لماذا تحجب بعض المواقع

فرض الحظر على بعض المواقع أمرٌ في غاية الإزعاج، ولا سيما أن الحكومات تفرض رقابةً على المحتوى، لكن لماذا تُحجب بعض المواقع؟

4 إجابات

الرقابة الشديدة على المواقع الإلكترونية لم تعد أمر غير مألوف بالنسبة للمستخدمين في جميع أنحاء العالم، يمكن أن يجدوا أنفسهم غير قادرين على الوصول إلى مواقعهم المفضلة. حيث أنه إذا اشتبهت Google في إن موقعك يستضيف تنزيلات خطيرة أو غير مرغوب فيها، أو الانخراط في ممارسات سيئة أو خطيرة للمستخدم، فسوف ترى تحذيرًا إما في نتائج بحث Google أو في متصفحك (أو كليهما)، حيث يقوم Google بفحص الصفحات التي يفهرسها بحثًا عن نصوص أو تنزيلات ضارة، وانتهاكات المحتوى، وانتهاكات السياسة، والعديد من المشكلات الأخرى المتعلقة بالجودة والقانون، والتي يمكن أن تؤثر على المستخدمين بالإضافة إلى عدة أسباب أخرى قد تتسبب في حجب الموقع من أبرزها:

  1. الرقابة لهذه المواقع من قبل الحكومة، حيث إن بعض الحكومات لا تريد للمواطنين أن يصلو إلى بعض الموارد والمواقع من بلدان أخرى وذلك لأسباب قد تكون سياسية أو اقتصادية.
  2. بعض الشركات قد تقوم بتقييد استخدام الإنترنت للموظفين لجعلهم يركزون على العمل ويعملون بكفاءة أكبر.
  3. قد يتم حجب بعض المواقع أيضا، حيث إن هناك خدمات الرقابة الأبوية التي تحد من الوصول لبعض الفئات العمرية.
  4.  يمكن أن يتم أيضا حجب بعض المواقع لحماية الأطفال من المحتوى غير القانوني المحتمل.
  5. يمكن للمحكمة أيضا أن تأمرنا بمنع الوصول إلى موقع أو خادم معين (على سبيل المثال لحماية حقوق النشر).

 حجب بعض المواقع يتم  فقط في حال الضرورة القصوى، وعلى الرغم من أنه قد تكون هناك بعض الأسباب المشروعة لمواقع الويب التي تريد حظر الشبكات الافتراضية الخاصة، إلا أنها لا تثني عن حقيقة إن حظر الحماية الرقمية يعد انتهاكًا لحقك في الخصوصية حيث إن المستخدم يمكن أن يقوم بإعادة فتح الموقع المحجوب بشكل مجاني، وذلك بمساعدة العديد من التطبيقات التي تستخدم تقنية الـ VPN لفك الحجب عن هذا الموقع.

أكمل القراءة

تحجب العديد من المواقع الإلكترونية من قبل الحكومات أو المنظمات بناءً على ما تحويه، سياسية أو تحوي محتوى عدائي أو إباحي، أما الاسباب التي تقع خلف ذلك، فهي:

  • السبب الرئيسي لحجب بعض المواقع من قبل البلدان هو منع وصول مواطنيها إلى محتوى تلك المواقع غير المتوفر في بلدانهم، مثل المواقع التي تحوي مقاطع رياضية او إباحية او مقالات أخبارية أو حتى بعض الخدمات الغير متوفرة خارج بلدهم.

  • من الأسباب الأخرى لحجب المواقع هو سياسات وخطط الحكومات المستقبلية، على سبيل المثال تحظر الصين استخدام تطبيق تويتر على أراضيها، والحجب الذي قامت به تركيا خلال الإحتحاجات الأخيرة في البلاد لوسائل التواصل الإجتماعي لتقليل التمرد.

  • السبب الثالث هو من قبل أصحاب الشركات لحجب بعض المواقع لمنع موظفيها من الوصول إليها، مثل فيسبوك وتويتر، لكي لا يقوموا بإضاعة وقتهم عليها بدلًا من العمل.

  • أمّا السبب الأخير لحجب بعض المواقع هو بعض القوانين التي تفرضها الدول لمنع الوصول إلى بعض المواقع، كالمواقع الإباحية، قبل التأكد من عمر المستخدم.

يمكنك فتح المواقع المحجوبة بشكل مجاني من خلال بعض التطبيقات التي تستخدم تقنية VPN لفك الحجب عن المواقع، أو من خلال استخدام بعض مواقع الوكلاء التي تعمل على تمويه اتصال المستخدم بمزود الاتصال، لكنها ليست آمنة مثل تطبيقات VPN.

