لماذا ايفون 12 بدون شاحن ولا سماعات

اعلنت ابل عن جوال ايفون 12 خلال المؤتمر الخاص بها بمواصفات مميزة جداً, ولكن الصدمة هي ان الايفون بدون سماعات وبدون شاحن, فما سبب ترك ابل لهذا الاصدار بدون ملحقاته؟

1 إجابة واحدة
طبيبة
طب بشري, جامعة طرطوس

تعتبر شركة آبل الأميركية من أكثر الشركات شهرة على مستوى العالم فقد اشتهرت منذ تأسيسها بحواسيبها المميّزة وهواتفها المحمولة (الآيفون) والكثير من البرامج وأنظمة التشغيل التي تم اعتمادها من قبل الكثيرين، ويعتبر الآيفون 12 من أحدث إصدارات شركة آبل فهو ضمن عائلة آيفون الجديدة لعام 2020 مع تصميم مغاير وأكثر تطوراً من الجيل السابق، وعلى الرغم من موصفاته الممتازة من الناحية التقنية وغلاء ثمنه حيث يبلغ سعره ما يقارب 800 دولار فإن شركة آبل اتخذت خطوة جديدة ومثيرة للجدل مع هذا الإصدار وذلك من خلال قيامها بإزالة الشاحن وسماعة الأذن من الصندوق المخصص له، وبعد دراسة هذه الحركة الجريئة لشركة آبل تبيّن وجود عدة أسباب لقيامها بها ومنها:

  • حقّقت هذه الخطوة الكثير من الأرباح للشركة وذلك من خلال تخفيف وزن وحجم عبوة الآيفون 12 حيث يبلغ وزن هذه الملحقات (الشاحن وسماعة الأذن) حوالي 35 غرام، وعنما نتكلم عن 200 مليون آيفون سنوياً فهذه سيوفّر على الشركة الكثير من تكاليف النقل والشحن، كما أن الكثيرين سيقومون بشراء هذه الملحقات وبالتالي ستحقق الشركة أرباحاً إضافية.
  • الحد من النفايات الإلكترونية والمساعدة على الحفاظ على بيئة أكثر نظافة وأماناً وهذا ما عمل عليه الإتحاد الأوروبي خلال السنوات القليلة الماضية فقد شجّع على استخدام الشاحن المشترك بين أفراد الأسرة للتخفيف من النفايات الإلكترونية وتعتبر الخطوة الجديدة لشركة آبل داعمة لمعايير الاتحاد الأوروبي.
  • اعتقاد الشركة بأن جزء من زبائنها قد لا يستخدمون الشاحن وسماعة الأذن فقد يقوم بعض المستخدمين باستعمال شاحن جهاز آيفون سابق لديهم كما أن الشاحن اللاسلكي أصبح أكثر شيوعاً فالكثير من المستخدمين أصبحوا يفضلونه على الشاحن العادي والأمر مشابه لسماعات الأذن اللاسلكية التي أصبحت أكثر استخداماً من العادية.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "لماذا ايفون 12 بدون شاحن ولا سماعات"؟