخرى مثل:

  • ليست كل الدماء حمراء اللون: إذ تتمتع القشريات والعناكب والاخطبوطات وبعض مفصليات الأرجل بدم أزرق، في حين تحتوي بعض الديدان والعلقات على دم أخضر، أما الفراشات والخنافس وبعض الحشرات لها دم أصفر باهت أو عديم اللون. يتم تحديد لون الدم بناءً على نوع الصباغ التنفسي المستخدم لنقل الأوكسجين عبر الجهاز الدوري، وهذا الصباغ عند البشر هو بروتين موجود في الخلايا الدم الحمراء يدعى بالهيموغلوبين.
  • هناك قليل من الذهب في الدم: يحتوي دم الإنسان على ذرات المعادن مثل الكروم والحديد والرصاص والزنك والنحاس وغيرها، لكن قد تتفاجأ إن علمت أنّ الدم يحتوي أيضًا كميات قليلة من الذهب، وتبلغ هذه الكمية حوالي 0.2 ميليغرام.
  • لا تحتوي خلايا الدم الحمراء على أنوية: بعكس خلايا الجسم الأُخرى فإنّ خلايا الدم الحمراء لا تحتوي على أنوية أو ميتوكوندريا أو ريبوسومات، وغياب هذه المكونات يترك مساحة كافية لمئات الملايين من جزيئات الهيموجلوبين الموجودة في خلايا الدم الحمراء.

أكمل القراءة

في الحقيقة جزءٌ فقط من هذه المقولة صحيح. يمكن للأرض أن تمتص قسمًا من الدم وتترك آخر وذلك حسب ثقله، ولفهم هذه الآلية علينا أولًا معرفة محتويات الدم.

أولًا بلازما الدم والتي تشكل أكثر من نصف الدم الموجود في أجسامنا. تتكوّن بشكلٍ أساسيٍّ من الماء بالإضافة إلى 6-8% من البروتينات المذابة كالألبومين، والغلوبيولين، والفيبرينوجين، والجلوكوز وكذلك عوامل التخثّر وبعضًا من الشوارد والأملاح.

القسم الآخر من الدم يشكّل القسم الصلب وهو مجموع الكريات الحمراء والبيضاء الهامّة للجهاز المناعي بجميع أشكالها (العدلات، والحمضات، والخلايا القاعدية، والخلايا البدينة، واللمفاويات، والوحيدات، والبلمعية، والمحببة وغير المحببة) والصفيحات الدموية الضرورية لعملية تخثر الدم واندمال الجروح.

وبهذا وعلى الرغم من اعتبار الدم سائلًا ككل، إلا أن الأرض لا تستطيع امتصاص سوى القسم السائل منه ونعني هنا البلازما فقط، بينما الخلايا الأخرى والكريات والصفيحات فلا تستطيع الأرض امتصاصها وتبقى متجمّعةً على سطحها.

تلعب الأعداد الهائلة من الخلايا دورًا كبيرًا في ذلك أيضًا فمثلًا نجد 150 بليون كريّة دم حمراء في كل أونصة واحدة من الدم، بعبارةٍ أخرى نجد 4.8 ترليون كريّة حمراء في كل لتر من الدم. وتبقى عمليّة تصنيع الكريّات مستمرة طيلة فترة حياة الإنسان بمعتدّل 119 مليون كريّة حمراء في الثانية.

أكمل القراءة

نسمع كثيراً عبارة “الدم أثقل من الماء” وأن الأرض غير قادرة على امتصاص الدم عندما يقع عليها، هذه العبارات صحيحة و يُمكن شرح ذلك بعد التعّرف على مكونات دم الإنسان الطبيعي والتي تقسم لقسمين رئيسيين:

  • قسم سائل يُدعى بلازما الدم وهو عبارة عن ماء وأملاح معدنيّة وبروتين.
  • قسم صلب يتكوّن من كرات الدم الحمراء والبيضاء وصفائح دمويّة.

أقسام الدم تكون بالحالة السائلة داخل جسم  الإنسان لكن عند الخروج من الجسم نتيجة عدّة حالات تساهم الصفيحات الدمويّة في عمليّة التخثر، وفي حال سقوط الدم على الأرض نلاحظ عدم امتصاصها للدم على عكس الماء التي تكون قادرة على امتصاصه بسهولة، والسبب في ذلك أن الأرض تمتص الماء فقط من الدم بينما العناصر الأخرى تبقى عالقة على سطح الأرض ونتيجة ملامستها لسطح خشن، فإنّها تقترب من بعضها وتتكاثف بسرعة كبيرة نتيجة المساحة الواسعة وتصبح بهيئة صلبة هلاميّة.

وهذا ما يجعلنا نسمّي بعض مكونات الدم بالقسم الصلب، هذه الخاصيّة موجودة في الدم للمساعدة على تخثّر الدم لإغلاق الجروح التي يُمكن أن تصيب الإنسان، وسبب بقاء الدم باللون الأحمر على الأرض هو الحديد الذي يحتويه فنستطيع بسهولة رؤية الدم على الأرض والتعرف عليه.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا الأرض لا تمتص الدماء؟"؟