لماذا تتشكل الانماط السادية

يصف العديد من الأطباء والباحثون النفسيون السادية بالمرض الذي يحتاج إلى العلاج، ولكن لماذا تتشكل الانماط السادية لدى بعض الأفراد وما هي اسباب ظهورها لديهم؟

3 إجابات
صحفية
الإعلام, جامعة دمشق (سوريا)

لم يعرف إلى اليوم سبب الإصابة بمرض السادية الذي يعرف بأنه اضطراب نفسي وجنسي، يشعر المريض به باللذة عند إلحاق الأذى بالآخرين ويشعر بالنشوة عند رؤيتهم يتعذبون، وتتراوح شدته بين من يكتفي بإلحاق ألم خفيف، وبين القتل. وعادة ما يكون المرض مزمنًا. وتزداد الأفعال السادية قسوة خلال الحياة.

يعتقد المختصون أن سبب هذا الاضطراب يعود لعوامل بيولوجية، ويأتي الدليل على هذه النظرية من نتائج شاذة من اختبارات عصبية نفسية وعصبية على مبحوثين. ويعتقد آخرون أن السبب يأتي من إصابة دماغية أو اضطرابات عقلية مثل الشيزوفرينيا.

وغالبًا ما تظهر الميول الجنسية السادية خلال مرحلة الطفولة، حيث يرجح تعرض الطفل إلى إساءة جسدية وجنسية من قبل أشخاص ساديين. وعادة ما يتم التعبير عن إصابة البالغين به في مرحلة البلوغ المبكر في الوقت الذي تظهر فيه الأنشطة السادية.

حسب عينات شرعية، فإن معظم الأشخاص المصابين باضطراب سادي هم من الذكور ويشكلون ما نسبته 95% من الحالات المعروفة عبر العالم، وأظهرت عينة ممثلة من الاستراليين أن 2.2% من الرجال و1.3% من النساء قالوا إنهم كانوا منخرطين بممارسات سادية مازوخية أو سيطرة وإذعان خلال الـ 12 شهر الأخيرة. ولا توجد بيانات أخرى عن انتشار أو تطور أو مسار الاضطراب السادي.

ووجدت دراسة وحيدة أن النساء ذكرن أنهن أدركن ميولهن السادية المازوخية في مرحلة الشباب، بينما أشارت دراسة أخرى أن متوسط عمر بداية السادية عند الرجال كان بعمر 19 سنة تقريبًا.

أكمل القراءة

0
طالب
الطب البشري, جامعة تشرين (سوريا)

السادية (sadism) هي إحدى الاضطرابات النفسية والجنسية، وهي مصنفة على أنها إحدى الاضطرابات البارافيلية؛ أي اضطرابات الانحراف الجنسي، فالمصابين بها لهم اهتمامات جنسية، وأوهام، وسلوكيات غير طبيعية، وغير مقبولة اجتماعيًا، فهم يستمتعون في إلحاق الألم والإذلال لضحاياهم، أو أي شكل من أشكال الأذى الجسدي والنفسي من دون موافقتهم. يتم تشخيص هؤلاء الأشخاص بمرض السادية الجنسية عندما يطبقون أفكارهم السادية على الأشخاص، و يلحقون الأذى بهم، أو حتى يتسببون بموتهم.

حتى هذه اللحظة، لم يستطع العلماء من وضع أسباب محددة وراء أفعال مريض السادية الجنسية، وهناك بعض النظريات التي تشير إلى أن رغبة الفرد في الهروب من الواقع، أو ليشعر بأنه في موقع قوة، وبسبب شعوره بالعجز خلال حياته، فيقوم بإطلاق أوهامه المكبوتة، وتركها تسيطر على أفعاله بمرور الوقت. بعض الدراسات تشير إلى أن هذا الفعل السادي ينبع التجارب السابقة، لاسيما في مرحلة الطفولة، فالصدمات التي يتعرض إليها الشخص في الطفولة، تنعكس في مراحل لاحقة من حياته، غالبًا تظهر أعراض السادية لديه في المراحل المبكرة من فترة البلوغ، ويمكن أن يكون الضغط اليومي أحد أسباب هذا المرض، فالذين يعيشون حياة مليئة بالمسؤولية والضغط المستمر من قبل رؤسائهم، يحاولون تخفيف العبء على أنفسهم أو ليصبحوا في مركز مسيطر عن طريق تلبية رغباتهم ودوافعهم خلال هذه الممارسات السادية.

أكمل القراءة

0
طالبة ماجستير في العلوم البيولوجية
Microbiology, Tanta uni

السادية أو الشخصية السادية هي حالة نفسية تصيب الشخص نتيجة لعدة أسباب، وهي عبارة عن اضطراب نفسي جنسي، فتشعر هذه الشخصية أنها في حاجة إلى إلحاق الألم بالطرف الآخر للحصول على الإثارة الجنسية، ويستمتعون بآلام الضحية، حتى أنهم قد يتسببون في إصابتهم بإصابات خطيرة قد تؤدي في النهاية لفقدانهم لحياتهم، وأطلق ريتشارد فون كرافت إيبنج مصطلح السادية في نهاية القرن التاسع عشر، وعندما انتشر مفهوم السادية وبدأ الناس يقلبون في صفحات التاريخ، وجدوا أن التاريخ ثري بهذه الشخصيات، ومن أبرز الأشخاص الساديون: راسبوتين ودراكولا (أو فلاد الثالث).

ولا يجد العلماء سببًا أساسيًا لكيفية تشكل أنماط الشخصية السادية، لكن وضعوا بعض الأسباب التي قد تدعم تشكيل الشخصية السادية، منها: أنه يشعر بالعجز، وقد تنتابه أفكار بأن وجوده غير مجدي، وقد يكون مكبوت جنسيًا، فيسلك ذلك الطريق للتعبير عن الأفكار الجنسية الموجودة بداخله، وقد يكون الأمر مجرد اضطراب عقلي أو نفسي، فتتكون الشخصية السادية التي تتسبب في حدوث العديد من جرائم القتل والاغتصاب، وهو لا ينال عقوبته مثل المجرمين، بل يحوله القضاء إلى المصحة، إذا ثَبُتَ أنه مصاب بهذا الاضطراب بعد الاختبارات، وهناك يساعده المتخصصون في تحسين سلوكه وتصرفاته، ويصفون له أدوية تكبح الرغبة الجنسية لديه.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "لماذا تتشكل الانماط السادية"؟