لماذا حفر الاتحاد السوفيتي اعمق حفرة في العالم

جميعنا سمعنا بالحرب الباردة خلال القرن الماضي بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفييتي، فهل تعلم لماذا حفر الاتحاد السوفيتي أعمق حفرة في العالم؟

3 إجابات

في شبه جزيرة كولا وفي عمق دائرة القطب الشمالي، لايمكن إلا أن تلاخظ أنقاض محطة البحث العلمي السوفييت المهجورة كأنه مشهد من قصة خيالية، في منتصف المبنى يوجد غطاء معدني ثقيل صدئ مثبت على الأرضية الخرسانية. ووفقاً للبعض هذا هو مدخل الجحيم:

إن ثقب بئر كولا سوبرديب، أعمق حفرة من صنع الإنسان على الأرض وأعمق نقطة صناعية لدرجة أن السكان المحليين يقسمون أنه يمكنهم سماع صرخات الأرواح المعذبة في الجحيم، كما قد استغرق السوفييت 20 عام كي يحفروا هذا البئر. وحسب بعض العلماء زعم الروس أنهم عثروا على مياه جوفية وفيرة في هذه النقطة، لكن لم يصدقهم معظم العلماء حول العالم، حيث اتفقت وجهات نظر هؤلاء العلماء أن القشرة الأرضية كثيفة جداً على عمق ٥ كم لدرجة أن الماء لايمكن أن ينفذ أو يتخللها.

إن الهدف النهائي للمشروع كان الحصول على عينات حية محلية من الغطاء أو الرتينة الأرضية كتلك الموجودة الآن في أماكن مثل عُمان حيث يمكن العثور عليها قريبة من السطح، لكن مايوجد في بئر كولا هو قشرة أو رتينة كتلك التي وجدت قبل ملايين السنين. مثل سباق الفضاء كان السباق إلى استكشاف هذه الحدود العملاقة هو عبارة عن عرض لمهارات الهندسة والتكنولوجيا المتطورة والمعدات الحديثة، وكانت عينات الصخور ذات أهمية بالنسبة للعلم تضاهي أي عينة أعادتها ناسا من الفضاء.

بدأ السوفييت بالحفر عام 1970، كما كانت قد أطلقت الولايات المتحدة الأمريكية التدريبات الأولى لاستكشاف هذه الحدود الحية في أواخر الخمسينات، وهكذا تحول العالم إلى نادي غير رسمي تتسلط عبره الأضواء على مايتم إنجازه في عمق الأرض.

كما هو الحال في المهمات الفضائية للقمر كانت المشكلة في اختراع المعدات اللازمة لنجاح الحملات من الصفر، وبناءً على ذلك عمد الروس إلى الحفر عمودياً قدر الإمكان، لأن غير ذلك سيزيد من عزم الدوران على التجهيزات، وستزيد أوجه الخلل في الحفرة، لذا تم تطوير أنظمة حفر رأسية وهي الآن معيار صناعي عالمي بفضل مشروع بئر كولا.

أكمل القراءة

حفر الاتحاد السوفييتي أعمق حفرة في الأرض؛ والتي هي بئر كولا العميق، في محاولة لاستكشاف أعماق القشرة الأرضية في فترة السبعينات، وقد سبق ذلك عدة محاولات حفر في فترة الستينات، منها دول عديدة مثل الولايات المتحدة الأمريكية، أيضًا بغرض فهم ماهية القشرة الأرضية من الداخل، وفهم تكتونية الصفائح.

إن محاولة الاتحاد السوفييتي الحفر كانت لهدفين؛ الأول معرفة ما يجري داخل أعماق قشرة الأرض، والثاني اختبار قدراتهم على القيام بهذه العملية، وما إذا كان من الممكن التنقيب على مسافة 15 كيلومتر؛ أو حتى مسافة أعمق من ذلك، أي إلى الحدّ الذي يواجهون فيه صعوبة لا يمكنهم التغلّب عليها.

بدأ العمل عام 1971 في شبه جزيرة كولا شمال غرب روسيا، وبحلول عام 1979، حطّم هذا المشروع الأرقام القياسية العالمية الأخرى لعمق الحفر متفوّقًا على عمق حفرة بيرثا روجرز في أوكلاهوما؛ وهي حوالي 9558 متر، والتي وصلت إليها الولايات المتحدة الأمريكية.

استمرّ الاتحاد السوفييتي في الحفر وبحلول عام 1983، كان قد وصل العمق 12 كيلومتر، وتوقفت أعمال الحفر لأعوام ثم استُئنفت، في وتوقّع فريق الحفر الوصول إلى عمق 13.5 كيلومتر في عام 1990 و 15 كيلومتر في عام 1993، ولكنهم أُجبروا على إيقاف عمليات الحفر عام 1992 بسبب التحديات التقنية الخطيرة. وعلى الرغم من إنجازهم العظيم في ذلك الوقت؛ فإن ماتبقى اليوم هو أطلال ولوح غطاء مغلق وملحوم.

أكمل القراءة

حفر الاتحاد السوفيتي أعمق حفرة على كوكب الأرض ألا وهي “بئر كولا” الذي يبلغ عمقه حوالي 12 كيلو متر والواقع في شبه جزيرة كولا شمال غرب روسيا.

بدأ الحفر عام 1971 واستمر لمدة عشرين عامًا مسفرًا عن أعمق حفرة على كوكب الأرض. كان الاتحاد السوفيتي يهدف إلى بلوغ طبقة الوشاح واستكشاف المزيد عن مكونات القشرة الأرضية وإيجاد تفسير علمي لبعض الظواهر الطبيعية مثل البراكين والزلازل.

كان الهدف الأساسي الذي دفع الاتحاد السوفيتي لحفر أعمق حفرة هو إبراز جوانب التفوق التقني والهندسي على الولايات المتحدة الأمريكية التي سعت إلى تنفيذ نفس المهمة قبل السوفييت في أواخر الخمسينيات وبداية الستينيات من القرن الماضي، لكن المشروع لم يكتمل وأصدر الكونغرس قرارًا بوقف تمويله بعد أن وصلت الولايات المتحدك لعمق (٩) كيلومترات فقط، استخرجت على إثر هذا الحفر صخور البازلت التي بيعت بملايين الدولارات.

وكل هذا التنافس يرجع إلى أعقاب الحرب العالمية الثانية حيث تفرق الحليفان (الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي) ونشب بينهما صراع صامت فيما يُعرف بالحرب الباردة، التي سعت في خضمها كلتا الدولتين لإثبات جوانب التفوق العلمي والسياسي والعسكري، وفي هذا الصدد بدأ التنافس الشديد ولا يزال مستمر حتى اليوم.

أمّا على مستوى بئر كولا (أعمق حفرة على سطح الأرض) فيمكن القول بأن الاتحاد السوفيتي قد تفوق على الولايات المتحدة وفاز بهذا السباق.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا حفر الاتحاد السوفيتي اعمق حفرة في العالم"؟