لماذا الشاحن يشحن ببطئ

تعود للمنزل متأخرًا وتحتاج إلى شحن الهاتف بشكل سريع لمواصلة ما انقطع سابقًا خارج المنزل فتجده بطيئًا جدًا، فلماذا الشاحن قد يشحن ببطء؟

3 إجابات

هناك عدد من الأسباب التي تؤدي إلى بطء في شحن الهاتف المحمول ومنها:

  • كابل الشاحن وهو المتهم الأساسي عادة، فإذا كان الكابل ملتويًا أو ذو جودة منخفضة أي ليس أصليًا أو حتى به قطع في الجزء الخارجي نتيجة الاحتكاك بالطاولات والمقاعد أو غيرها من أنواع التلف، فإنه لن يوصل الكهرباء بشكل صحيح ويمكن أن تؤدي أي حركة إلى قطع الشحن أساسًا.
  • مصدر الطاقة نفسه أيضًا يمكن أن يكون من الأسباب، ففي بعض الأحيام يمكن أن تقوم بالشحن من الكمبيوتر المحمول مما يُبطئ الشحن، كما أن التوصيلات الداخلية قد تكون فاسدة إذا كان المبنى قديمًا أو هناك اهتزاز في التيار الكهربائي.
  • أن يكون الشاحن ضعيف عن الهاتف، فالبعض يهتم فقط بأن فتحة الشاحن مناسبة للهاتف، ولكن يجب أن يكون مناسبًا للعلامة التجارية أيضًا، ومن الأفضل أن يكون مماثلًا للشاحن الأصلي المصنوع مع الهاتف.
  • يمكن أن يكون هناك خلل في الجهاز نفسه أو هناك الكثير من الخلفيات المفتوحة فيه والتي تستهلك الطاقة التي تدخل سريعًا فيتم الشحن ببطء.
  • كما أن وجود غطاء على الهاتف أثناء الشحن قد يؤدي للبطء أيضًا خصوصًا إذا كانت فتحة الغطاء ضيقة وتحتك بالجزء الحديدي المسؤول عن توصيل الطاقة للهاتف.

ومن الأفضل دائمًا شحن الهاتف وهو مغلق تمامًا لتجنب أي سحب غير مرغوب فيه للطاقة.

أكمل القراءة

قمت بتوصيل جهازك في الشحن، سواء هاتفك المحمول أو حاسوبك أو أيّ جهاز يعمل على البطارية، وتفاجأت بعد مضي وقتٍ أنّ بطاريته لا تزال ضعيفة، أيّ أنّ عملية الشحن تتم بسرعة بطيئة جدًا، إنّه أمرٌ شائع، ويمكن تعويل ذلك لعدة أسباب أهمها:

  1. سوء كبل الشحن: يرجع سبب بطئ الشحن إلى تلف كبل الشحن، فقد يتلف الكبل نتيجة الاستخدام المتكرر والسيء دون تبديل، حيث لا يفكر معظم الناس في تبديل الكابلات الأصلية التي قدمت مع أجهزتهم، الحل واضح في هذه الحالة كل ما عليك استبدال الكبل بأخر جديد.

  2. الشحن من مصدر طاقة ضعيف: قد تستخدم أحد مصادر الطاقة الضعيفة في عملية الشحن، بالتالي سيكون التيار المنتقل إلى البطارية ضعيف أيّ مدة شحن أطول، على سبيل المثال قد تستخدم حاسوبك لشحن هاتفك المحمول، الحل في هذه الحالة هي استخدام مقبس الكهرباء للشحن.

  3. تلوث منفذ الشحن: إن كنت تضع الجهاز في جيبك أو في حقيبة فهو معرض لتمتلئ فتحاته بالوبر والغبار، الأمر الذي يعيق أقطاب الشحن في أداء عملها، الحل سهل في هذه الحالة كل ما عليك تنظيف المنفذ برفق ودقة دون أن تؤذي الأقطاب، استخدم عود قطني او دبوس رفيع.

