لماذا تسود بعض اللوحات الفنية بمرور الوقت

1 إجابة واحدة
طالب
لغة عربية, جامعة تشرين

عند مشاهدتك للوحة فنية معينة ستلاحظ جمال هذه اللوحة وألوانها المشرقة الرائعة التي تعطي هذه اللوحة جمالها و تشد الانتباه إليها، وإذا عُدت بعد عدة سنين وشاهدت اللوحة نفسها ستجد أن تغيرًا كبيرًا قد أصاب هذه اللوحة، وأن ألوانها بدأت تميل إلى السواد شيئا فشيئًا، وهذا ما يدفعك إلى التساؤل عن سبب هذا التغيير في الألوان، وإن كان ذلك بفعل شخص ما أم أنه أمرٌ تلقائي…
نعم إن هذا التغيير الذي يُصيب ألوان اللوحات الفنية ليس بفعل فاعل، بل هو نتيجة تفاعلٍ كيميائي…

فمثلًا لوحة لزهور بمزهريةٍ زرقاء لفينسنت فان جوخ الموجودة بمتحف كرولر مولر بهولندا بدأت ألوانها تتغير بشكلٍ غامض مع مرور الوقت، وبعد أن أجرى العلماء الكثير من الأبحاث والدراسات، اكتشفوا أن هذا التغير حصل نتيجة تفاعلٍ كيميائي بين ألوان اللوحة وورق الورنيش الذي تم تغطية اللوحة به بعد وفاة الفنان عام 1890م، و بدأت الأزهار الصفراء الزاهية بالتحول إلى اللون الرمادي.

وأيضًا هناك فريق من الباحثين قالوا أن التغير في ألوان لوحة فان جوخ حدث بسبب الأكسدة الضوئية فهي التي أدت إلى سواد اللون الأصفر في هذه اللوحة والعديد من اللوحات الأخرى. وأضاف الباحثون أن التفاعل الكيميائي حدث مباشرةً عند الواجهة بين الطلاء والورنيش.

وقال المسؤول عن اللوحات في متحف مارجي ليويستين في بيان له، أن هناك قشرة رمادية موجودة على أجزاء من لوحة مطلية بطلاء أصفر من الكاديميوم، كان هذا التغيير محيرًا ولم يكن بسبب تغير طبيعة الطلاء مع طول مدة. وقال الباحث كوين جانسينز من جامعة أنتويرب في بلجيكا، أن الورنيش من الممكن أن يُصبح بنيًا مع مرور الوقت وبالتالي من الممكن أن يعطي الألوان شيئًا من القتامة و السواد وأن هذا السواد سيزول وتعود الألوان اللامعة للظهور بمجرد إزالة الورنيش عن اللوحة.

وقال أيضًا الباحث كوين جانسينز: عندما تسقط الأشعة فوق البنفسجية على الطلاء، يؤدي ذلك إلى مايسمى بالأكسدة الضوئية حيث يتم تحرير أيونات الكاديميوم وأيونات الكبريتات من طلاء الكاديميوم الأصفر.

وقال الباحثون على ما يبدو أن أيونات الكبريتات ذات الشحنة السالبة تفاعلت مع أيونات الرصاص الموجودة في الورنيش فيتكون مركب كبريتات الونيش القاتم، ومن المحتمل أن يكون الرصاص بسبب استخدام مواد تجفيف تحوي على الرصاص أو ملصقات فيها هذه المادة.

ويوصي كوين جانسيز بالقيام بإجراءات للحفاظ على لوحة فان جوخ من التدهور وهذه الإجراءات هي:

  • نظرًا لأن عملية تغير اللون تبدأ بالأكسدة الضوئية، فيجب إبقاء اللوحات في ظروف إضاءة منخفضة.
  • ويجب استخدام ورنيش بتقنياتٍ عالية، يكون أكثر استقرًا من الورنيش الذي تم استخدامه سابقًا.

وأيضًا الألوان الخضراء التي تحتوي على أسيتات النحاس وراتينج النحاس والذي استخدمها الفنانون في لوحاتهم، تغير لون هذه الأصباغ وأصبحت مائلة إلى الأسود بعد فترة من الزمن لذلك قاموا بالاستغناء عن هذه الأصبغة واستبدالها بأنواع أخرى.
ويشير فريق من الباحثين أن التركيبات الأساسية لأسيتات  النحاس  وراتنج النحاس متشابهة تمامًا فلكلٍ منها ذرتان نحاسيتان تم ربطهما مع أربع مجموعات من الكربوكسيل، وتعرض اللوحات للإضاءة لفترات طويلة يؤدي إلى خسارة بعض الجزيئات من ذرات النحاس واستبدالها بجزيئات أكسجين، مما أدى إلى تكوين جزيئات نحاسية ثنائية المعدن، أعطت اللوحات لونها القاتم.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "لماذا تسود بعض اللوحات الفنية بمرور الوقت"؟