مدرّس و مترجم
Microbiology, Tishreen University

يجب علينا ألا نغلق أعيننا يوماً عمّا يحيط بنا، عادةً إنّه لشيء جيد أن نبقى يقظين طوال الوقت، باستثناء واحد ألا وهو عند الاستحمام، في الحقيقة هنالك العديد من الأشخاص الذين يعانون من حرقة في العين خلال الاستحمام وذلك يعود لأسباب عديدة أكثرها شيوعاً هو دخول الصابون لداخل العين، ولكي نعرف تماماً ماذا يحدث عند تعرض كرة العين للصابون، ولماذا نشعر بإحساس واخذ وحرقة مؤلمة، يجب علينا معرفة ما هو الصابون، ولما دخوله للعين يؤلم ودخول الماء لا يؤلم.

كان سكان بلاد ما بين النهرين القدماء أول من أنتجوا نوعاً من الصابون عن طريق طهي الأحماض الدهنية (كالدهون الناتجة عن الذبائح كالأبقار والماعز والأغنام) والماء ومادة قلوية مثل الغسول (الذي هوة مادة قلوية مشتقة من رماد الأخشاب)، لتكون النتيجة خثارة دهنية ذات رائحة كريهة جداً ولكنها تزيل الأوساخ، ولكن الأشكال المبكرة من الصابون أُنتجت في العصر الروماني على يد العالم الروماني بليني الأول عام 77م.

حيث وُصف الصابون على أنه دهن مصنوع من الشحم (مشتق عادة من دهون اللحم البقري) والرماد الذي كان يستخدمه الرجال لإعطاء الشعر صبغة حمراء، ولكن بحلول العصور الوسطى، تم استخدام الصابون الجديد الذي يعتمد على الزيوت النباتية، والذي لاقى ترحيباً بسبب اعتداله ونقاوته ورائحته الجيدة، وأصبح أحد العناصر المميزة للطبقات الأكثر تميزاً في أوروبا، نذكر منها صابون حلب وهوة صابون من زيت الزيتون الأخضر المملوء بزيت الغار العطري، تم إنتاجه في سوريا ونقله لأوروبا من قبل الصليبيين والتجار المسيحيين.

إلتهاب العيون عند دخول الصابون إليها

وحتى يومنا هذا مازالت صناعة الصابون تعتمد على المواد الدهنية ذات الطبيعية الكيميائية القلوية، وبسبب أن أعين الإنسان حساسة جداً خصوصاً بسطحها الخارجي لذا أية صدمة أو خدش قد يكون مؤلماً، ولكن الصابون قد يشعرك بالألم إنمّا بالحرقة و الوخز عند ملامسته للعين، وذلك يعود للفروق بين درجة حموضة الصابون ودرجة حموضة العين، ففي الحالة الطبيعية تكون مفرزات العين من الدمع ذات درجة حموضة معتدلة 7 والصابون بسبب كونه مُصنّع من مواد قلوية فهو يحمل درجة حموضة أعلى من الـ7 (العديد من أنواع الصابون درجة حموضته تتراوح بين الـ 9 والـ 10.5 أما الشامبو يتراوح بين الـ7 والـ8، وللعين مقاومة ضعيفة جداً نحو المركّبات القلوية لذلك عند تعرضها لهذه المركبات نشعر بالحرقة الشديدة والوخز المؤلم.

إذا تركت العين المصابة بدون غسل أو معاينة قد يسبب الصابون تلفاً في الأغشية المخاطية، مما قد يؤدي إلى تورّم والتهاب العين، ولكن لحسن الحظ يسبب التهيّج بسبب الصابون انهمار دموع انعكاسية وهي طريقة العين الطبيعية في غسل الصابون عنها، ولكن مع ذلك يجب علينا غسل الأعين جيداً بالماء، وذلك لأن الماء له نفس درجة حموضة العين ويمكنه المساعدة في شطف الصابون بسرعة، هنا عدة خطوات للتصرف عندما يلامس الصابون عينيك:

  • اغسل يديك بالماء والصابون إذا لم تكن نظيفة بالفعل.
  • إذا كنت ترتدي عدسات لاصقة، فقم بإزالتها.
  • استخدم تيار ماء لطيف على عينيك لطرد الصابون، استمر في التنظيف حتى يصبح الاحساس بالوخز غير ملحوظ.
  • قاوم جميع الدوافع التي تحثك على فرك عينيك، لأن الفرك يوزع الصابون مما يزيد الأمر سوءاً.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "لماذا تلتهب عيوننا إذا دخلها الصابون"؟