لماذا سُمي المحيط الهادي بهذا الاسم؟

1 إجابة واحدة
طالبة
الصيدلة, Menoufia University (Egypt)

يعد المحيط الهادي أكبر المسطحات المائية على وجه الأرض، حيث يشغل حوالي71٪ من مساحة الكرة الأرضية، بما يعادل ثلثي مساحة الأرض، يقع في المساحة الممتدة بين القطب الشمالي والجنوبي، ويحده من الشرق كل من قارة أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية، وتحده كل من آسيا وأستراليا غربًا، كما يمتد من سواحل القارة القطبية الجنوبية إلى مضيق بيرينغ.

المحيط الهادي

يزخر المحيط الهادي بالتنوع البيولوجي ويضم في كنفه أعدادًا هائلة من الكائنات الحية، ويفوق بمساحته مساحة المحيط الأطلسي، كما يحتوي على ما يزيد عن ضعف حجم مياه الأطلسي أيضًا. تبلغ مساحة المحيط الهادي حوالي 165.25 مليون كيلومتر مربع بمتوسط عمق 4280 متر، ويبلغ طوله 19200 كيلومتر.

يقع في المحيط الهادي أعمق نقطة على كوكب الأرض والتي تُعرف بتشالنجر ديب (challenger deep) الواقعة بخندق ماريانا بعمق يصل إلى 11034 متر.

يرجع سبب تسميته بهذا الاسم إلى المستكشف ماجلان أثناء رحلته الأولى عبر مياه المحيط في العام 1520 وقد وجد ماجلان أن المياه هادئة وتتقافز فيها الأسماك والدلافين وكأنها تنعم بالهدوء والسلام.

على الرغم مما تم اكتشافه وما يتم معرفته كل يوم عن المحيط الهادي، إلّا أنه لا يزال يلفه الكثير من الغموض نظرًا لمساحة المحيط الهائلة وكتلته التي تفوق كتلة الأرض. ويقدر علماء البحار أن هناك جزء لا يُستهان بمساحته ما زال قيد الاكتشاف حتى وقتنا هذا، ولسوء الحظ هناك العديد من المعوقات التي تحول دون اكتشاف باقي الأجزاء، تتمثل تلك المعرقلات في عمليات الصيد الجائر، وحرق الوقود الحفري، والتعدين.

يتميز المحيط الهادي بمياهه الدافئة التي تعد بيئة مناسبة لنشوب الأعاصير القوية والتي تمثل عائق أمام المستكشفين، فغالبًا ما تستمد الأعاصير قوتها من دفء المياه. ففي سبتمبر/أيلول من العام 2018 ضرب إعصار قوي – عُرف بإعصار مانكوت- جنوب الصين، فبلغ من القوة والشدة ما جعله يصل إلى يابسة الفيليبين، فقد كانت سرعته 165 كيلومتر في الساعة، خلف وراءه الكثير من الدمار مثل اقتلاع الأشجار وتدمير المنازل والتربة الزراعية.

تنشط الزلازل والبراكين المطوقة للمحيط الهادي، الأمر الذي جعل العلماء يطلقون على منطقة سواحل المحيط الهادي وجزره “طوق النار”، تنزلق الصفائح التكتونية أو تصطدم ببعضها البعض؛ مما يؤدي إلى نشوء خنادق عميقة مثل خندق ماريانا البالغ من الطول 2542 كيلومتر، والواقع بالقرب من جزر ماريانا، وبالتحديد جانب جزيرة غوام.

يرجع الفضل إلى المستكشف الأمريكي فيكتور فيسكوفو إلى اكتشاف هذه المنطقة، كان ذلك خلال رحلته الشهيرة لتحطيم الرقم القياسي في الغوص لأعمق نقطة على سطح الأرض، وغاص إلى عمق يقدر بحوالي 11 كيلومتر، ولاحظ بجانب المخلوقات البحرية التي وجدها أن هناك مخلفات بلاستيكية الأمر الذي استهجنه البعض.

ومن أمثلة الكائنات الحية التي تترعرع في المحيط الهادي ما يلي:

  • البطاريق: هناك العديد من الأنواع والأحجام المختلفة لكائن البطريق تعيش في المحيط الهادي، مثل فصيلة بطريق الغالاباغوس، وبطريق ماجلان، والبطريق الصخري، والبطريق أصفر العينين.
  • الأطوام (Dugong): وتُعرف أيضًا بخِراف البحر، ويصنف ضمن الثدييات، وهو حيوان عشبي حيث يتغذى على الأعشاب القابعة في قاع المحيط، يتواجد في البقاع الأكثر دفئًا من المحيط الهادي، وتزن الأطوم حوالي (926) باوندًا ويبلغ طوله حوالي (9.8) قدم.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "لماذا سُمي المحيط الهادي بهذا الاسم؟"؟