لماذا تحب النبي محمد عليه الصلاة والسلام؟

هل تحبه لأنك ولدت على حبه، أم هناك رابط بينك وبينه.

2 إجابتان

أحبّه لأنني قرأت عنه، وتعمقت في البحث عن صفاته، وتأملت مواقفه،  ولأنّ أُمي الطيّبة في شتاء من أيام الطفولة الجميلة القليلة كانت تعلمني فتقول: أوصانا رسول الله!

أحبه لأنّه إنسانٌ ملهم، صادق، أمين.. ينبوع تامّ متمم بمعاني الحب والإنسانية، ولأنّه كان في كل موقف يؤثر غيره، ولأنه باهتمامه بمن حوله جعل كل واحد من صحابته يظنّون أنّهم الأحب إليه، حتّى مضى إليه أحدهم يسأله من أحب الناس إليك وهو موقنٌ أن اسمه سيذكر..

أحبه لأنّه كان معطاء إلى درجةٍ يقول لنا فيها: “إذا قامت القيامة وفي يد أحدكم فسيلة، فليغرسها!” كأنه بذلك يؤكد لنا على قيمة البذل، والعطاء والنفع حتى الرّمق الأخير، حتى النفس الأخير، ولأنّي كلما اشتدّ بي الضيق، وداهمني الحزن تذكرت نظره إلى السّماء بعد حزنه، ثم كلمات مطبطبة نزلت عليه، تطمئنه وترضيه، فأطمئنّ وأرضى..

أحبه لأنه علمنا أن نحب للآخرين ما نحب لأنفسنا، وألا نحقر من المعروف شيئا، وأننا نُجازى خيرًا على ابتساماتنا، وأنّ كلماتنا الطيبة صدقة، وأن الهجرة وسيلة بدء جديدة، وأن العمل عبادة، وأن الحياء فضيلة، وأن طلب العلم فريضة، وألا نحمل بداخلنا حقدا ولا بغضا، وألا نحكم على الآخرين، وألا نقول إلا خيرًا، وألا نعمل إلا خيرا..

من أجل أكثر من هذا، وأعمق منه أحبه!

أكمل القراءة

أمل محسن

نحب نبينا محمد صلي الله عليه وسلم الرحمة المهداة للعاملين لقد تعلمنا من اخلاقة التسامح والعفو تعلمنا منه كيف نتعامل ونتحرم الصغير والكبير تعلمنا منه كيف يكون الرفق بالصغيف كيف يكون الانفاق في سبيل الله وكيف يكون السلام
لقد واوصي الرسول الكريم بالبر والتقوي فهو رحمة للعالمين والشفيع لنا يوم القيامة
اللهم صلي وسلم علي المصطفي

هل لديك إجابة على "لماذا تحب النبي محمد عليه الصلاة والسلام؟"؟