أكمل القراءة

تتعدد أسباب حجب المواقع والأطراف التي قامت بالحجب. ويمكن تلخيص أهم الأسباب التي قد تواجه فيها مثل تلك الحالات بالتالي:

  • الرقابة الحكومية: قد تحجب الحكومات بعض المواقع الإلكترونية عن مواطنيها لعدة أسباب، منها ما تعتقد بأنه يهدد أمنها بطريقة مباشر أو غير مباشرة، أو قد تحجب بعض المواقع لأنها تظن أنها تبث أخبارًا تثير الفوضى والإشاعات.

وقد يؤدي العداء بين دولتين إلى حظر إحداهما جميع التعاملات الاقتصادية الإلكترونية عن الأخرى، وهنا قد تظهر لك رسائل الحجب بدون ذكر سبب أو قد تقول بصراحة أن موقعك الجغرافي هو السبب. وقد يكون الحجب لأسباب تتعلق بالهوية الثقافية الدينية للدولة.

  • قيود التوزيع: تلتزم بعض المواقع الإلكترونية باتفاقيات تمنعها من عرض أو توفير محتواها في بعض البلدان، وعلى الرغم من اشتراكك بها ودفع كل تكاليف الاشتراك، سترى أن المحتوى متوفر لك في بلد دون آخر. وأحد أوضح الأمثلة على قيود التوزيع محتوى Netflix الذي يختلف من بلد لآخر.
  • قيود المنظمات: إن بعض المنظمات أو المؤسسات التي توفر خدمة الإنترنت لطلابها أو العاملين لديها كالمدارس والجامعات تفرض قيوداً على بعض المواقع الإلكترونية التي تعتقد أنها تتعارض مع أهدافها، حيث لا يمكن لطالب ضمن الجامعة الوصول لبعض المواقع الإلكترونية طالما أنه يستخدم اتصال الإنترنت الخاص بها.

أكمل القراءة

يبدو أن الرقابة تزداد شدة ليس فقط في البلدان التي تعرف بأنها سلطوية، لكن في الدول الغربية أيضاً، فلم يعد غريباً أن يجد المستخدمون من أي دولة في العالم أنفسهم غير قادرين على الوصول لمواقعهم المفضلة.

تحجب بعض المواقع لأسباب مختلفة هي:

  • لا ترغب بعض الحكومات بأن يصل مواطنيها لمواقع معينة لأسباب سياسية أو اقتصادية، على سبيل المثال هناك جدار الحماية العظيم للصين.
  • تقيد بعض الشركات استخدام الإنترنت للموظفين لجعلهم يركزون على العمل.
  • هناك بعض خدمات الرقابة الأبوية التي تحد من الوصول لبعض الفئات العمرية.

هناك طرق مختلفة أيضاً للوصول للمواقع المحجوبة، فعند اكتشاف المستخدم لذلك يجب أن يتحكم بمشاعره وأن يبدأ باكتشاف طريقة مناسبة لذلك:

  • تأكد من خدمة مراقبة وقت التشغيل، وتحقق مما إذا كان موقع ويب معطلاً أو لا.
  • إذا كان الموقع معطل ربما يتعامل مع مشكلات فنية، وسوف يعود بقوة بعد عدة أيام.
  • إذا لم يتم اكتشاف أي فترة تعطل، على الأرجح أن إدارة موقع ويب أو الحكومة أو الشركة لديها وصول محدد للموقع.
  • يمكن التأكد من أن الموقع محجوب ببلد المستخدم فقط عند سؤال صديق خارج البلاد عن محاولة فتح الموقع.

هناك أسباب مختلفة لحظر المواقع:

  • تعد آلية حجب المواقع طريقة تستخدم لتقييد الوصول لمحتوى الانترنت بناءً على الموقع الجغرافي للمستخدمين.
  • تطبق الشركات والحكومات والمواقع الالكترونية تقنيات تحديد الموقع الجغرافي، والاي تساعدهم في تحديد موقع المستخدم عبر عنوان IP وتأخير الاتصال وما إلى ذلك.
  • تستخدم الحكومات الحظر الجغرافي لأغراض سياسية واقتصادية، وتقيد كثير من الشركات والمجموعات الإعلامية والمنظمات الاجتماعية، والتي نخضع جميعها لعقوبات سياسية واقتصادية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا تحجب بعض المواقع"؟