لماذا تستخدم مقاومات متغيرة في كثيرٍ من الأجهزة؟

1 إجابة واحدة

مقاومات متغيرة

يوجد في كل جهاز كهربائيّ جزء لا يعمل بدونه هذا الجهاز و هو المقاومة التي تقاوم التيّار الكهربائيّ الذي يعبرها، ومن أنواع المقاومات المستخدمة في الأجهزة الكهربائيّة المقاومات المتغيّرة لأنّها تحتوي على قطعة طرفيّة للتّحكم بتغيير قيمتها، وفي بعض أنواعها يكون التّحكم في قيمة المقاومة إلكترونيّاً من دون الحاجة إلى حركة ميكانيكيّة لفعل ذلك، وتتميّز المقاومات المتغيّرة بشكل عام بنسبة ناقليّة كبيرة تبلغ 20% مقارنة بالمقاومات الثّابتة التي تكون فيها 5%، وتعرف باسم الريوستات (Rheostat).

وقطع المقاومة المتغيّرة قادرة على تعديل مقاومة الجهاز للكهرباء، ويتمّ استخدام هذه الأجهزة عند العمل مع الدوائر الكهربائية لأنها تساعد على التّحكم في الجهد والتيّار، قابليّة تعديل هذه الأجهزة بسيطة إلى حد ما، حيث تحوي كل قطعة مقاومة على ذراع ميكانيكيّة يمكن تحريكها لأعلى ولأسفل، لتعديل مقدار مقاومة التيّار، ونظراً لأنّ هذه المقاومات يجب أن تتحمّل وتنقل كميّة كبيرة من التيّار، فيجب أن تكون قويّة ميكانيكيّاً بما يكفي للتّعامل مع الاختلافات في تدفق التيار من خلالها، لذلك فإنّ المواد المقاومة للجروح السلكية هي الخيار الأكثر شيوعاً عند استخدام المقاوم المتغير.

يتم استخدام المقاومات المتغيّرة في صناعات مختلفة، لأنّها تساعد على ربط الدّوائر مع ترك مسار المقاومة مفتوحاً للتيّار، ويمكن استخدام المقاومة المتغيرة كمقياس جهد، كما يمكنك السيارات الأحدث وخاصة المقاومات التي تعمل بشكل كامل/جزئي على الكهرباء، تتكوّن المقاومات المتغيّرة بشكل عام من خليط من السيراميك والمعدن ويمكن أن يتمّ صنعه من الكربون أيضاً، ويمكن في حالات تكون فيها المادة المقاومة مطلوبة بشكل كبير أن يتمّ استخدام نوع فيلم الكربون مثل دوائر استقبال الراديو ودوائر مضخّم الصّوت وأجهزة الاستقبال التلفزيونية.

الأنواع الثلاثة للمقاومات المتغيّرة هي الريوستات وهي تستخدم للمصابيح الأمامية وتسمح للناس بتغيير سطوع أضواءهم، ومقياس الجهد الذي يستخدم لمساعدة تدفق الهواء EFI وعداد تدفق الهواء، والثرمستور الذي يستخدم للمساعدة في استشعار درجة الحرارة (معامل درجة الحرارة الإيجابية)، وهذا يفسّر كثرة استخدامها والاعتماد عليها.

وهناك نوع من المقاومات المتغيّرة يكون مضبوطاً مسبقاً وهو الإصدار الصّغير من المقاوم المتغيّر وله ثلاثة أطراف، ويمكن تركيبه مباشرة على الدائرة ويتم تعديل قيمته في الغالب مرة واحدة فقط أثناء عملية معايرة الدائرة، يحتوي على برغي قابل للتعديل متّصل بالمقاومة، والذي يتمّ تعديله باستخدام مفكّ براغي، للحصول على المقاومة المطلوبة، وتختلف المقاومة هنا بطريقة لوغاريتميّة.

هناك نوعان رئيسيّان من مسارات المقاومة المتغيّرة، أحدهما مسار خطّي والآخر مسار لوغاريتمي. في المسار الخطّي، تختلف قيمة المقاومة بشكل خطّي مع تغيير موضع شريط التّمرير، وهذا يعني المقاومة وموضع المنزلق، تشكّل منحنى خصائص الخط المستقيم، عندما تختلف المقاومة المتغيّرة لوغاريتميّاً مع موضع اتصال المنزلق على مسار المقاومة، يشار إلى المسار باسم المسار اللّوغاريتميّ. وسائل الراحة الحديثة التي اعتدنا عليها في السيارات والبيوت الحديثة لن تكون ممكنة بدون المقاومات المتغيرة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا تستخدم مقاومات متغيرة في كثيرٍ من الأجهزة؟"؟