لماذا تستخدم الأشعة فوق الصوتية في فحص الجنين بدلًا من الأشعة السينية؟

1 إجابة واحدة

الأشعة فوق الصوتية في فحص الجنين

الأشعة السنيّة (X Rays) هي إحدى أنواع الأشعة الكهرومغناطيسيّة تستطيع اختراق معظم الأجسام بسبب طاقتها العالية وهي غير مرئيّة تُستخدم للتصوير داخل جسم الإنسان كخطوة أولى لتأكيد تشخيص الطبيب، حيث يتم تعريض المنطقة المراد تصويرها لقسم صغير من الأشعة السينيّة وتفيد في التقاط صور إشعاعيّة للعظام والأنسجة الكثيفة في الجسم، تُطلب هذه الصورة في حالات الإصابة أو التشوهات العظميّة، ويُمكن استخدامها للكشف عن عدوى الجيوب الأنفيّة والرئتين والأمعاء وللكشف عن الأجسام الغريبة الموجودة داخل الجسم وتكون الصورة متدرجة بألوان الأبيض والأسود، لكنّها لا ترى الغضاريف والعضلات والأوتار والأربطة ، لذلك في بعض الحالات لا يطلب الطبيب التصوير بالأشعة السنيّة وإنّما بالأشعة فوق الصوتيّة (ultrasound rays).

الأشعة فوق الصوتيّة تلتقط الصور بشكل لحظي فيُمكن للطبيب رؤية حركة الأعضاء الداخليّة للجسم وتدفق الدم عبر الأوعية الدموية، حيث يتم تطبيق طبقة رقيقة من الجل على المنطقة المراد تصويرها سواء على الجلد مباشرة أو في إحدى فتحات الجسم، تساعد هذه الطبقة على نقل الأشعة فوق الصوتيّة إلى الجسم  ويستخدمها الكومبيوتر ويحولها إلى صور وبذلك نرى أن الأشعة السينيّة هي الأفضل لتصوير البطن والثدي والقلب و الجنين لدى الأم الحامل بدلاً من الأشعة السينيّة نتيجة المزايا التالية التي تتفوق بها على الأشعة السينيّة:

  • تعد الأشعة فوق الصوتيّة غير مؤلمة ولا تحتاج إبراً أو حقن وشقوق وتستخدم جل فقط للحصول على صور لداخل الجسم.
  • الأشعة فوق الصوتيّة أكثر أماناً إذا استخدمت بشكل صحيح كونها لا تعرّض الشخص للأشعة المؤينة.
  • تستطيع تصوير الانسجة الناعمة وبذلك يُمكن رؤية الجنين أثناء الحمل، والتقاط الصور ومشاركتها ولا يُمكن للأشعة السينيّة القيام بذلك.
  • تعد الأشعة فوق الصوتيّة أقل تكلفة والوصول إليها ليس صعباً.
  • تساعد الموجات فوق الصوتيّة في مراقبة الحالة الصحيّة للجنين و سماع دقات قلبه والتحقق من حركته وماهيّة تطورّه العام معرفة عمر الجنين بدقّة.
  • تساعد على معرفة التشوهات الخلقيّة للجنين إن وجدت والتحقق من صحّة الحمل ومضاعفاته.
  • ساهمت الأجهزة الحديثة لتصوير الجنين لتصوير  بعض ملامح الوجه والجسم ومعرفة كونه ذكر أم أنثى.
  • يساعد التصوير بهذه الأشعة على معرفة إن كانت الحامل تحمل توأم أو أكثر ووضعيّة الطفل قبل الولادة.
  • لا تسبب السرطان عند تعريض الشخص ذو العمر الصغير لها كما تسبب الأشعة السينيّة.
  • هذه الأشعة آمنة عند استخدامها للنساء والحوامل على خلاف الأشعة السينيّة.
  • لا تسبب أضراراً في الجسم حتّى لو كانت بعض الأجزاء حساسة.

يُساعد الفحص المبكر وتشخيص إحدى الحالات إلى تلافي المخاطر على الأم والجنين فمثلاً إذا أظهرت التصوير أن الطفل يعاني من  السنسنة المشقوقة  يتم معالجة الحالة في الرحم قبل الولادة، ومخاطر استخدام الأشعة فوق الصوتيّة قليلة، يزيد منها عدم الاستخدام الموصّى به كتشغيل أجهزة التصوير من قبل غير مُختصّين ومتدربين و بذلك قذ يتعرّض الجنين إلى مستويات عالية من طاقة الأشعة ، وأيضاً يجب عدم استخدام أنظمة مراقبة ضربات قلب الجنين بدون وصفة طبيّة من قبل الأم ويقتصر استخدامها على المتدربيّن الواعيين لكيفيّة تشغيل الجهاز ومخاطر عدم استخدامه بالشكل الصحيح، حيث يُمكن أن تؤدي  الأشعة لتغييرات بيولوجيّة في الجسم كإحداث جيوب صغيرة من الغازات في سوائل وأنسجة الجسم.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا تستخدم الأشعة فوق الصوتية في فحص الجنين بدلًا من الأشعة السينية؟"؟