لماذا صنفت الاهرامات تراثا عالميا

تعد الأهرامات آخر عجيبة باقية من عجائب الدنيا وشاهدًا على عظمة الحضارة الفرعونية في مصر، لكن هل تعلم لماذا صنفت الأهرامات تراثًا عالميًا؟

3 إجابات

الأهرامات المصرية من عجائب الدنيا السبع وأحد المعالم الأكثر شهرة في افريقيا، وأول الأهرامات العظيمة هو أقدم نصب تذكاري في العالم بني في سقارة عام 2650 قبل الميلاد أي قبل أكثر من 4650 عاماً بالقرب من العاصمة القديمة ممفيس التي تقع في منطقة التقاء دلتا النيل مع وادي النهر على بُعد 24 كم جنوب القاهرة، والتي تأسس فيها أحد أهم المعالم الأثرية في العالم ولا يزال تصميمها المعماري لا مثيل له.

تتضمن الأهرامات أربع مجموعات حيث تعبر كل مجموعة عن فترة محددة، وتشمل مجموعة فريدة من المعابد والمقابر والمصاطب وآثار أخرى، تقع أهرامات الجيزة وتمثال أبو الهول المميز في الطرف الشمالي بالقرب من القاهرة والمعرضة الآن لخطر الانغماس في المدينة الحديثة، إضافة إلى وجود مجموعات أخرى في الجنوب في أبو صير وسقارة ودهشور مع حوالي 35 هرماً.

 

هضبة الجيزة هي مقبرة تحتوي على مقابر عدة ملوك وملكات الأسرة الرابعة وعائلاتهم، كما اعتبر موقعاً مفدساً وملاذاً ومكان للعبادة خاصة في منطقة أبو الهول ومعبد ايزيس، وقد تم اختيار هذه الهضبة من قبل خوفو الفرعون (حوالي 2550 قبل الميلاد) مكان لاستراحته واستجمامه، كان آخر بناء ضخم لهضبة الجيزة هو هرم الدرج للملكة خنتكوس، وقد استمرت فترة البناء بنحو 80 عاماً، يشمل النمط العام للمقبرة سلسلة من المحاذاة الطبوغرافية والفلكية التي تعطي منظراً كونياً يعكس الرؤية المصرية القديمة.

أكمل القراءة

تُعتبر الاهرامات من أكبر الروائع المعمارية التي عرفتها البشرية، كما أنها تمتلك مكانة عريقة بين الناس نظراً لعمرها الذي يعود إلى ما قبل الميلاد، ومن أهم هذه الأهرامات:

  • هرم زوسر: من أكثر الأهرامات المصرية قدماً، حيث تم بناؤه في الفترة التي تتراوح بين 261‪1 ق.م حتى 263‪0 ق.م، ويحظى هذا الهرم بمكانة تراثية عالية كونه تم تصميمه من قبل المهندس إمحوتب.
  • الهرم الأحمر: وهو ثالث أكبر الأهرامات ويقع في دهشور على بعد 40 كيلومتر جنوب القاهرة، وسمي بالهرم الأحمر نظراً للون الحجر المستخدم في بناءه والذي يمتلك لون أحمر، واسمه الأصلي قبل تسميته بالأحمر كان الهرم المشرق.
  • الهرم المائل: تم بناء الهرم المائل بواسطة الفرعون سنفرو في عام 260‪0 في داشور، وسمي الهرم بهذا الاسم نسبة للتغير في زاوية ميله كلما اقتربنا إلى منتصف ذروته، ويعتبر من أكثر الأهرامات التي حافظت على شكلها وحجرها الخارجي حتى وقتنا الحاضر.

لذلك وإلى أيامنا هذه ماتزال الأهرامات تشغل بال الكثير من العلماء والمهندسين والمحللين التاريخين، بسبب ما تحتويه الأهرام من رسومات وأماكن أثرية وتاريخية قديمة جداً، بالإضافة إلى البنية المعمارية والهندسية التي تعتبر من الإعجازات الهندسية في بعض الأحيان.

أكمل القراءة

تُصنّف أهرمات الجيزة على أنّها مواقع تراث عالمي لأنّ هذه الأهرامات هي عبارة عن تحفٍ فنية تمثّل مواهب إبداعية للجنس البشري وعن دليلٍ على حضارةٍ عريقة تشهد على ازدهار الماضي، فهي تراثٌ ثقافي يُساعد العالم على فهم تاريخ وماضي مصر.

تُعدّ أهرامات الجيزة وخاصةً الهرم الأكبر من أهمّ العجائب الأثرية في العالم، حيث أنّ تصميمه المعماري لا مثيل وحتى اليوم ما زالت طريقة بنائه لغزاً يُحيّر العلماء.

الأهرامات

يُقدّر علماء الآثار أنّ أهرامات الجيزة بُنيت حوالي 2589 قبل الميلاد، وكان يُعتبر أطول بناء شيده الإنسان على الأرض حتى بُني برج إيفل في فرنسا. يبلغ ارتفاع الهرم حوالي 146 متر مع قاعدةٍ بطول 230 متر ويتألف من حوالي مليوني مكعب حجري بعضها ذو أبعادٍ هائلة ووزن ثقيل.

رغمّ أنّ الكثيرين يقبلون اليوم فكرة أنّ الهرم بُني في مصر كقبرٍ للفرعون إلا أنّ حقيقة هذا الأمر لا زالت تُحير العلماء وخاصةً مع عدم معرفتنا بطريقة بناء الأهرام في زمنٍ لم يكن فيه رافعاتٌ آلية وهو ما فتح المجال للكثير من النظريات التي تُحاول تفسير الأمر (ومنها ما هو جنوني ويتضمن مساعدة الفضائيين للمصريين في بناء الهرم) وأخرى تقول أنّ المصريين استخدموا العبيد لنقل الحجارة الضخمة، وغيرها تقول أنّهم استخدموا منحدراتٍ تدور حول الهيكل الخارجي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا صنفت الاهرامات تراثا عالميا"؟