لماذا تستهلك السيارة وقوداً أقل عند السرعات المنخفضة؟

1 إجابة واحدة

تستهلك السيارة وقوداً أقل

يعتمد استهلاك السيارة من الوقود على طريقة عمل محرك السيارة والسرعة التي تسير بها، حيث يزداد استهلاك الوقود بشكل ملحوظ عند السرعات العالية (عندما تزيد السرعة عن 90-110 كيلو متر في الساعة) وتستهلك العربة وقودًا يصل إلى 25% أكثر من القيادة بسرعة متوسطة، حيث يبذل المحرك جهدًا أكبر في السرعات العالية من أجل التغلب على الإحتكاك ومقاومة الرياح التي تزداد شدتها مع زيادة السرعة، لذلك فمعظم السائقين يعتمدون على القيادة البطيئة من أجل توفير الوقود.

قد يخطر على بالك أن تقليل السرعة سيؤدي أيضًا إلى استغراق مدة أطول في الطريق الذي تسلكه وبالتالي سيؤدي إلى زيادة صرفك للوقود، وهذا الأمر صحيح من الناحية العملية، لذلك فنحن نقترح لك استخدام حسك القيادي بشكل صحيح واختيار سرعة معتدلة وثابتة تضمن لك وقت واستهلاك أقل، مع تجنب الطرق الملتوية ومحاولة السير على الطرق المستوية نسبيًا.

تتنافس الشركات المصنعة فيما بينها من أجل تصنيع سيارات تستهلك أقل كمية من الوقود عند أقصى سرعة لها، وذلك عن طريق ربط الفيزياء بالهندسة والكيمياء من أجل الوصول إلى الشكل المثالي، أهم الخصائص التي يجيب مراعاتها للحصول على العربة المطلوبة:

  • ضغط البخار: تتبخر السوائل بسرعة كبيرة في الأيام الحارة مما يؤدي إلى زيادة التلوث والدخان المزعج، لذلك لجأت الشركات المصنعة للبنزين لإعادة صياغة إنتاج الغاز بحيث يحتوي ضغط بخار أقل وبالتالي التقليل من تبخره، هذه الخطة تقلل من تلوث البيئة وانبعاث الغازات الناتجة عن احتراق البنزين، لكنها تعتبر أكثر تكلفة بقليل من النوع العادي.
  • الإحتكاك: عند القيادة بسرعة ثابتة فإن العربة ستستخدم معظم الطاقة من أجل مقاومة الإحتكاك بشكل أفضل، ويزيد استهلاك الوقود كلما ازدادت السرعة على نفس االمسافة. لذلك من الأفضل استخدام مثبت السرعة في السيارة عند القيادة.
  • معامل السحب: يعتمد على مدى سهولة انزلاق الهواء الملامس للعربة، فعلى سبيل المثال تعتبر السيارات التي تمتلك شكل صندوقي أقل كفاءة في حالة السرعات الكبيرة لأنها غير إنسيابية بشكل ملائم مع حركة الهواء، أما السيارات التي تمتلك نفس الوزن والقوة لكن مع انسيابية في الشكل يكون استهلاكها من الوقود أقل عند السرعات الكبيرة، لذلك نجد أشكال السيارات الرياضية وسيارات السباق ذات هيكل خارجي رشيق وأملس.
  • مقاومة التدحرج: وهي خاصية تتعلق بنوع وخواص الإطارات المستخدمة والتي ثؤثر بشكل كبير على كفاءة العربة، تزداد مقاومة التدحرج كلما ازداد اتصال الإطار بسطح الطريق لذلك فمن المهم جدًا تقليل هذا الإتصال عن طريق استخدام تصاميم تكون أكثر مقاومة لتوليد الحرارة ويتم تصنيعها لتقليل انحراف الإطارات وبالتالي تقليل فقدان الطاقة.

يتم التحكم بتوفير الوقود عن طريق أمور بسيطة أخرى تتعلق بسلوك السائق وسرعة بديهته واتباع نمط قيادة مناسب، مثل استخدام الوقود الملائم للسيارة، وتقليل كمية الحمل داخلها، مع التدرج في السرعة حتى الوصول إلى سرعة ثابتة، وعدم الضغط على دواسة البنزين بسرعة عند الوقوف على الإشارة بل سحب القدم بشكل بطيء أو إطفاء المحرك عند فترات الإنتظار الطويلة، واستخدام المكيف بشكل معتدل لأنه يسبب زيادة في استهلاك الطاقة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا تستهلك السيارة وقوداً أقل عند السرعات المنخفضة؟"؟