لماذا نحلم؟

أجد نفسي في يقضتي أحلم بمستقبل جميل رغم محاولة تحقيق الأحلام إلا أن هناك عقبات كثيرة لكني ما زلت أحلم و أحاول

2 إجابتان

كي نبقى على قيد الحياة.

الحياة بلا حلم، ليست حياة..

أكمل القراءة

في هذه الدنيا يمكنك أن تقارن السيناريوهين التاليين:

أولا: تستيقظ صباحا، تمشي بمنتهى الأتوماتيكية لتعد فنجان القهوة، تشربه، تنطلق إلى أعمالك المتنوعة، ولا تمنح نفسك أي فرصة لتقلب ما رأت أو أن تتمنى شيئًا، أو تحلم بشيء. برأيك مثل هذا الشخص ماذا يمكنه أن يحقق، أو أن يفعل بطريقةٍ مختلفة. ما الذي ينتظره، وما الذي يضيفه له مجموع أيامه؟؟

ثانيا: لنتذكر زوربا، الدهشة الحالمة التي كانت تصيبه لدى مشاهدة أصغر الكائنات، لنضع أنفسن مكانه، كلنا نمارس روتينا بطريقة أو أخرى، نستيقظ لتدور عجلة أيامنا ككل يوم، لكن لنتناول الامر داخليا، ماذا لو رأيت في كل شيء أمرًا آخر غير الذي يبدو عليه، قد يلهمني جمال وردة. ماذا لو حلمت بواقع أفضل، وبدأت بتسيير أيامي كلها وتصرفاتي لأصل إليه، ألن أحقق نوعا من الرضا الذاتي وأشعر أن حياتي ذات جدوى…. وعبر التاريخ ألم يكن للحلم دور أكبر في دفع عجلة البشرية نحو الأمام.. نحن نحلم لأننا نرمي إلى واقع أفضل، لأننا نقدر ذواتنا أولا وأخيرا.ز هنا لا أقصد أحلام اليقظة التي يُراد بها الهروب من الواقع

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا نحلم؟"؟