لماذا الافعى رمز الصيدلية

2 إجابتان
Economics Editor
Business, Alexandria University

يوضع شعار كأس شراب يلف حوله ثعبان أفعى على معظم الصيدليات والمراكز الطبية في العالم، والثعبان هو رمز لإله الطب عند الإغريق، وهو المعروف عندهم باسم “اسكليبيوس”، ودليل على العلم والمعرفة.

أكمل القراءة

5,136 مشاهدة

1
كاتب مقالات
جامعة دمشق (سوريا)

يتمثَّل رمز الصيدلة بأفعى ملتفة حول وعاء وتلقي بسمِّها ضمن هذا الوعاء، والذي اُستخدم كرمز لمهنة الصيدلة لأكثر من 200 عام، على الأقل منذ عام 1796 عندما اُستخدم على عملة معدنية لجمعية الصيدلة الباريسية، تبنيها لاحقًا من قبل عدد من جمعيات الصيدليات الوطنية، بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا وأستراليا وباكستان، بالإضافة إلى الاتحاد الصيدلاني الدولي، وبات الرمز المُعتمد للدواء ومجال الصيدلة عمومًا.

تم تفسير رمز الثعبان بطرق عديدة؛ فالبعض يعتقد أن الثعبان يمثل التجدد كون الثعبان يجدد جلده كل فترة، بينما تركز التقييمات الأخرى على الثعبان كرمز يوحد ويعبر عن الطبيعة المزدوجة لعمل الطبيب، الذي يتعامل مع الحياة والموت والمرض والصحة؛ إن غموض الثعبان كرمز، والتناقضات التي يعتقد أنها تمثل، تعكس غموض استخدام الأدوية ، والتي يمكن أن تساعد أو تضر. ومن المعروف أيضًا أن ما يُفرز من الثعابين لها خصائص طبية في العصور القديمة، على الأقل كان البعض على علم بأن سم الثعبان الذي قد يكون قاتلاً إذا دخل مجرى الدم يمكن أن يكون مشربًا في كثير من الأحيان. يبدو أن سم الأفعى قد “وصف” في بعض الحالات كشكل من أشكال العلاج.

يربط الناس المعاصرون رمز الأفعى بسمها، ولكن لها معنى رمزي قوي من التاريخ. اُستخدم الثعابين للعبادة والجرعات السحرية والطب ، وكانت رمزًا للحب والصحة والمرض والطب والصيدلة والخلود والموت وحتى الحكمة منذ العصور القديمة.

ولكن سنتحدث الآن، عن الأسطورة اليونانية، حيث يعد هذا الرمز مكون من قسمين الثعبان الذي يعود لأسطورة أسكليبيوس و وعاء هيجيا الذي له قصة أخرى:

ثعبان أسكليبيوس:

تتمحور القصة حول إله الشفاء أسكليبيوس ابن أبولو (إله الشفاء والحقيقة والنبوة) وحورية كورونيس، فوفقا للأساطير اليونانية، أسكليبيوس تعلم فن الشفاء من كل من والده أبولو والقنطور شيرون.  مع مرور الوقت، أصبح ماهرًا جدًا في الجراحة واستخدام الأدوية لدرجة أنه بات يعد مؤسسًا للطب، كما كان يعتقد أن أسكليبيوس لديه القدرة على إعادة إحياء الموتى.

وتقول الأسطورة أن مهارة أسكليبيوس بالإضافة لقدرته على إحياء الموتى شكلت مصدر قلق لزيوس، حيث إن هذه القوة العلاجية ستجعل البشرية خالدة. وبدافع الخوف، قتل أسكليبيوس بصاعقة، ولاحقًا بُنيت معبد لأسكليبيوس ، وعُثِر على ثعابين تبدو ميتة في الداخل، وعندما حاول الناس مسكها أو الإقتراب منها كانت تعود للحياة من جديد، فُسِّر ذلك على أن أسكليبيوس أعاد الثعابين إلى الحياة من خلال قوى الشفاء.

منذ حوالي 300 قبل الميلاد، نمت شعبية أسكليبيوس بشكل كبير وتوافد الحجاج على معابدهم الشافية (أسكليبيا) ليتم شفاؤها من أمراضهم، وباتت تمثل الثعابين رمزًا لأسكليبيوس الطب والرعاية الصحية.

وعاء هيجيا:

في الأساطير اليونانية والرومانية، كانت هيجيا ابنة أسكليبيوس  آنف الذكر، إلهة الصحة والنظافة، بينما كان والدها مرتبطًا بشكل مباشر بالشفاء، ارتبطت هيجيا بالوقاية من المرض واستمرار الصحة الجيدة، غالبًا ما تم تصويرها على أنها امرأة شابة تطعم ثعبانًا كبيرًا ملفوفًا حول جسدها، أو تشرب من وعاء تحمله.

أكمل القراءة

4,112 مشاهدة

1

هل لديك إجابة على "لماذا الافعى رمز الصيدلية"؟