لماذا ترتفع الطائرة في الجو عند بلوغها سرعة معينة؟

1 إجابة واحدة

من أجل معرفة كيفية عمل الطائرة وكيفية تحليقها في السماء نبدأ بمعرفة مكوناتها وأقسامها، حيث تتكون الطائرة من الخارج من ثلاثة أقسام:

  • جسم الطائرة: وهوعبارة عن ثلاثة مقصورات مقصورة القياد،ة ومقصورة الركاب، ومقصورة البضائع، جسم الطائرة شكله أسطوانة طويلة ذات نهايات مدببة مصنوعة من سبيكة من الفولاذ والألمنيوم.
  • الأجنحة: وهي المسؤولة عن عملية الرفع اللازم للطائرة والأجنحة مجوفة من الداخل مصنوعة أيضاً من ألواح من الألمنيوم.
  • الذيل: يتكون الذيل من زعانف كبيرة تمتد عموديا وأفقيا من الجزء الخلفي من جسم الطائرة ومهمة الذيل المساعدة على استقرار الطائرة.

أما عن نظامها الداخلي فيتألف من أنظمة الهيدروليك وأنظمة الملاحة، وأنظمة الاتصالات، وأنظمة الوقود، ومحركات الطائرة، والعجلات. وتختلف أحجام الطائرات وأنواعها فمن أنواعها النفاثة والمروحية وطائرات النقل التي تختلف بحجم سعتها من طائرات تحمل ما يقارب 60 راكباً إلى طائرات من نوع بوينج 747 تستطيع أن تحمل 400 راكباً.

قام عالم الرياضيات السويسري دانيال بيرنولي في القرن الثامن عشر باكتشاف قانون بقاء الطاقة في حركة السوائل، وينص على ارتفاع ضغط السائل مع انخفاض سرعته وبالعكس انخفاض الضغط كلما ازدادت السرعة. وهذا المبدأ ينطبق حتى على الهواء فكلما زادت سرعة تحرك الهواء انخفض ضغط الهواء فتصبح الحركة أبطأ والضغط أكبر. وقام مصنعو الطائرات بمبدأ بيرنولي من أجل عملية إقلاع الطائرة وخاصة عند صناعة الأجنحة، من أجل إيجاد قوة الرفع اللازمة للتغلب على وزن الطائرة.

كيفية اقلاع الطائرة المرحلة الأولى

تبدأ بعد ركوب الركاب وتأمينهم في مقاعدهم، وجهوزية الطيار للإقلاع، يقوم قائد الطائرة بإطلاق المكابح، وتعزيز الخانق لزيادة قوة المحرك على المدرج باستخدام دواسات القدم التي تتحكم بالعجلات، وبتوجيه الطائرة مع زيادة سرعة الطائرة؛ يمر الهواء بشكل أسرع فوق الأجنحة، فيتم الرفع ويقوم قائد الطائرة بالطيران بنفس اتجاه الرياح التي تساعد على إقلاعها وبعدها يقوم بتوجيه الألواح الموجودة في ذيل الطائرة لتدويرها إلى الأعلى، مما يساعد على قوة رفع أقوى وتغادر الطائرة الأرض.

تقلع الطائرات الكبيرة الأرض بسرعة 160 ميلاً في الساعة وبزاوية تزيد عن 15 درجة ولجعل الطائرة أكثر كفاءة في الطيران يقوم قائد الطائرة بسحب العجلات إلى تجويف في بطن الطائرة، وتستمر بالصعود إلى أن تصل إلى ارتفاع معين يحدده الطيار بالاتفاق مع مراقبة الحركة الجوية، فتحافظ الطائرة على ارتفاع ثابت يبلغ حوالي 35000 قدم؛ ولكن يختلف هذا الارتفاع بحسب الظروف الجوية والاضطراب الجوي وسرعة الرياح، ويقوم قائد الطائرة بالتحكم بالطائرة وتوجيهها أثناء الطيران من خلال توجيه الالواح الموجودة على الأجنحة والذيل.

أما عن كيفية هبوط الطائرة، فيقوم قائد الطائرة بتقليل قوة المحرك وسرعته وبالتالي قوة الرفع وتوجيهها نحو المدرج بعد التأكد من خلو المدرج من أي طائرة ثم تخفيض معدات الهبوط فتبطئ الطائرة مع إنزال العجلات وتوجيه الألواح الموجودة في الحافة الخلفية للأجنحة والدفة لتوجيه الطائرة وإبقائها على المسار المحدد. وزن الطائرة هو عامل مهم في تصميم الطائرة لأن الطائرة التي تستخدم لحمولات ثقيلة تحتاج إلى قوة رفع أكبر من الطائرات الخفيفة والصغيرة والوزن الزائد في الخلف أو الأمام يجعل الطائرة غير مستقرة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا ترتفع الطائرة في الجو عند بلوغها سرعة معينة؟"؟