لماذا سميت الحوسبة السحابية بهذا الاسم وما هي أنواعها

الحوسبة السحابية هي مصطلح يعبر عن خدمات الاستضافة عبر الإنترنت، لكن لماذا سميت الحوسبة السحابية بهذا الاسم؟

1 إجابة واحدة
طالب
المحاسبة, جامعة تشرين

سميت الحوسبة السحابية بهذا الاسم كونها تعني استخدام الشركات لخدمات الاستضافة على الإنترنت في تخزين البيانات والقيام بكافة عمليات المعالجة عليها، عبر استخدام أجهزة حاسوب موجودة في كافة أنحاء العالم، دون الحاجة للجوء إلى الطرق التقليدية التي تشمل توفر بنى تحتية للقيام بذات المهام.

يقدم أغلب عمالقة التكنولوجيا في العالم خدمات حوسبة سحابية، بمزايا وخدمات مختلفة، من أهمها:

  • غوغل وخدمة التخزين السحابي الخاصة بها Google Drive.
  • توفر مايكروسوفت حزمة البرامج المكتبية الشهية الخاصة بها Office عبر مستعرضات الويب المختلفة.
  • مساعدات الرد الآلي الشخصية كـ Google assistant و سيري (Siri) المخصصة لأجهزة آبل الذكية.
  •  خدمات تحليل البيانات الكبيرة كـ Hadoop.
  • منصات التواصل الاجتماعي المختلفة كذلك تدرج ضمن خدمات الحوسبة السحابية، ومن أهمها فيسبوك، وانستغرام، وتويتر.
  • برمجيات العمل الإجتماعي مثل GitHub و slack.

 لخدمات الحوسبة السحابية أنواع عديدة تختلف فيما بينها باحتياجات الشركة التي تريد استخدامها، والخدمات التي ترغب بها، وهذه الأنواع ثلاثة:

  • السحابة العامة: يمكن الوصول لهذا النوع من الخدمات من قبل أي مستخدم وكل ما يلزم هو متصفح للإنترنت، حيث يُدير هذا النوع طرف ثالث هو مزود الخدمة.
  • السحابة الخاصة: تستخدم الموارد في هذه السحابة من قبل موظفي الشركة فقط، وتتم استضافة هذه الخدمات إما ضمن الشركة نفسه، أو من قبل طرف ثالث.
  • السحابة المختلطة: تجمع بين النوعين السابقين، وتتمتع بمرونة أكبر منهما.

أكمل القراءة

200 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "لماذا سميت الحوسبة السحابية بهذا الاسم وما هي أنواعها"؟