  4. قِدَم الجهاز: يؤسفني أن أقول لك هذا، لكن قد يكون السبب وراء ذلك انتهاء العمر التشغيلي لهاتفك، سواء البطارية أو المعالج او الذاكرة، يجب عليك تبديل الجهاز بأخر أحدث.

أكمل القراءة

كلنا صادفته هذه المشكلة بطريقة أو بأخرى، ويعود سبب الشحن البطيء إلى عوامل عديدة، وعليك التأكد عند الاشتباه بأحدها.

  • كبل الشاحن: إذا كان كبل الشحن المستخدم أساسياً (أي الكبل الذي جاء مع هاتفك في نفس العلبة)، وغير معرض لرضوض كثيرة، فلا مشكلة فيه، أما إذا كان غير أساسي، فالاحتمال كبير أن يكون هو سبب المشكلة، حتى وإن كان الكبل أصلياً من شركة ثانية، فقد لا يتوافق هاتفك.

كما أن الكبل المخصص لشاحن استطاعته 1 أمبير لا يصلح لشاحن ذو استطاعة 2 أمبير. فعليك التأكد من توافق الكبل مع الشاحن في حال اضطرارك لاستبدال الكبل الأساسي.

  • الشاحن: وإذا تكلمنا عن أهمية استخدام الكبل الأساسي الخاص بالهاتف، فبلا شك للشاحن نفس الأهمية، فالشواحن في الأسواق كثيرة وأغلبها تجاري، حتى وإن أكد لك البائع توافق هاتفك مع الشاحن المراد شراؤه، إلا أن المواصفات قد تكون وهمية.

وإن صدقت المواصفات من حيث استطاعة الشاحن، فإن جودة القطع الإلكترونية داخل الشاحن تكون على مستوى منخفض، وإن صدقت المواصفات مع الجودة، لا تكون طريقة عمل دارة الشاحن التجاري على نفس مستوى طريقة عمل الشاحن الاساسي (Topology)، وهو أمر يعود لمصمم الدارة الكهربائية.

ومن هذه الأسباب تعرف أن أفضل شاحن ممكن أن تشتريه هو شاحن أصلي من نفس شركة هاتفك ولنفس نوع الهاتف، أو يتوافق مع استطاعة بطارية هاتفك على أقل تقدير.

  • أنت: أو بعبارة أخرى طريقة الاستخدام. كثيراً ما أرى أناساً يستخدمون الهواتف النقالة خلال شحنها، لتصفح الفيسبوك أو الدردشة وغير ذلك، بالتأكيد سيشحن الهاتف بشكل أبطأ، ولكن المشكلة لا تكمن هنا، وإنما سيؤدي هذا لإرهاق البطارية بسبب الشحن والتفريغ المستمر، وكذلك إرهاق الشاحن الذي يحتاج لوقت أطول في الشحن دون انخفاض التيار المقدم للهاتف لأن نسبة الشحن لا ترتفع بسرعة. والعامل الثالث هو إرهاق دارة الشحن الموجودة في الهاتف أيضاً.

وفي هذه الحالة لا يتعطل الشاحن، وإنما يصبح بطيئاً عند استخدامه في وقت لاحق، حتى وإن لم تستخدم الهاتف خلال الشحن، وذلك بسبب الإجهاد الذي تعرضت له بعض القطع الإلكترونية في الشاحن، وهذه المعلومة يجهلها الكثيرون.

  • الهاتف: وهو أيضاً من أهم الأسباب، وغالباً ما تكون بطارية الهاتف في آخر أيامها كما يُقال، ولأعطال البطاريات نماذج لا تُعد ولا تحصى، منها ما يشحن ببطء شديد ويفرغ بسرعة، ومنها ما تشحن لنسبة معينة -80% مثلاً- ولا ترتفع نسبة الشحن بعد ذلك (وهنا قد تكون المشكلة في دارة شحن الهاتف)، ومنها ما تصبح فارغة تماماً ويغلق الهاتف عند نسبة 20%.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا الشاحن يشحن ببطئ"؟