لماذا تعد البحار والمضائق مهمة لدول شبه جزيرة العرب

المضيق عبارة عن ممر بحري يصل بين مسطحين مائيين، لكن هل تعلم لماذا تعد البحار والمضائق مهمة لدول شبه جزيرة العرب؟

3 إجابات

لطالما كان موقع شبه الجزيرة العربية ذو أهمية كبيرة ومميز على مر الزمن، نظراً لتوسطها بين قارات العالم الثلاث المتمثلة بقارة آسيا واوروبا وإفريقيا، حيث كانت جميع القوافل التجارية التي تتجه من الشمال إلى الجنوب أو العكس تمر من شبه الجزيرة العربية.

يحيط في شبه الجزيرة العربية الكثير من الماء، فيحيط بها كل من الخليج العربي والبحر الأحمر والمحيط العندي، بالإضافة إلى إشرافها على أهم الممرات المائية في العالم، وأهمها مضيق هرمز وعمان وباب المندب.

مضيق هرمز أو كما يدعى بمضيق “أورموز” هو قناة مائية تربط الخليج الفارسي من جهة الغرب بخليج عمان وبحر العرب، ويبلغ عرضه من 35 إلى 60 ميل، ويحتوي على جزر قشم وهرمز وهنجام التي تمتلك أهمية استراتيجية واقتصادية كبيرة، بسبب مرور ناقلات النفط من مختلف الموانئ عبر هذا المضيق، وحسب دراسات تم إحصائها في عام 2010، فإن خُمس إمدادات النفط العالمية كانت تمر عبر المضيق، بالإضافة إلى حوالي ثلث إجمالي التجارة المنقولة عبر البحر، ويعتبر مضيق هرمز والمضائق الأخرى التي تحيط بدول شبه الجزيرة العربية من المضائق المهمة لتوريد الغاز الطبيعي لمختلف دول العالم.

لذلك الدول المحيطة بهذه البحار والمضائق في شبه الجزيرة العربية تمتلك اقتصادًا قويًّا ومهمًّا، ومستفيدة جداً من أهمية هذه البحار والمضائق.

أكمل القراءة

تنتمي شبه الجزيرة العربية لقارة آسيا، حيث تقع في القسم الجنوبي الغربي منها، في منطقة محاطة بالمسطحات المائية المهمة من ثلاث جهات، كان لها دور كبير من الناحية الاقتصادية في الربط بين الدول عن طريق النقل البحري الذي يتميز بكلفته المنخفضة، ولن ننسى أيضًا الأهمية الكبيرة للثروات البحرية.

فتطل شبه الجزيرة من الجهة الغربية، والجنوبية الغربية على بحر الأحمر، ومن الجهة الشرقية على خليج عدن والخليج العربي، بينما يقع بحر العرب وخليج عدن في الجهة الجنوبية والجنوبية الشرقية، بالإضافة لإشرافها على ممرات بحرية تعتبر من أهم الممرات في العالم، كمضيق باب المندب ومضيق هرمز.

حيث يربط مضيق هرمز بين الخليج الفارسي غربًا وخليج عمان وبحر العرب جنوبًا وشرقًا، يصل عرضه إلى حوالي 95 كيلومترًا، امتلك هذا المضيق أهميات اقتصادية واستراتيجية كبيرة، حيث أن العديد من ناقلات النفط  تنتطلق من موانئ الخليج الفارسي مرورًا عبره، أي تمر خلاله ثلث التجارة المنقولة بحريًا، ففي عام 2010 مرت خمس الإمدادات النفطية العالمية، وثلث تجارة الغاز الطبيعي من خلاله.

بينما يربط مضيق باب المندب بين الشرق الأوسط والقرن الأفريقي، حيث يصل بحر العرب وخليج عدن بالبحر الأحمر، يبلغ عرضه 18 ميلًا في أضيق نقاطه، ونظرًا لأهميته الكبيرة سيؤدي إغلاقه إلى منع مرور الناقلات من الخليج الفارسي إلى خط أنابيب سوميد، وإجبارها على المرور من الجهة الجنوبية لأفريقيا، مما سيزيد وقت وتكلفة النقل. ففي عام  2018 مر خلاله حوالي نحو 6.2 مليون برميل من النفط الخام إلى الولايات المتحدة وأروبا.

أكمل القراءة

تقع شبه الجزيرة العربية في قارة آسيا ويحدها من الجهة الشمالية الشرقية الخليج العربي، ومن الجهة الشرقية مضيق هرمز وخليج عمان، ومن الجنوب والجنوب الشرقي بحر العرب، ومن الجهة الجنوبية خليج عدن، ومن الجنوب الغربي مضيق باب المندب، ومن الغرب والجنوب الغربي البحر الأحمر لهذا السبب ترجع أهميتها الكبرى لأنها محاطة بالكثير من المضائق والبحار التي تعد عامل ربط مهم بين دول العالم ودول الوطن العربي بشكل عام ودول الخليج العربي بشكل خاص، فهذه الممرات المائية معبر مهم للقوافل التجارية البحرية، والبرية العابرة من الشمال إلى الجنوب ومن الجنوب إلى الشمال على مستوى التجارة العالمية من الناحية الإقتصادية وزاد من أهميتها وجود البترول في دول شبه الجزيرة العربية.

حيث يعد خليج عدن من أهم طرق التجارة في العالم وأكثرها ازدحامًا إذ تمر به ألاف السفن المتجهة إلى قناة السويس أو بالإتحاه المعاكس بناقلات كبيرة ضخمة مليئة بكافة الأنواع التجارية وأيضا النفطية وتوريد الغاز الطبيعي المسال. ويعد أيضًا مضيق هرمز ممرًا هامًا لمايعادل 21% من الاستهلاك العالمي للبترول، وما يزيد عن ربع مقدار تجارة الغاز الطبيعي المسال على مستوى العالم، ومعظم صادرات النفط الخام المتوجهة إلى أسواق آسيا تنقل من خلال مضيق هرمز.

إن مضائق وبحار شبه الجزيرة العربية جسر اتصال هام بين قارات العالم  ومحطة لتصدير البضائع لكافة الدول.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا تعد البحار والمضائق مهمة لدول شبه جزيرة العرب"؟