لماذا نخُون؟

جميعُنا نخُون، نخُون أنفسنا ومشاعرنا وافكارنا وعادتنا وحتى أنظمتنا التي فرضناها على أنفسُنا، جميعُنا يختبئ خشيةَ أن يُلاحظ أحدهُم أنك تخُون، من منّا لم يشعُر بأنه مُرغم على الخيانه؟ ومرغمًا على التخلِّي؟ ومرغمًا على المُضيّ ويداك تفلت أمورًا قد قطعت وعدًا عليها بأنة لن تفعل وفعلت؟ خُنت وعودك وخُنت أيامك واخترقت مسافاتٍ عديدة محاولًا الإمساك بنفسك ولكنك لم تستطع النجاح حتى بذلك.

1 إجابة واحدة

ببساطة نحن لا نخون ولكن تتغيير اهتماماتنا وقناعاتنا ونتغير مع مايحدث كردة فعل لا أكثر لواقع لا نستطيع تغييره يقال عنا متقلبين أو مزاجيين بينما نحن نكبر كل يوم ولأننا نكبر يتسع ادراكنا والوعي لما حولنا فتتغير نظرتنا للحياة والأمور أما الخيانة التي ضد الوفاء بالمشاعر أو العهود فهي لا تحدث الا من اشخاص عديمين الضمير أما خيانتنا لانفسنا لا تعد خيانه انما نضج أن نتأقلم مع التغيير والظروف ونتغير وفقآ لها..

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا نخُون؟"؟