لماذا ظهرت محاسبة التكاليف؟

1 إجابة واحدة
طالب
الطب البشري, جامعة كفر الشيخ (مصر)

تعتمد المحاسبة على تسجيل ودراسة المعلومات الخاصة بالمعاملات المالية بهدف تكوين صورة واضحة بخصوص موارد الشركة ووسائل التمويل والنتائج التي تحققها العملية التجارية.

للمحاسبة نوعان هما المحاسبة المالية (Financial Accounting) والمحاسبة الإدارية (Managerial Accounting). تخدم المحاسبة المالية الأطراف الخارجية أو المتعاملين مع الشركة من قبيل المستثمرين والدائنين، وتقدم تفاصيل عن وضع الشركة وأدائها الماليين مشتملة على الأرباح والنفقات والأصول المملوكة للشركة.

بالمقابل تقدم المحاسبة الإدارية خدماتها للمستخدمين الداخليين أي المدراء الذين يستخدمون المعلومات لاتخاذ القرارات وإدارة العمل. تشمل المحاسبة الإدارية تخصصات فرعية من بينها محاسبة التكاليف والمحاسبة الضريبية والمحاسبة الجنائية.

يستخدم المعلومات المحاسبية نوعان من المستخدمين. النوع الأول هو المستخدمون الداخليون وهم المدراء كما ذكرت، ويستخدمون تلك المعلومات للتخطيط للعمل وإدارته اليومية. النوع الثاني من المستخدمين هم المستخدمون الخارجيون، ويشمل ذلك المستثمرين الحاليين أو المحتملين، كما يشمل الدائنين والمحللين الماليين والسلطات والنقابات.

تندرج محاسبة التكاليف (Cost Accounting) تحت ما يعرف بالمحاسبة الإدارية ، وتهدف إلى حساب التكلفة الإجمالية لعملية الإنتاج عبر تقييم التكلفة المتغيرة لكل خطوة من خطوات الإنتاج، وكذلك التكاليف الثابتة كتكلفة تأجير المنشآت. يقيم المحاسبون تكلفة الإنتاج ويقارنون التكلفة بعائد الأرباح. تساعد تلك المقارنات في تقييم الأداء المالي للشركة واتخاذ القرارات المتعلقة بالعمل.

توجد عدة أنواع من التكاليف تؤخذ بالحسبان عند حساب إجمالي التكلفة، تشمل التكلفة الثابتة والتكلفة المتغيرة وكلفة التشغيل والتكاليف المباشرة وغير المباشرة. ولا ترتبط التكلفة الثابتة (Fixed Costs) بعملية الإنتاج، وتشمل تكلفة تأجير المنشآت والمعدات ونحو ذلك. في حين تتوقف التكلفة المتغيرة (Variable Costs) على مستوى الإنتاج، بحيث تزداد الكلفة مع زيادة الإنتاج.

بالنسبة لتكاليف التشغيل (Operating Costs)، فترتبط بالعمل اليومي، ويمكن أن تندرج تحت التكلفة الثابتة أو التكلفة المتغيرة. التكلفة المباشرة (Direct Costs) ترتبط بالتحديد بالإنتاج المباشر للمنتج النهائي، مثلًا تكلفة ساعات العمل التي يقضيها العمال لإنتاج المنتج. التكلفة غير المباشرة (Indirect Costs) لا ترتبط بالمنتج، مثلًا كلفة الطاقة اللازمة لتشغيل الماكينات تعتبر تكلفة غير مباشرة.

تقسم محاسبة التكاليف إلى عدة تقسيمات تختص بحساب تكاليف الإنتاج المختلفة، وذلك كالتالي:

  • محاسبة التكاليف القياسية (Standard Costing):

تحدد التكاليف القياسية أي المفترضة للعمل وليس تكلفته الفعلية. تتوقف التكلفة القياسية على الاستخدام الفعال لمواد الصناعة لإنتاج السلعة أو الخدمة في ظل ظروف إنتاج قياسية، وبناء على التكلفة القياسية تُحدد الميزانية، لكن قد تختلف التكلفة الفعلية للإنتاج عن تكلفته القياسية، ويسمى حساب الفرق بين التكلفتين بحساب التباين (Variance Analysis).

  • محاسبة التكاليف المبنية على النشاط (Activity-based Costing):

تشمل هذه التكاليف الأنشطة والأحداث والمهام المختلفة المتعلقة بالعمل مثل إعداد الماكينات للعمل وتشغيلها وتصميم المنتج وتوزيعه. لحساب تلك التكاليف يمكن أن يجري المحاسبون استقصاءً للموظفين ليحددوا الوقت الذي يحتاجونه لإتمام مهام العمل المختلفة، وتضاف تكلفة الأنشطة لثمن السلعة أو الخدمة المستفيدة من النشاط وحسب.

  • المحاسبة المرنة (Lean Accounting):

تهدف المحاسبة المرنة إلى تحسين الإدارة المالية داخل المؤسسة. تنتمي المحاسبة المرنة لما يعرف بالتصنيع والإنتاج المرن، وذلك عبارة عن فلسفة في الإدارة تهدف لتقليل الهدر وتعظيم الانتاجية.

  • حساب التكاليف الهامشية (Marginal Costing):

يؤثر حساب التكاليف الهامشية على سعر المنتج من خلال إضافة وحدات إضافية إلى عملية الإنتاج، ويساعدهم ذلك على اتخاذ القرارات على المدى القصير.

يُعتقد أن محاسبة التكاليف بدأت خلال فترة الثورة الصناعية مع تعقد العمليات الاقتصادية المتعلقة بالإمداد والطلب، ما دفع المصنعين إلى تقييم التكاليف الثابتة والمتغيرة لعملية الإنتاج من أجل تحسين الإنتاج. مكنت محاسبة التكاليف شركات السكك الحديدية وشركات الصلب من التحكم في الأرباح، ومع بداية القرن العشرين أصبحت محاسبة التكاليف موضوعًا أساسيًا في أدبيات إدارة الأعمال.

أكمل القراءة

840 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "لماذا ظهرت محاسبة التكاليف؟"؟