لماذا توقف برنامج خواطر

أحمد الشقيري، ضيفٌ رمضاني اعتدنا على مشاهدته طوال 11 سنة في برنامجه الهادف “خواطر”، لكن لماذا توقف برنامج خواطر؟

3 إجابات

حقق الإعلامي السعودي أحمد الشقيري نجاحاً واسعاً في برنامجه “خواطر” بأجزائه الإحدى عشرة على الشاشة العربيّة  MBC في كل موسم رمضاني، كان الهدف من البرنامج الاتصال مع الشباب بطرق حديثة ودينيّة واتخاذ النبي محمد مثال أعلى في الحياة اليوميّة، وحصل على أهدافه في البرنامج المتمثلّة بما يلي:

  • البحث في مشاكل الشباب في الزمن الحاضر وإيجاد حلول لها.
  • تطوير الشباب بأساليب حضاريّة وعلميّة.
  • حث الشباب على القراءة والاطلاع بإدراك أهميّة أول كلمة من القرآن الكريم التي أنزلها الله تعالى على نبي الله محمد “اقرأ”.
  •  إيجاد الحلول لمشاكل العالم الإسلامي المنتشرة في العالم.
  • تصحيح القيم الإنسانيّة والاجتماعيّة الموجودة في العالم.
  • الاطلاّع على ثقافات الشعوب الأخرى.
  • حث الشباب على اتباع عادات صحيّة كالابتعاد عن الوجبات السريعة والالتزام بالرياضة.

وتوقّف البرنامج الشهير خواطر باعتقاد الشقيري أنّه حصل على الأهداف المرجوة منه ولم يتبقّى ما يتم عرضه وفي أثناء التوقيع على كتابه ” أربعون” صرّح بأنّ  بعض الناس قدّسوا ما تم تقديمه بشكل مبالغ وهو ما لا يرغب به الإعلامي بالرغم من مطالبة الجماهير بإطلاق موسم جديد، في حين قام  الشقيري بإطلاق برنامج آخر باسم “قمرة”  بفكرة مبتكرة يستطيع من يرغب المشاركة به عبر مقاطع فيديو هادفة.

أكمل القراءة

برنامج خواطر برنامج ثقافي تعليمي هدفه بناء نمط جديد من التفكير، وتصحيح العديد من القيم الاجتماعية والإنسانية، بالإضافة لزرع مفاهيم جديدة تعمل على تطوير الفرد والمجتمع نحو أساليب إنسانية وحضارية، وذلك من خلال حلقاته التي يطرح فيها سلوكيات وأفكار إيجابية لدى الشعوب الأخرى ومحاولة تطبيقها في العالم الإسلامي، قدّم البرنامج الإعلامي السعودي الشهير أحمد الشقيري، وذلك على مدى إحدى عشرة عامًا كانت تُبث حلقاته في شهر رمضان المبارك، وطوال حلقات برنامج خواطر كان ينوه الشقيري أن أغلب ما يطبقه الغرب من أفكار إيجابية موجودة في التعاليم الإسلامية إلا أن أغلب العرب مبتعدين عن تطبيقها.

أما أحد أسباب توقف برنامج خواطر فهو إطلاق برنامج آخر بعنوان قمرة، وهو برنامج مفتوح للمشاركة فيه لمن يرغب، ومن شروطه تقديم مقاطع فيديوهات تكون هادفة وتوجيهية ولها دور فعّال ومؤثر بالإضافة لتميزها بالجاذبية والابتكار.

أما السبب الآخر لتوقف برنامج خواطر باعتقاد معد البرنامج ومقدمه أحمد الشقيري أنَّ البرنامج استطاع أن يحقق الهدف المرجو منه، وذلك من خلال تأثيره على كلٍّ من الأطفال والشباب، حيث استطاع تغير بعض الأساليب والأفكار الخاطئة التي كانت موجودة لديهم، فقد استطاع خواطر أن يزيد الوعي اتجاه الكثير من الأمور كضرر الوجبات السريعة، وأهمية الرياضة، والعمل التطوعي وغيرها من أمور، وفي نهاية الجزء الحادي عشر وجد الشقيري أن كل الأفكار التي من الممكن أن تُقدم قدمها، ولم يتبق ما يقوله في هذا المجال.

أكمل القراءة

أثار توقف برنامج خواطر حسرةً وجدلًا كبيرًا بين الناس في شهر رمضان الكريم. فربما لم يعرف الإعلامي الشهير أحمد الشقيري، أن برنامجه سينال هذا التقدير والانتشار الواسع في أرجاء الوطن العربيّ.

فقد استطاع برنامج خواطر على مدى 11 موسمٍ من تحقيق نجاحٍ كبيرٍ وشعبيةٍ مطلقةٍ، ولكن قرار أحمد الشقيري بإيقافه فجأةً جاء وكأنه أراد الاعتزال الكليّ عن الإعلام.

وعلى خلفية نجاح برنامج “خواطر”، كشف الشقيري سبب توقف برنامجه وقال: “أحسست أن هذا الوقت المناسب لتوقّفه، وبعض الأشخاص اعتقدت أن توقف البرنامج اعتزالٌ لعملي في الإعلام ولكنّي لم أقرر ذلك بعد”. وفي مقابلته أعرب الشقيري عن مدى حبّه لبرنامج “خواطر” بكافة مواسمه وعلى الأخصّ أغنيات كلّ موسمٍ. وذكر أيضًا: ” كأنك تسألني من تفضل من أولادك، كل ولدٍ له ميزةٌ، فما أقدر”.

أشاد الشقيري بأهمية برنامج خواطر، وما منحه من فرصٍ للمشاهدين للاطلاع على ثقافات الشعوب المختلفة حول العالم. كما ذكر أنه تعلّم عدة أشياءٍ خلال تصويره لبرنامج خواطر، كان لها دورٌ في تحسين حياته عبر تطبيقها في العديد من المجالات اليومية.

وأضاف قائلًا: ” كثيرٌ من الأفكار التي خرجت أثناء البحث والتصوير كانت تعجبني وكنت أطبقها، ومثالٌ على ذلك الحلقة الخاصة بـ “الجانك فود” والتي بيّنت الطعام قليل الفوائد الغذائية، وعملت على تطبيقها على الفور”.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا توقف برنامج خواطر"؟