لماذا انقرض انسان النياندرتال ؟ وهل انقرض بفعل البيئة أم بسبب البشر ؟

القليل منّا سمع عن انسان النياندرتال أو ما يُعرف بالانسان البدائي الذي انقرض منذ وقتٍ طويل، ولكن لماذا انقرض انسان النياندرتال يا ترى؟

3 إجابات

إن إنسان النياندرتال هو واحد من الأصناف البشرية الثلاثة التي تواجدت قبل حوالي 30 ألف سنة على سطح الأرض وكان مستوطنًا في أوربا وغرب آسيا.
عاش إنسان النياندرتال في مناطقه وتكيف مع جوها البارد معتمدًا على الملابس السميكة الدافئة وبراعته في الصيد لتأمين طعامه وصناعة الأدوات الحجرية. وكان تطوره سابقًا لتطور الإنسان الحديث.

ولكن قبل حوالي 40 ألف عام تمكن الإنسان الحديث من دخول أوروبا وبدأ الاستيطان فيها. وعندما بدأت التغيرات المناخية في أوروبا بدأت قدرات إنسان النياندرتال على التكيف بالتراجع، وأخذ موقع الدفاع عن النفس للبقاء وحفظ النوع. فكان للتغييرات المناخية العنيفة التي أصابت أوروبا عاملًا هامًا أثر على قدرات النياندرتال الذي برع بالصيد في الغابات المغلقة أكثر من الإنسان الحديث؛ فسبب انفتاح الغابات وتراجع مساحاتها وتكيف الإنسان الحديث مع الشروط البيئية الجديدة إلى تشكيل تهديد مباشر لبقاء إنسان النياندرتال وعلى إمكانياته في تأمين غذائه واحتياجاته.
وبذلك نجد أن عدم قدرة إنسان النياندرتال على التكيف مع الشروط المناخية الجديدة وتكاسله عن تطوير مهاراته في الصيد كما فعل الإنسان الحديث كان السبب المباشر والأساسي في انقراضه. يضاف إلى ذلك أن الأدوات والوسائل التي اعتمدها إنسان النياندرتال لتأمين حياته كانت جيدة ولكنها لم تكن فعالة كفاية للاستمرار والبقاء على هذه الأرض.

هذا ويشير الباحث والاختصاصي في علم الأناسة التطوري Jean Jacques Hublin، إلى وجود سبب إضافي ساهم في انقراض إنسان النياندرتال وهو تعرض مستوطناتهم لهجوم من الإنسان الحديث بعد أن دخل أوروبا وهذا السبب يحمل أهمية كبيرة في الإسهام في انقراض النياندرتال ولايمكن اعتباره سببًا عرضيًا.

أكمل القراءة

انقرض انسان النياندرتال أو الإنسان البدائي Homo neanderthalensis الذي يعتبر من الفصائل البشرية المختلفة من حيث الشكل، والذي استوطن في كل من أوروبا وجنوب غرب آسيا ووسطها وفي أوراسيا والبرتغال وويلز وفي سيبيريا، وانقرض منذ 4000 عام مضى لعدة أسباب اُفترِض أنها ساهمت بشكلٍ مباشر في انقراضه:

  • التغيرات المناخية التي طرأت على الأرض حينها، فقد أصبح المناخ أكثر قسوةً مما كان عليه لدرجة يعجز الجسم البشري على تحملها، على الرغم من تمتعهم بملامحٍ بشريةٍ تساعد في مقاومة المناخ القاسي كالأنوف الكبيرة المساعدة في ترطيب وتدفئة الهواء البارد والجاف، والقامات القصيرة قوية البنية تساعد في الحفاظ على الحرارة.
  • ندرة  الطعام والموائل التي أشعلت التنافس بين أفراد النياندرتال على الموجود منها، ساهمت بشكلٍ كبيرٍ في الانقراض.
  • يعتقد أنَّ الجوع كان له دور في الانقراض، فالتغيرات المناخية وازدياد قسوتها قتلت الكثير من حيوانات العصر الجليدي الكبيرة وسببت في انقراضها؛ الأمر الذي سبب في جوع النياندرتال ذو الاعتماد الرئيسي على اصطياد تلك الفرائس في غذائه، وربما تعرضوا لمجاعة آنذاك.

كما يوجد رأي آخر ينفي مقولة الانقراض، بل يفترض أن النياندرتال لم ينقرض كليًا، وإنما دخل الإنسان العاقل لحياة النياندرتال واندمجوا مع بعضهم وتزاوجوا، وتداخلت جيناهم ولا يزال القليل من DNA النياندرتال موجود في جينات كل شخص لا تنتمي أسلافه لإفريقيا ( حيث أنها الأرض التي لم يطأها النياندرتال أبدًا).

أكمل القراءة

انقرض انسان النياندرتال، أو كما يُعرف بالإنسان البدائي، والذي كان يعيش في آسيا وأوروبا والتابع لفصيلة تُعرف باسم (Homo neanderthalensis)، ظهرت هذه الفصيلة وانقرضت منذ حوالي 40000 عام لعدة أسباب، أهمها:

1- التغيير المناخي الكبير الحاصل في تلك الحقبة، حيث زادت قسوة المناخ لدرجة كبيرة لم تسطع أجسامهم تحملها، على الرغم من امتلاكهم بعض الميزات الجسدية التي كانت تساعدهم للنجاة من الظروف المناخية القاسية، مثل الأنوف الكبيرة التي ترطب وتدفئ وأجسامهم القصيرة وجلدهم القاسي للحفاظ على الحرارة.

2- أيام الجوع التي مرّوا بها، والتي ساهمت في زيادة حدة الأمر بسبب نقص العديد من حيوانات العصر الجليدي التي كان يعتمدها النياندرتاليون كغذاء رئيسي لهم.

بالمقابل تشير بعض الأبحاث أن سبب الانقراض هو التداخل مع الانسان الحديث بعد دخول الانسان المعاصر إلى أوروبا وتشاركهم الحياة فيها لمدة تتراوح بين 2600 إلى 5400 عام، مما سمح بالتبادل الجيني والثقافي بين السلالتين لآلاف السنين، الأمر الذي يرجح أنهم لم ينقرضوا بشكل كلي وإنما تداخلت جيناتهم مع السلالات البشرية الحديثة، وكل إنسان حديث لا تعود أصوله إلى القارة الإفريقية يملك مورثات جينية نياندرتالية بنسبة 1 إلى 2 بالمئة من مورثاته، كل هذه الأمور ساهمت بشكل مباشر في انقراض هذه الفصيلة التي كان أخر ظهور لها قبل 60000 عام في كل من إنجلترا وسيبيريا و12000 عام في العديد من الدول الأوروبية مثل إسبانيا وإيطاليا.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا انقرض انسان النياندرتال ؟ وهل انقرض بفعل البيئة أم بسبب البشر ؟"؟