لماذا الدينار الكويتي اغلى العملات في العالم

رغم أنّ الدولار هو أكثر العملات تداولًا إلا أنّه ليس أغلى عملة في العالم، بل العملة الكويتية، فلماذا الدينار الكويتي اغلى العملات في العالم؟

3 إجابات

إذا كنت تعتقد أن الدولار الأمريكي هو الأغلى في العالم حاليّاً فانت على خطأ، بالرغم من كون الدولار هو الأشيع استخداماً وكان العملة الاغلى بعد الحرب العالميّة الثانية في حين كان الجنيه الإسترليني الأقوى قبل ذلك، لكن الدينار الكويتي هو العملة الأغلى في العالم مقابل العديد من العملات العالميّة في الوقت الحاضر حيث 1 دينار كويتي يساوي    3.27دولار أمريكي ويساوي 3.8 يورو أوربي.

يعود سبب تلك القيمة المرتفعة  إلى كون دولة الكويت صاحبة 10% من نفط العالم ويعتبر البترول نصف الناتج المحلي لها وتحافظ الكويت على عملتها بسعر صرف ثابت من خلال نظام صرفي متطور دون التأثر بالتجارة وقوانين العرض والطلب بالإضافة لتفوق صادرات الكويت على الواردات، يُمكن شرح ذلك على اعتبار الكويت دولة غنيّة بالنفط وعملتها B، ستحتاج الدول الأخرى لشراء النفط من الكويت صاحبة العملة A ولحل مشكلة العملات يتم تحويل A إلى B  من سوق العملات؛ وبهذا يزداد الطلب على العملة الكويتيّة، وترتفع قيمتها مع العلم أن  الدينار الكويتي ينقسم  إلى 1000 فلس  والكويت دولة معفيّة من الضرائب وبذلك تمتلك نظام ربحي مرتفع وفق ذلك بسبب الإنتاج المحلي للنفط الذي يتم تصديره.

أكمل القراءة

يعتقد الكثير من الناس أن الدولار الأمريكي أو اليورو هما أغلى عملتان في العالم، لكن في الحقيقة يُعتبر الدينار الكويتي الأغلى عالمياً ويقدر بحوالي 3 دولارات أمريكية.

ويعود السبب في ارتفاع قيمة الدينار الكويتي إلى عدة أمور منها:

  • امتلاك الكويت ما يقارب 10 % من احتياطي النفط في العالم.
  • امتلاك الكويت نظام مصرفي متقدم، الأمر الذي يساعدها في الحفاظ على معدل ثابت دوماً.
  • امتلاك الكويت ميزان اقتصادي رابح، نظراً لتفوق نسبة الصادرات على الواردات.
  • يعادل النفط ما يقارب نصف الناتج المحلي الإجمالي.
  • يأتي أكثر من 80 % من عائدات البلاد من إنتاج وتكرير النفط، حيث أن إنتاج النفط هناك سهل بسبب توفر الأيدي العاملة.
  • زيادة الطلب للحصول على الدينار الكويتي من أجل شراء النفط ومشتقاته.
  • إلى جانب الاقتصاد المستقر للغاية، إن دولة الكويت معفاة من الضرائب، بالإضافة لانخفاض معدل البطالة هناك.
  • عدم تأثر الدينار الكويتي بقوانين العرض والطلب في السوق.
  • انقسام الدينار الكويتي إلى 1000 فلس، بالإضافة لوجود عدة فئات من أوراق النقد كالربع دينار والنصف دينار.

أكمل القراءة

تتعرض العملات العالمية للصعود والهبوط داخل عالم الأعمال والمال، مما يؤثر على التجارة العالمية، فتقدر قيمة العملات وفقًا لاتجاه عملة الدولار الأمريكي الذي يعتبر أكثر العملات تداولًا في أنحاء العالم، ولكن هذا لم يجعله العملة الأغلى في العالم، بل يعد الدينار الكويتي أغلى العملات العالمية، حيث كل دينار كويتي يساوي 3,27 دولار أمريكي، ويساوي 3.08 يورو أوروبي، كما أنه يعادل 2.64 جينيه بريطاني.

ومن الجدير بالذكر طرح الدينار الكويتي في السوق الخارجي والداخلي خلال عام 1960، ليحل مكان الروبية الخليجية التي كانت تساوي قيمة الروبية الهندية في ذلك الوقت، ولكن الآن الدينار الواحد يعادل 217 روبية هندية. ويعود ارتفاع قيمة الدينار الكويتي ليحتل المرتبة العليا بين العملات العالمية للأسباب التالية:

  • يعتبر الدينار الكويتي عملة بسعر ثابت، حيث تحافظ على قيمتها دون التأثر بقوانين العرض والطلب داخل السوق.
  • تمتلك الكويت ما يعادل 10 ٪ من احتياطي النفط العالمي.
  • تمتلك الكويت نظامًا مصرفيًا متقدمًا يمكنه المحافظة على قيمة ثابتة للعملة على الدوام.
  • يمثل النفط ما يعادل نصف الإنتاج المحلي الكلي.
  • ينقسم الدينار الكويتي الواحد لعملات أصغر، حيث كل دينار يساوي ألف فلس، في حين يعادل الدولار الأمريكي الواحد مئة سنت.
  • تزيد صادرات دولة الكويت عن وارداتها.
  • تضطر البلدان التي تستورد سلعًا من الكويت أن تدفع بالعملة الكويتية حصرًا، مما يولد طلبًا أكبر على عملتها.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا الدينار الكويتي اغلى العملات في العالم"؟